شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه جلاد داعش
آخر تحديث GMT 14:29:45
 فلسطين اليوم -

ظهر في الفيديو الأخير للتنظيم مهددًا ديفيد كاميرون

شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه "جلاد" داعش

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه "جلاد" داعش

كونيكا ذر شقيقة سيدهارتا
لندن - ماريا طبراني

تعهدت شقيقة أحد المتطرفين البريطانيين، الذي ظهر في الفيديو الأخير الخاص بإعدام "داعش" 5 أشخاص بزعم عمالتهم لبريطانيا، بقتل شقيقها بنفسها إذا ما تأكدت من أنه جلاد التنظيم.

ووفق ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ظهر في الفيديو شخصًا ملثمًا يتحدث بلكنة إنجليزية مهاجمًا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وسخر من جهود الغرب في مواجهة "داعش"، ثم أعدم في النهاية الرهائن الخمس.

وتسابق أجهزة الأمن البريطانية الزمن لتحديد هوية المتطرف البريطاني، الذي ظهر في الفيديو، والذي أُطلق عليه "الجهادي جون الجديد"، تشبهًا ببريطاني داعشي، كان ظهر في بعض فيديوهات "داعش" لتنفيذ عمليات القتل يدعى "محمد إموازي" وأطلق عليه "الجهادي جون"، ولقي حتفه إثر غارة أميركية قبل أشهر في سورية.
وتتزايد التكهنات بشأن أن المسلح يمكن أن يكون سيدهارتا ذر، وهو متطرف بريطاني انضم إلى "داعش" في سورية، بعد خروجه بكفالة من احتجازه لدى الشرطة البريطانية، بعدما وُجهت له اتهامات بتشجيع التطرف العام 2014.

شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه جلاد داعش

واعترفت كونيكا ذر،  شقيقة سيدهارتا، بأن الصوت "يشبه إلى حد ما" صوت شقيقها لكنها لا تعتقد أنه هو من ظهر في الفيديو، وقالت: إذا كان هو، فأنا مصدومة بشدة، وسأقتله بنفسي، سيعود بالتأكيد، وحينها سأقتله إذا هو من فعل هذا،  لا أستطيع أن أصدق ذلك، هذه صدمة بالنسبة إليّ، أنا لا أعرف ما تفعله السلطات لتأكيد الهوية، ولكنني أريد أن أعرف بالتأكيد ما إذا كان هو أم لا.

أما والدته سوبتيا ذر، فقالت إنها "ليست متأكدة من كون المتطرف الملثم ابنها أم لا، وأعربت عن صدمتها من محاولات الربط بين ابنها وهذا المتطرف، نظرًا إلى أنها لم تشك أبدًا في وجود أيّة صلات متشددة له، مؤكدة أنه شخصية خجولة وحساسة. هذه هي الأسئلة الأكثر صعوبة التي أواجهها في حياتي، أنا لا أستطيع أن أقول أي شيء، أنا لست متأكدة في داخلي من أن هذه حقيقة أم لا، رأيته للمرة الأخيرة قبل عامين حين اعتزم التوجه إلى سورية.
ووفقًا للصحيفة، فإن سيدهارتا أب لأربعة أطفال، كان أدين مع 9 رجال آخرين بالاشتباه في تشجيعهم على التطرف ودعم جماعة محظورة "المهاجرون"، وقال  المكنى باسم "أبورميسة"، في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في كانون الأول/ ديسمبر 2014،  أنه وصل إلى أرض داعش، وقال بتهكم إن الوصفة السحرية التي جعلته يغادر أوروبا هي "التوكل".

وأضاف ذر أن ما يقصده بـ"التوكل" هو أنه كان معتقلاً لدى الشرطة البريطانية ومع ذلك خرج بكفالة، وأخذ جواز سفره وسافر عبر المطارات الأوروبية، مع عائلته لينتهي به المطاف عند "داعش"، ولينشر صورة مع ابنه وهو يحمل البندقية.

كانت الشرطة البريطانية أوقفت 8 بريطانيين؛ لاتهامهم بالانتماء إلى جماعة "المهاجرون" ومن بينهم كان أنجيم شودري المعروف بتبنيه فكر داعش، وكان من بين المعتقلين سيدهارتا ذر في أيلول/ سبتمبر الماضي.

شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه جلاد داعش

وظهر سيدهارتا في لقاء مع القناة الرابعة البريطانية قبل توقيفه بأيام، وقال بشكل واضح وصريح إنه يريد أن يذهب ليعيش تحت حكم "داعش"، وأنه مستعد للتخلي عن الجنسية البريطانية مقابل السماح له بالذهاب إلى هناك.
 
 وبعد توقيفه والتحقيق معه ولسبب ما وبطريقة غير مفهومة تم إطلاق سراحه بعد دفع كفالة مادية، وطلبت منه الشرطة البريطانية تسليم جوازه، ورغم ذلك فإنه تمكن من مغادرة بريطانيا مع زوجته وأطفاله الأربعة خلال 24 ساعة.

واعتقد مدير دراسات الأمن الدولي في خدمات الممكلة المتحدة وخبير التطرف، رافايللو بانتوشي، أن "صوت الجهادي جون هو نفسه صوت سيدهارتا ذر الوارد في أشرطة مراقبة الشرطة في قضية "آل المهاجرون"، ولكنة الرجل المثلم تبدو وكأنه من بريطانيا، كما بدا متعلمًا إذ استخدم كلمة "أبْلَه" عدة مرات، فالمتطرف جون كان سوقيَّا من غرب لندن، لكن هذا الرجل لا يبدو فتى شوارع مثل جون.

وأشارت خبير اللغويات جين سيتر إلى اعتقادها بأن المسلح الذي ظهر في الفيديو كان يتحدث مباشرة من الموقع، وقالت خبير قراءة الشفاه: بعكس الجهادي جون، يمكن تمييز حركة فك المتكلم في الفيديو. هذا يدفعني للاعتقاد بأنه يتكلم مباشرة ولم تتم أيّة عمليات دوبلاج للصوت".

أما بالنسبة للطفل الصغير الذي ظهر في الفيديو، مرتديًا زيًا عسكريًا وعقال أسود على رأسه عليه علامة "داعش" البيضاء، وأقسم على قتل "الكفار" في لندن، فتكشف المقارنة أنه يشبه إلى حد كبير الابن الأصغر لجريس دير "المعروفة أيضًا باسم خديجة" التي تربت في لويشهامك، جنوب لندن، واعتنقت الإسلام حين كانت مراهقة.

وفي العام 2014 نشرت دير صورةً صادمة عبر حسابها على "تويتر"، يظهر  فيها ابنها البالغ من العمر 4 أعوام واسمه "عيسى" مبتسمًا بينما يحمل رشاش كلاشينكوف، وغريس متزوجة من الجهادي السويدي، أبوبكر، ويُقال إنها اعتنقت الإسلام بعد حضورها دروس في جامع جنوب لندن.

وتشبه صور عيسى إلى حد كبير صور الصبي الذي ظهر في الفيديو المذكور، لاسيما أن الصبي يبدو في عمر السادسة، وهو نفس عمر عيسى الآن، كما توجد شامة على وجه الصبي الذي في الصورة في نفس المنطقة.

شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه جلاد داعش

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه جلاد داعش شقيقة أحد المتشددين تتوعده بالقتل حال كونه جلاد داعش



GMT 10:05 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن "علاقة شخصية" جمعت إيفانكا بضابط استخبارات بريطاني

GMT 18:40 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فاجعة بمصر.. أم قتلت طفليها بجرعة دواء هرباً من زوجها
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday