نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا
آخر تحديث GMT 13:49:33
 فلسطين اليوم -

قرأت تقريرًا بشأن اغتصاب مسلحي "داعش" الفتيات واستعبادهن

نائبة عن "المحافظين" تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نائبة عن "المحافظين" تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

النائبة عن حزب المحافظين نصرت غاني في البكاء
لندن ـ ماريا طبراني

أجهشت النائبة عن حزب المحافظين نصرت غاني في البكاء وهي تستجوب شقيقة منفذ عمليات الإعدام في جماعة داعش " الجهادي سيد "، لتسألها بعد ذلك عما إذا كانت لا تزال تعتقد بأنه رجل صالح، فما كان من كونيكا ذر إلا التوضيح بأن شقيقها سيدهارثا قد تعرض لعملية  " غسيل مخ " منذ اعتناقه الإسلام والفرار من بريطانيـا متجهًا نحو سورية برفقة زوجته وأطفاله من أجل الانضمام إلى الجماعة الإرهابية.

 نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 وتحدثت السيدة غاني بعدها عن التقرير الصادر الأثنين لصحيفة "الدايلي ميل" على الإنترنت والذي كشفت خلاله المرأة الأيزيدية كيف يقوم مقاتلي جماعة داعش بإستعبادهن وإغتصابهن فضلاً عن قيامهم بقتل أحبائهن. وفي لحظة غير عادية لم تستطع فيها السيطرة على دموعها، فقد ذكرت أن أصعب الأشياء كان اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا من دون رحمة. إلا أنها عادت وتمالكت نفسها لتقدم اعتذارها إلى رئيس اللجنة كيث فاز.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 وأشارت السيدة ذر إلى أن تناولها الحديث عن شقيقها وما إذا كان صالحًا سوف يحمل دومًا طابع الحساسية وسيظل انحيازها إليه بإعتباره شقيقها. ومع توجيه السؤال من جانب السيد فاز حول إدانة السيدة ذر في ما إقترفته من أعمال إعترفت بالقيام بها وتدخل ضمن نشاطات جماعة داعش، فقد تحدثت السيدة غاني عن سبايا الجنس الأيزيديات وما حدث معهن.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 وأبدت النائبة عن حزب المحافظين استياءها من رحيل البعض عن بريطانيا متجهين إلي سورية من أجل الانضمام إلى جماعة داعش الإرهابية التي تريد تصدير الاغتصاب والقتل والاستعباد، وذلك لأنه لا يوجد مجد وراء ما يقومون به. فيما أشارت إلى أن شقيقة الجهادي سيد بدت في إجابتها وكأنها لا تزال تشعر بالصدمة حينما تعاطفت معه عند توجيه السؤال إليها عما إذا كانت لا تزال تعتقد بأن شقيقها صالح.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 ويعتقد بأن سيدهارتا ذر الذي كان يعمل كرجل مبيعات في السابق وقام بتغيير إسمه إلي أبو روميساء هو ذلك الرجل الذي ظهر في الفيديو الترويجي لجماعة داعش على الإنترنت في وقت سابق هذا الشهر، والذي سخر فيه من رئيس الوزراء ديفيد كاميرون مع وصفه للأجهزة الأمنية والحدود البريطانية بغير المطابقة للمواصفات قبل قيامه بإعدام خمسة سجناء.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 وأكدت السيدة ذر خلال حديثها إلى لجنة الشؤون الداخلية، أنها لم تكن تتخيل هي وأسرتها بأن من ظهر على شريط الفيديو هو شقيقها، معربة عن الصدمة من اعتناقه آراء متطرفة ومؤكدة أنه قد تعرض لعملية غسيل مخ حتى يصبح أحد أعضاء جماعة داعش الإرهابية. إلا أنها ومع ذلك لا تزال تراه شقيقها الذي لا تريد التخلي عنه وتتمسك بالأمل في عودته يومًا ما إلى وطنه.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 وأضافت السيدة ذر أنها سوف تكون فكرة جيدة وجود مؤسسة للعائلات تلجأ إليها لأخذ المشورة أو مشاركة همومهم بكل ثقة، فضلاً عن تحديد إجراءات يتم إتباعها في حال سفر أحد أفراد العائلة من أجل الإنضمام إلي هذه الجماعة الإرهابية خاصة وأن الصدمة وقتها لا تمكن من القيام بالتصرف الصحيح.  وقبيل هروبه متجهًا إلي الشرق الأوسط بعد إطلاق سراحه بكفالة قبل عامين، فقد ظهر أبو روميساء على شريط فيديو يندد بالحكم الملكي ويعلن بأن المسلمين وحدهم هم من يجب قيامهم بالإمساك بزمام السلطة في بريطانيـا. زاعماً بأنه في أحد الأيام سوف تنتشر الرايات السوداء في كافة الأرجاء مع تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

  بيرلا 21 عامًا من كوجو في سنجار تعرضت للاختطاف في 15 من آب/أغسطس لعام 2014وبقيت محتجزة لمدة 14 شهرًا، عندما إجتاحت جماعة داعش المدينة، فقد لاذ الجميع بالفرار نحو الجبل. إلا أن المتشددين تمكنوا من الإمساك ببعض الفتيات أثناء هروبهن، مع إخبارهن بالإبقاء في القرية وهناك سوف ينعمن بالأمان. ومع إعتقادهن بأنه سوف يتم إطلاق سراحهن، فقد وافقن على البقاء وكانت بيرلا برفقة حوالي أربعمائة فتاة أخرى واللواتي تم ترحيلهن إلى سورية.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

 وواصلت بيرلا حديثها لتقول بأن الرجل الذي إختارها كان غاضباً جداً، بحيث قام بضربها وتهديدها بإطلاق النار عليها وإلحاقها بأهلها الذين زعم بأنهم قتلي. كما أشارت إلي أنها لم تتناول الطعام تقريباً لمدة ثمانية أيام قبل أن يتم بيعهن مجدداً هي ومن معها من الفتيات بعد تسجيل أسمائهن.

 وذكرت بأن أحد الأشخاص والذي قام بشرائها قد إصطحبها إلي مدينة الرقة وأودعها في سجن تحت الأرض بقيت بداخله برفقة فتيات أخريات لمدة إثني عشرة يوماً. فيما تعرضت أصدقائها للضرب بسبب عدم إعتناقهن للإسلام. وفي أحد الأيام تم إصطحابها مجدداً وبيعها لرجل سعودي يقيم مع أردنية والذي أحضر لها عباءة سوداء وبعض الطعام مع تركها في غرفة تقع بالطابق الأرضي من دون إغلاق الغرفة لتستغل ذلك الأمر وتقوم بالفرار.

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا

نصيرة 18 عامًا من كوجو في سنجار تعرضت للإختطاف في 15 من آب / أغسطس لعام 2014  وبقيت محتجزة لمدة 11 شهرًا، حينما اجتاحت جماعة داعش القرية، فقد حاولوا إرغامهم علي إعتناق الإسلام بحسب ما تقول نصيرة. ثم قاموا بإقتيادهم إلي أحد المدارس وهناك أخذوا كافة أموالهم ومتعلقاتهم، ووقتها سمعوا بأن الجماعة الإرهابية قامت بقتل العديد من رجال القرية الذين كانوا محملون علي أربعة شاحنات.

وأضافت نصيرة أنه لم يتم بيعها ولكنهم اصطحبوها إلى مدينة الرقة السورية وتسليمها لرجل سعودي كهدية. وبقيت هناك ثمانية أشهر تلقت خلالها تعاليم القرآن الكريم، كما كانت شاهد عيان على عمليات ذبح وصلب لأجساد مقاتل من الميليشيات الكردية والتي تقاتل جماعة داعش.

 شيان 30 عاماً من كوجو في سنجار تعرضت للإختطاف في 15 من آب /  أغسطس لعام 2014  وبقيت محتجزة لمدة 10 أشهر، وكشفت شيان عن أنها كانت تنتظر مولوداً وقت أن تعرضت للإختطاف، بينما نجحت في الهرب وهي في الشهر الثامن من الحمل. فيما بقيت في تركيـا لمدة شهرين حتي رزقت بالطفل لتعود إلى شمال العراق من دون طفلها بعدما فشلت في إحضاره معها من تركيـا ولا تعلم الآن أين هو.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا نائبة عن المحافظين تجهش بالبكاء أثناء استجوابها شقيقة سيدهارثا



GMT 10:05 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن "علاقة شخصية" جمعت إيفانكا بضابط استخبارات بريطاني

GMT 18:40 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فاجعة بمصر.. أم قتلت طفليها بجرعة دواء هرباً من زوجها
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday