آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

قفزت إلى العالمية بعد زواجها من نجم هوليود

آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية

محامية حقوق الإنسان آمال كلوني
برلين - جورج كرم

 قفزت محامية حقوق الإنسان آمال كلوني إلى دائرة الضوء العالمي بعد زواجها من نجم هوليود جورج كلوني، حيث رافقت زوجها في اجتماع مؤخرًا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لمناقشة أزمة الهجرة التي تجتاح قارة أوروبا، واستغل الزوجان اللذان تواجدا في العاصمة الألمانية برلين لحضور مهرجان برلين السنيمائي لمناقشة سياسات اللاجئين وعملهم مع لجنة الإنقاذ الدولية.

وحققت المحامية اللبنانية كلوني حياة مهنية ناجحة في مجال الحقوق في بلدها قبل زواجها من جورج كلوني في سبتمبر/ أيلول 2014 وتخصصت في مجال حقوق الإنسان والقانون الدولي، وعملت السيدة كلوني في السابق كمستشارة لكوفي عنان بصفته مستشارا خاصا للأمم المتحدة لسوريا، كما مثلت مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج في إجراءات تسليمه، ولكن في الأشهر الأخيرة أصبحت السيدة كلوني أكثر خبرة في التواصل مع زعماء العالم.

والتقت السيدة كلوني المستشارة الألمانية ميركل بعد ثلاثة أسابيع من استضافتها بواسطة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في مكتب داونينغ ستريت 10، حيث حثته على مساعدتها في إطلاق سراح الرئيس السابق المسجون لجزر المالديف محمد ناشد، وشوهدت السيدة كلوني برفقة المحامية شيري بيري زوجة توني بلير والتي تم التعاقد معها لتمثيل حكومة المالديف، والتقت السيدة كلوني أيضا مع السيناتور الأميركى جون ماكين ونواب أخرين الشهر الماضي في محاولة للضغط على الكونغرس لرفع مستوى العقوبات ضد جزر المالديف ما لم يطلقوا سراح السجناء السياسيين.

آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية

ويعتبر السيد ناشد (48 عاما) أول رئيس منتخب ديمقراطيا في جزر المالديف، وأطيح به في انقلاب عام 2012 وحكم علي بالسجن لمدة 13 عاما في مارس/ أذار الماضي بعد ادانت بموجب قوانين مكافحة التطرَف بإصدار أوامر بالقبض على أحد القضاة الفاسدين، وحكمت الأمم المتحدة في أكتوبر/ تشرين الأول أن حبسه شيء ظالم، هناك ضغوط دولية متزايدة للعفو عنه بشكل دائم بواسطة الديكتاتور المتشدد في البلاد عبد الله يمين، وأوضح ممثلو الفريق القانوني للسيدة بلير الممثلة لحكومة المالديف أن الرئيس السابق أدين في جريمة غاية في الخطورة من قبل المحاكم وأن دعوات فرض العقوبات غير لائقة.

آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية

والتقت السيدة كلوني السيد كاميرون من قبل في مجلس العموم في يونيو/ حزيزان العام الماضي لمناقشة نفس القضية، ويذكر أيضا أنها تناولت العشاء مع زعيم حزب العمال حينها إد ميليبان، ويُدعى السيد ميليباند إلى تجمع خاص في منزل أحد كبار محامي حقوق الإنسان جيفرى روبرتسون للاطلاع على اقتراح فرض عقوبات جديدة ضد روسيا.

ودعت حكومة بريطانيا إلى فرض قيود على السفر إليها على غرار الولايات المتحدة بالنسبة للمواطنين الروس الذين يقفون وراء قتل المُبلغ عن الفساد سيرجى ماجنيتسكى، وأصبحت كلوني وجها عاما في الجدل القانوني بين الحكومتين البريطانية واليونانية بشأن الملكية المتنازع عليها لتمثال Elgin Marbles، وتعاقدت اليونان مع السيدة كلوني لتقديم المشورة للدولة بشأن الدعوى القضائية التي تهدف إلى إجبار المتحف البريطاني للتخلي عن التماثيل التي جاءت من معبد البارثينون.

وتعد السيدة كلوني وزوجها من النشطاء رفيعي المستوى للدفع علنا بعودة التماثيل إلى اليونان، وفى العام الماضي سلمت ومحامون أخرون الحكومة اليونانية تقريرا من 150 صفحة يقدم المشورة بشأن الخيارات القانونية المتاحة، وكان من بين الاقتراحات الطعن في حيازة بريطانيا للتماثيل في محكمة العدل الدولية في لاهاي، إلا أن الحكومة اليونانية اليسارية أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول أنها لم تتخذ إجراءات قانونية ضد بريطانيا وتخلت عن خدمات السيدة كلوني.

يُشار إلى أن السيدة كلوني حصلت على درجة الماجستير في القانون من جامعة نيويورك وعملت في المدينة في شركة "سوليفان أند كرومويل"، وعادت إلى لندن عام 2012 وانضمت إلى دوتي ستريت تشامبرز كمحامية، وحاضرت السيدة كلوني في مجال القانون الجنائي الدولي في جامعة لندن والمدرسة الجديدة في مدينة نيويورك وأكاديمية لاهاي للقانون الدولي وجامعة نورث كارولينا في تشابل هيل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية آمال كلوني تدرس قضية المهاجرين مع المستشارة الألمانية



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday