ليلى خالد تصل غزة لتشارك في احتفالات الشعبية
آخر تحديث GMT 13:40:39
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

حثت على حشد الفلسطينيين خلف المقاومة

ليلى خالد تصل غزة لتشارك في احتفالات "الشعبية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ليلى خالد تصل غزة لتشارك في احتفالات "الشعبية"

غزة ـ محمد حبيب

وصلت عضو القيادة السياسية لـ "الجبهة الشعبية" ليلى خالد، مدينة غزة، مساء السبت، وكان في استقبالها رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، في غزة، إسماعيل هنية، وهنأت ليلى خالد هنية بالنصر وانطلاقة حركة "حماس" الـ 25، مؤكدة "ضرورة حشد شعبنا خلف المقاومة". وقالت خالد التي وصلت غزة، للمشاركة في احتفالات انطلاقة الجبهة "وحدتنا سر قوتنا"، وأكدت سعادتها بوجودها في غزة. ودعت ليلى خالد الرئيس محمود عباس واللجنة التنفيذية إلى القدوم إلى قطاع غزة فورًا، وإعلان إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، ودعت الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير إلى الاجتماع فورًا لوضع إستراتيجية وطنية من أجل إعادة بناء منظمة التحرير، وإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني، وانتخابات رئاسية وتشريعية. واعتبرت خالد خلال زيارة قامت بها إلى مدينة رفح، تخللها مهرجان الانطلاقة، أن إنجاز المقاومة في غزة، والإنجاز الدبلوماسي في الأمم المتحدة تحققا بفعل كفاح الشعب الفلسطيني، ودماء شهدائه، وصمود أسراه، وبفضل أبطاله الذين سطروا أعظم ملحمة في تاريخ الشعوب. ودعت خالد إلى البناء على هذين الإنجازين في تحقيق المصالحة الفلسطينية، وبناء وحدة وطنية حقيقية، بمشاركة كل فصائل العمل الوطني والإسلامي، مشددة على أنه لا يجوز أن تكون هناك حكومتان واحدة في غزة وأخرى في رام الله، فشعبنا ناضل من أجل وطن وليس من أجل سلطتين. وقالت خالد: "في حال لم يتحقق ذلك أقول لكم سيتبدد الإنجازان، وأعلن للجميع دون خوف، لقيادتي فتح وحماس وبعدها الفصائل، إذا لم تنجزوا المصالحة والوحدة الوطنية ألفت نظركم بأن شعبنا سيرفع أمامكم شعار الشعب "يريد إسقاط النظام". انتبهوا. لا توصلوا شعبنا ليرفع هذا الشعار". وأضافت "هل نترك الأمر فقط للقيادات لتحدد مستقبلنا، أقول لهذه القيادات والتي أنا جزء منها، لا تختبروا صبر شعبكم فهو أكبر منكم وأرفع منكم مرتبة، ولا تهدروا دماء الشهداء، ودماء أطفال آل الدلو، كونوا على قدر مسئولية شعبكم ومقاومته وحقوقه، تعالوا معًا نعلن وحدتنا من أجل أن نواجه مجرمي الحرب في تل أبيب، الذين سنكنسهم يومًا كنسًا". وشنت هجومًا عنيفًا على الأنظمة العربية، وقالت "الشقيق ربما لا يكون شقيقًا لنا، ففي العدوان الأخير على قطاع غزة اجتمع أشقاؤنا وزراء الخارجية وقالوا إن شعبنا يحتاج إلى بعض الأموال فجاءوا إلى غزة في زيارة خاطفة. لقد جاءوا إلى غزة لكي يتطهروا من أرض فلسطين، فشعبنا ليس بحاجة إلى ملياراتكم، بل إلى موقف سياسي، اقطعوا النفط ولو مرة واحدة، هكذا نفهم دعمكم لشعبنا، ونفهم التحالفات على أساس من نواجه وكيف نواجه وماذا نواجه، فلتكونوا في مستوى تضحيات شعبنا، وألغوا اتفاقية كامب دفيد، ووادي عربة، وأوسلو". وبدأت جولة خالد في محافظة رفح بزيارة مكتب "الجبهة" في المحافظة، حيث كان في استقبالها قيادات "الجبهة" في المحافظة وحشد كبير، وتوجهت بعدها إلى مقر اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، حيث التقت حشدًا من عضوات الاتحاد ورفيقات "الجبهة"، وبعدها زارت قرية الأيتام sos في حي تل السلطان، تفقدت فيه أحوال الأيتام والرعاية فيها. وزارت بعدها مركز صحة العودة في رفح، والتقت فيه العاملين في المؤسسة، الذين كرموها بدرع تكريمي، وبعدها توجهت إلى المهرجان، الذي تخلله عرض من الدبكة الشعبية، نفذته فرقة ريتشيل كوري. ومن جهته، منح هنية المناضلة ليلى خالد جواز سفر فلسطينيًا دبلوماسيًا، واعتبر زيارتها الى قطاع غزة تأكيدًا على أن غزة رغم حصارها إلا أنها المنطقة الحرة التي يصلها القادة دون إذن إسرائيلي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليلى خالد تصل غزة لتشارك في احتفالات الشعبية ليلى خالد تصل غزة لتشارك في احتفالات الشعبية



GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday