العائلة المالكة الإسبانية في مأزق إثر محاكمة الأميرة كريستينا
آخر تحديث GMT 13:49:33
 فلسطين اليوم -

وَعَد شقيقها بالقضاء على رموز الفساد قبل عامين

العائلة المالكة الإسبانية في مأزق إثر محاكمة الأميرة كريستينا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العائلة المالكة الإسبانية في مأزق إثر محاكمة الأميرة كريستينا

الأميرة الإسبانية كريستينا
مدريد - لينا عاصي

تمثُل الأميرة الإسبانية كريستينا، السادسة في ترتيب الولاية على العرش وشقيقة الملك الحالي، وزوجها للمحاكمة؛ لاتهامهما بالتهرب الضريبي والاحتيال والاختلاس، وسط تحقيق وطني مكثف من جانب النظام الملكي، لتكون بذلك المرة الأولى التي يواجه فيها أحد أفراد العائلة المالكة اتهامات جنائية منذ عودة النظام الملكي العام 1975، وواحدة من فضائح الفساد في أوساط النخبة الإسبانيـة.

وبحسب إحدي الصحف الإسبانية المحلية، فإن زوج الأميرة كريستينا، لاعب كرة اليد الأولمبي السابق إيناكي أوردانغارين، يواجه اتهامًا أكثر خطورة بالاستيلاء على المال العام من خلال المنظمة الخيرية التي يديرها والاستفادة هو وزوجته من هذه الأموال.

العائلة المالكة الإسبانية في مأزق إثر محاكمة الأميرة كريستينا

بينما أنكرت الأميرة ارتكاب هذه المخالفات التي تحاكم بموجبها، وعبرت عن استيائها من تخلي العائلة المالكة عنها وفتور المعاملة من جانب شقيقها الملك فيليب الذي وعد بالقضاء على الفساد عندما اعتلي العرش قبل عامين.

ومنذ بدايتها العام 2010، فقد عرفت القضية باسم "نوس" ومتهم فيها السيد أوردانغارين وشريكه السابق دييغو توريس باختلاس 5,6 مليون يورو (4,1 مليون جنيه إسترليني) من المال العام الممنوح لهذه المنظمة الخيرية "مؤسسة نوس" من أجل استضافة أحداث رياضية.

ويشتبه في كون المتهم قد استغل علاقاته بالعائلة المالكة لتأمين عقود مبالغ فيها من دون القيام بالعطاءات الصحيحة، مع الاستفادة من المنحة المالية التي تحصل عليها شركة أيزون العقارية والتي يديرها هو وزوجته الأميرة كريستينـا في الإنفاق على نمط الحياة المترف.

وحال ثبتت إدانتهما، فإن الأميرة كريستينا قد تواجه عقوبة بالسجن لمدة 8 أعوام بينما يتعرض زوجها للسجن 19 عامًا.
وتسببت القضية في إحراج العائلة المالكة بعدما عمل البطريرك خوان كارلوس منذ تنصيبه ملكاً العام 1975 على قيادة البلاد نحو الديمقراطية، ولكن ارتفاع حدة الغضب لدى الإسبان تجاه العائلة المالكة وسط تطبيق سياسة التقشف وارتفاع معدلات البطالة بين الشباب أدى إلى تخلي خوان كارلوس عن العرش العام 2014 لصالح ابنه فيليب بعد رحلة صيد الأفيال الباهظة للملك العام 2012.

وعندما بدأت المحاكمة الحالية للأميرة كريستينا وزوجها السيد أوردانغارين، فقد إختار الملك فيليب تجريد شقيقته الكبرى من لقبها الملكي بعد أن كانت دوقة بالما دي مايوركا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العائلة المالكة الإسبانية في مأزق إثر محاكمة الأميرة كريستينا العائلة المالكة الإسبانية في مأزق إثر محاكمة الأميرة كريستينا



GMT 10:05 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن "علاقة شخصية" جمعت إيفانكا بضابط استخبارات بريطاني

GMT 18:40 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فاجعة بمصر.. أم قتلت طفليها بجرعة دواء هرباً من زوجها
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday