الملكة رانيا تقابل لاجئات سوريات يتلقين المساعدات في الأردن
آخر تحديث GMT 13:49:33
 فلسطين اليوم -

جالت على مراكز وعيادات تهتم بشؤون اللاجئين السوريين

الملكة رانيا تقابل لاجئات سوريات يتلقين المساعدات في الأردن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الملكة رانيا تقابل لاجئات سوريات يتلقين المساعدات في الأردن

الملكة رانيا في جلسة مشورة مع اللاجئات السوريات
عمَّان - سناء سعداوي

التقت الملكة رانيا ملكة الأردن (45 عاما) مجموعة من اللاجئات السوريات اللواتي يتلقين المساعدة في الأردن بعد الفرار من البلاد التي مزقتها الحرب والحصول على المشورة من لجنة الإنقاذ الدولية (IRC) ومركز حماية وتمكين المرأة في الرمثا شمال البلاد والذي ينظم أيضاً أنشطة للأطفال . وقد قابلت الملكة رانيا الصغار بابتسامة أثناء انشغالهم في التلوين معا، وارتدت الملكة قميصا مطبوعة عليه بعض الرسومات ووشاحا وسترة.

وكشف بيان لمكتب الملكة رانيا أن "مديرة اللجنة ويندي توبر أوجزت للملكة الخدمات التي تقدمتها المنظمة وكيفية تعاملها مع حالات الطوارئ للعنف على أساس النوع بين اللاجئات السوريات"، وأوضحت توبار أنه استنادا الى دراسة أجراها المركز في الأردن "استطاع برنامج المساعدات النقدية التابع للمنظمة التخفيف من حالات العنف المنزلي والعنف القائم على أساس الجنس"، وبعدها حضرت الملكة جلسة مشورة لإمرأة سورية والتي روت لها عن التحديات والضغوط التي واجهتها بعد فرارها إلى الأردن.

وبينت أم قصي إحدى اللاجئات السوريات والتي فرت من درعا منذ ثلاث سنوات، للملكة رانيا أن "الفقر والتشرد وعدم اليقين بشأن مستقبل عائلتها جعلها في حالة نفسية سيئة". وتسمح جلسات المشورة للنساء بمناقشة أي إساءة يواجهنها ويحصلن على الدعم العاطفي والمشورة بشأن كيفية التغلب على الصدمات النفسية، إنها تساعد النساء في الشعور بالحياة الروتينية الطبيعية مع بناء شبكات دعم اجتماعية مع نساء أخريات.

وأضافت أم قصي " جئنا إلى هنا لنجد أنه علينا أن نبدأ حياتنا من الصفر، كان التوتر أكثر مما يمكن أن أتحمل لذلك واجهنا مشاكل أنا وزوجي وبدأت المشاكل في المنزل وبدأ أطفالي يعانون من بعض المشاكل النفسية لأن حياتنا أصبحت صعبة للغاية". وبيّنت أم قصي أن جلسات المشورة ساعدتها على التعامل مع المشاعر السلبية.

وألمح البيان إلى أن "أزمة اللاجئين السوريين لم تؤثر سلبا فقط على النازحين السوريين لكنها شكلت ضغوطا كبيرة على المجتمعات الأردنية التي تستضفهم". والتقت الملكة رانيا مع رؤساء خمس منظمات خيرية أردنية عاملة في المنطقة لدعم السكان المحليين الأربعاء، وأفاد مدراء المنظمات الخيرية للملكة أن إغلاق اثنين من المعابر الحدودية ومنطقة التجارة الحرة مع سورية أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة بين الأردنيين، وأدت أزمة اللاجئين إلى ارتفاع أسعار إيجار المنازل في الرمثا وغيرها من البلدان. وبيّن مديرو الجمعيات الخيرية أن "الضغط الشديد على البنية التحتية في الأردن استنفذت الخدمات العامة في الرمثا".

 وكانت المحطة الثانية في زيارة الملكة رانيا هي عيادة لجنة الإنقاذ الدولية الصحية، وقامت الملكة بجولة في المنشأة وتفقدت المرضى السوريين والأردنيين مع مدير برنامج الصحة محمد فؤاد ومنسقة المركز الصحي كارولين بستاني، وتوقفت الملكة في عيادة المركز المتنقلة التي تعالج اللاجئين في المناطق النائية الذين لا يستطيعون تحمل الانتقال إلى المرفق الصحي في المدينة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملكة رانيا تقابل لاجئات سوريات يتلقين المساعدات في الأردن الملكة رانيا تقابل لاجئات سوريات يتلقين المساعدات في الأردن



GMT 01:21 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الملكة رانيا تدين التصعيد المروّع للعنف في ميانمار

GMT 03:17 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

الملكة رانيا تودع ميشيل أوباما في رسالة بلغتين

GMT 09:28 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

الملكة رانيا تكشف عن كيفية الجمع بين العمل والأمومة

GMT 01:19 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الملكة رانيا ترتدي فستانًا أزرق رائعًا وأنيقًا
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday