طليقة زعيم داعش تروي كواليس اكتشافها حقيقته المروعة
آخر تحديث GMT 13:03:58
 فلسطين اليوم -

ارتبطا بشكل تقليدي وأنجبت له طفلة ثم انفصلا العام 2009

طليقة زعيم "داعش" تروي كواليس اكتشافها حقيقته المروعة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طليقة زعيم "داعش" تروي كواليس اكتشافها حقيقته المروعة

سجى الدليمي
بغداد - نهال قباني

أدانت الزوجة السابقة لزعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، هجمات بروكسل الدموية ووصفتها بالتطرف، وقالت إنها شعرت بالصدمة عندما اكتشفت أن زوجها السابق كان واحدًا من أخطر الرجال في العالم. وتدعى الزوجة "سجا الدليمي" وتبلغ من العمر 28 عامًا وكانت الزوجة الثانية لأبي بكر البغدادي، الذي أطلق على نفسه اسم الخليفة في ما يسميه "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وقد تزوجته زواجًا مرتبًا عن طريق أحد المعارف المشتركين بعد وفاة زوجها الأول، وعاشا في بغداد العام 2008، وأنجبت له طفلة تسمى هاجر ولكنهما انفصلا العام 2009 ليصبح البغدادي لاحقًا زعيم تنظيم القاعدة في العراق وبعد ذلك أسَّس "داعش".

وتتذكر سجا فترة حياتها مع البغدادي بالقول إنها كانت تعتقد أنها تزوجت من شخص عادي متخصص في القانون الإسلامي في جامعة بغداد، وأضافت "لم يقل لي شيئًا عن حياته، كان غامضًا ولم يكن ثرثارًا، وكنا نلتقى في المساء على العشاء في ما هو يقضي أيامه في الجامعة حيث يدرس الدينة والشريعة، وكان أحيانًا يختفي أيام عدة".

صور: سجى الدليمي

وعاشت الزوجة مع البغدادي في شقة مزدحمة مع أبنائها الثلاثة من زواج سابق جنبًا إلى جنب مع زوجته الأولى وأولادها، وتقول "كان يحب الأطفال، وكان شخصًا جيدًا من هذه الناحية"، ولكنها وصفت علاقتها به بالسطحية، مشيرة إلى أن وجودها في المنزل كان يزعج زوجته الأولى لذلك تركته العام 2009 وعادت إلى والديها، وانتقلت في وقت لاحق إلى سورية حيث اعتقلت لأن أحد اقاربها كان من كبار المسؤولين في المنظمات التابعة لتنظيم القاعدة في البلاد، وأفرج عنها في نهاية المطاف في عملية تبادل للأسرى فاضطرت للفرار إلى لبنان.

ثم أعيد اعتقالها مرة أخرى عندما كانت تحاول دخول لبنان بطريقة غير مشروعة ولكن أفرج عنها في وقت لاحق، وفي السجن في لبنان عرض عليها صورة الرجل الذي كان زوجها وقد أصبح قائدًا لهذا التنظيم المتطرف، وأشارت "عرضوا عليّ صورة زوجي السابق وسألوني إذا كنت أعرفه، وعندها فهمت أني كنت متزوجة من أبو بكر البغدادي وكانت صدمة كبيرة فبعد سبعة أعوام اكتشفت أنني كنت متزوجة أخطر رجل في العالم، وبفعل الصدمة حطمت نافذة زجاجية".

وتدين سجى أفعال زوجها السابق ومنظمته المتوحشة وآخرها هجمات بروكسل، وتابعت "هذا قتل وحشي، وكأي أم أعتبر أن ما يفعلونه تطرف، وإذا كان شخص سيضر ابني فهو متطرف وكل أم تفكر بنفس طريقتي، واشارت إلى ابنتها "أعتقد أنها مظلومة ولديها حمل ثقيل على كفتيها فما هو ذنب الأطفال، إنها ليست مذنبة لأنها ابنة المتطرف الأول في العالم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طليقة زعيم داعش تروي كواليس اكتشافها حقيقته المروعة طليقة زعيم داعش تروي كواليس اكتشافها حقيقته المروعة



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday