شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

يبحث والدهما الفقير بيع كليته للإنفاق على الأطباء

شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر

شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة
لندن ـ كاتيا حداد

نجحت شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة في المشى للمرة الأولى دون مساعدة، بعد أن خسرتا بعضًا من وزنهما أخيرًا، واتخذت Yogita Rameshbhai Nandwana 5 أعوام، وشقيقتهاAmisha 3 أعوام، الخطوة الأولى دون أي مساعدة بعد أن وضعهما متخصصون تحت نظام غذائي معين، بسبب قلق أسرتهما على صحتهما، إذ بلغ وزن الفتاتين منذ 3 أشهر نحو 5st 5lbs و 7st 8lbs على التوالي ولم يكن في استطاعتهما التصرف بشكل طبيعي.

فقدت الفتاتان 6 كيلو غرام بعد اتباع النظام الغذائي الجديد، والتخلي عن النظام السابق كما أن شقيقهما Harsh الذي يزن  2st 5lbs في عمر 18 شهرًا يخضع لنظام غذائي خاص للحد من السمنة المفرطة.

شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر

ومثل الوزن الزائد للأبناء مصدر قلق لوالدهم الفقير Rameshbhai Nandwana، البالغ من العمر 34 عامًا، والذي يكسب 35 إسترليني شهريا ويفكر في بيع كليته لدفع تكاليف الرعاية الطبية، وأكّد "إذا استمر أطفالي في النمو بهذا المعدل السريع فإنهم سيعانون من مشاكل صحية، نحن نخاف عليهم من الموت"، إلا أن الأطفال الثلاثة أحرزوا تقدما سيساعد في تغيير حياة العائلة على المدى الطويل، وتعني شراهة الأطفال الثلاثة أن والدتهم  Pragna Ben تقضي معظم وقتها في إعداد وجباتهم.

وأوضحت الأم أنه قبل بدء النظام الغذائي، كان يومها يبدأ بنحو 30 chapatis وكيلو من الخضراوات بـ"الكاري" في الصباح، وتابعت "بعد ذلك أكون في المطبخ أجهز المزيد من الطعام، جوعهم لا يتوقف أبدا، ويطلبون الطعام في كل وقت ويصرخون إذا لم يتم إطعامهم، وأنا دائما في المطبخ أطهي الطعام من أجلهم".

يذكر أن الزوجين لديهم الابنة "Bhavika" عمرها 6 سنوات ولكن وزنها  2st 7lbs ، ولا يعرف الزوجان لماذا الأطفال الثلاثة بهذه السمنة المفرطة، وأوضح Nandwana  "عندما ولدت Yogita كانت ضعيفة للغاية وكان وزنها 3.3lbs وكنا نشعر بالقلق على صحتها، ولذلك اهتمينا بتغذيتها كثيرا في السنة الأولى لبناء صحتها ولكن في أول عيد ميلاد لها أصبحت منتفخة بوزن  1st 12lbs، واكتسبت الابنة الثالثة وزنا زائدا بالطريقة ذاتها وكان وزنها في عيد ميلادها الأول 2st 5lbs، ولكننا أدركنا أنهم يعانون من اضطراب عند ولادة ابننا Harsh والذي اكتسب هو الآخر وزنا كبيرا في عامه الأول، وبحثنا عن مساعدة طبية واستشارة الكثير من الأطباء لكنهم سيحيلوننا إلى مستشفيات كبيرة وأنا لا أستطيع تحمل تكاليفها".

شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر

ويربح Nandwana فقط 3000 روبية "35 إسترليني" شهريا، ولكنها تكفى لشراء الأطعمة التي يرغب أطفاله في تناولها وأضاف "أنا أعمل بالأجر اليومي وعادة ما أحصل على 100 روبية في اليوم ولكن هناك الكثير من الأوقات التي لا يكون فيها أي عمل على الإطلاق، أنا أعمل في الحقول وحفر الآبار وأقوم بأي وظيفة حتى أحصل على المال، وأشعر بالقلق للعثور على المال من أجل إطعام أطفالي الذين يعانون من جوع مستمر" .

وعلى الرغم من دخله المحدود أوضح الوالد أنه ينفق 10 آلاف روبية على الطعام شهريا قائلا إنه لا يستطيع تركهم جوعى، مضيفا "في حالة عدم وجود المال أقترض من أصدقائي وأشقائي حتى أطعم أطفالي".

وأنفق الوالد 450 إسترليني على رؤية الأطباء والعلاج على مدى الأعوام الثلاثة الأخيرة دون أي تحسن في حالة أطفاله، وتابع "لا أحد في العائلة يعاني من السمنة المفرطة فقط أطفالي يعانون من زيادة الوزن، أمر مؤلم كآباء أن نراهم غير قادرين على الحركة، إنهم لا يستطيعون المشى أو فعل أي شئ من تلقاء أنفسهم، أفكر في بيع كليتي بشكل يائس، وأنا أشعر باليأس الآن للحصول على المساعدة الصحيحة لأولادي".

وأوضحت Ben أنها لا تستطيع رفع أطفالها عند بقاء زوجها في العمل، حيق تقوم بلف يدها حول خصرهم أو تستخدم عربة "الترولي" لتحريكهم، وأبرزت"هم في حاجة إلى مساعدتي على الاستحمام أو في المرحاض، أنا وزنى 40 كيلو فقط لذلك من المستحيل لي أن أحملهم، الأمر يمثل صراعًا عندما يكون زوجي في العمل، فهم يظلون في مكان واحد طوال اليوم ولهذا فهم لا يذهبون إلى المدرسة، كل ما يفعلونه هو تناول الطعام واللعب والضحك مع بعضهم البعض، أريد أن يتعلم أبنائي مثل بقية الأطفال، أريد أن يكون لهم حياة، ولكن هذه ليست حياة".

شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر

ويعتقد الأطباء أن الأطفال يعانون من متلازمة Prader-Willi لكنهم لا يعرفون وسيلة لعلاجهم، حيث يمثل مرضهم حالة وراثية نادرة من أعراضها الجوع المستمر وانخفاض قوة العضلات والنمو المقيد وصعوبة التعلم.

ولفت الدكتور Akshay Mandavia، طبيب أطفال في مستشفى Mandavia فى Gujarat إلى أن "هناك حالة تراكم غير طبيعي للدهون في جسد هؤلاء الأطفال، هم غير قادرين على التنفس بشكل سليم، وقد تكون حالتهم بسبب مرض الغدد الصماء أو متلازمة Prader-Willi ولكننا لا نستطيع تحديد العلاج إلا بعد التشخيص السليم في مستشفى متطور".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر شقيقتان تعانيان من السمنة المفرطة بسبب مرض وراثي نادر



GMT 11:03 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تفاعل الأميركيون مع حديث ميلانيا ترامب عن شجرة الميلاد

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 10:02 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل أوباما سعيدة بفوز بايدن وتؤكد أنه لا يملك "عصا سحرية"
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday