هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أكدت لـ"فلسطين اليوم" أن مهنتها لم تؤثر على أنوثتها

هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة

هند وجيه عثمان سيدة تعمل في مجال الحراسات الخاصة
القاهرة – وفاء لطفي

"يقابلنا كثيرا سيدات تعملن في مجال الأمن، وضابطات شرطة وقوات مسلحة، ولكن لم نجد أي سيدة تعمل في مجال الحراسات الخاصة، ربما لأن طبيعة عمل تلك المهنة تتطلب جسم ذو بنية معينة بحكم صعوبة المهام التي يقوم بها الرجال الذين يعملون في هذا المجال، ولهذا السبب، قررت أن تتحدى الواقع وتثبت للجميع أن "البنت زي الولد"، ليست أقل منه في شيء، حتى البنية الجسمانية، عملت كثيرا على تدريب جسمها، إلا أن لقبت بأول فتاة مصرية تعمل في مهنة "الحراسات الخاصة"، أو بالمعنى الدارج "أول بنت بودي غارد".

هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة

هي "هند وجيه عثمان" 33 عاما، أول من تحدت هذا الواقع الصعب، مقررة الدخول في مجال الحراسات الخاصة، وهي أول لاعبة كمال أجسام، وأول من خاضت ألعاب الفنون القتالية، كاشفة عن أنها بدأت الدخول في هذا المجال الخاص منذ نهاية عام 2015، إلا أنها منذ 15 عاما بدأت في التدريب التدريجي لهذا المجال إلا أن دخلت في مجال التدريب على الألعاب القتالية.

"مصر اليوم"، تواصلت مع "هند عثمان"، لمعرفة سبب إصرارها على العمل في هذه المهنة؟، وكيف قوبل هذا الإصرار ممن حولها؟، وكيف دربت جسمانها على تلك المهام؟، وكيف يرى المجتمع المصري الشرقي صورة "الفتاة البودي غارد"؟، وهل يقبلها أم لا؟، وكيف ترى هي نفسها كامرأة لها مهام خاصة؟، وهل يؤثر عملها هذا على حياتها الاجتماعية أم لا؟، وهل فقدت أنوثتها بعد العمل في هذا المجال؟.

وترد "هند"، في حوار خاص لها مع "مصر اليوم"، قائلة: "كل ما فكرت فيه منذ البداية هو حصولي على شهادة من وزارة الخارجية والداخلية المصرية، لإثبات أن البنت المصرية ممكن أن تعمل في أي مهنة، وتضيف هند: "هناك مفهوم خاطيء عن أنه لابد من العمل في مجال الحراسة الخاصة، وأن يكون الجسم قويا وذو عضلات، وهذا مفهوم خاطئ، لأنه من الممكن أن يكون الجسم ذو شكل ضعيف ونحيف ولكنه أقوى من الجسم الممتلئ ذو العضلات".

هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة

وعن مميزات العلم في هذا المجال، تؤكد هند " أصبح لدي قوة ملاحظة، ورد فعل للمخاطر التي ممكن أن تحدث، ولابد أن يكون العامل في هذا المجال ملم بالمعلومات التي تخص الشخصيات المهمة التي يحرسها، وأن يكون مدرك قبل وقوع الحادث، وأن يعمل في فريق متكامل ومتعاون، قادر على حماية الشخصية التي يحرسها".

وعن حلمها، قالت إنها ترغب في اهتمام وزارة الشباب والرياضة في مصر بألعاب كمال الاجسام، وألا يكون اهتمامها بلعبة كرة القدم فقط، كاشفة عن حلمها بتأسيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام.

وعن حلم أي بنت بالأمومة والارتباط، تقول هند: "لا أرى أن الرياضة ومجال الحرسات الخاصة، ستحطم هذا الحلم، لأ النصيب اذا أتى لن يقف أمامه اي عقبة"، معبرة عن موافقتها على دخولها مجال الارتباط العاطفي بشرط عدم تعطيلها في مهنتها، مؤكدة في الوقت نفسه، أن مجال الحرسات الخاصة والألعاب القتالية لم يفقدها أنوثتها على الإطلاق، لأنها تتابع مع أطباء في هذا المجال لتوجيهها على حماية جسمها أثناء اللعب والتدريب.

وعن موافقة أسرتها على دخولها هذا المجال، توضح هند لـ"مصر اليوم": "أسرتي شجعتني، لأنهم رأوا لدى قدرة وموهبة، ووالدي رحمة الله عليه أكثر من شجعني على تحقيق رغبتي، ومنذ صغري ألعب فتنس، وأتبع نظام أكل معين، وتمارين محددة، وتدربت في أكثر من نادي، وحتى الان يستمر دعمهم لي وبالأخص والدتي".

وعن البطولات التي حصلت عليها، فهي: "بطولة الجمهورية للحزام الاسود، وبطولة الكونغوفو، وبطولة الملاكمة التايلاندي، وبطولة فن تكسير العظام"، أما عن الألعاب الإحترافية التي تجيدها، فهي: "لعبة الكونغ فو، والجيت كوندو، والمواي تاي، والكارتيه، والايكيدو، والكيك بوكس، وكرة القدم، وأخيرا لعبة كمال الأجسام".

وبالنسبة لنظرة المجتمع للفتاة التي تعمل في هذا المجال، فتوضح: "يوجد فتيات كثيرة يلعبن ألعاب كراتيه وكونغوفو، والاعتراض بدأ في لعبة كمال الأجسام، تخوفا على فقداني الأنوثة، ولكن أول من وجهني هو الكابتن يوسف مكرم".

وعن رسالتها للفتيات، تضيف هند ضروري لكل فتاة النزول للجيم يوميا، وليس شرط التدريب على ألعاب خطرة، ولكن التدريب والرياضة في حد ذاتها تحمي البنت من أي عملية تمارس ضدها وتجعلها قادرة على الدفاع عن نفسها مع حماية جسمها والحفاظ على نفسها عند الخطر، حال تعرضها للتحرش أو المضايقات من قبل أي شخص"، وعن التشكيك في قدراتها تؤكد "المسألة ليس لها علاقة بالجسم، ولكن في التأكيد العمل صعب جدا".

وخصت "هند" فلسطين اليوم"، بصور خاصة وحصرية أثناء عملها لنشرها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة هند عثمان تثبت قدرة الفتاة على دخول الحراسات الخاصة



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday