المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج
آخر تحديث GMT 15:44:00
 فلسطين اليوم -

داخل منطقة كانت في السابق معقل لطالبان

المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج

المدربة هنرييت بجورج
أوسلو ـ عادل سلامه

كشفت مدربة التزلج هنرييت بجورج، الناطقة باللغة النرويغية، في إكسبيديشن فينز، وهو نوع من مهرجان للمغامرين في النرويغ، أن النساء في أفغانستان لم يكن لديهم أي فكرة عن التزلج، وذلك أثناء شرحها لكيفية معرفة المرأة الأفغانية من مجتمع ريفي فقير، التزلج على الثلج في معقل سابق لطالبان في عام 2013.

وفي البداية كان عليها أن تفعل كل هذا بمفردها بينما كان طلابها يرتدون معدات غير ملائمة تماما لأنهم لم يكن لديهم إمكانية الوصول إلى معدات تقنية، وفي درسهم الأول، ظهرت مجموعة من النساء الأفغانيات بحقائب اليد، ولبسن أفضل معاطف لديهن، ونظاراتهن الأنيقة، وأغطية رأس حجاب حريرية، كما لو كانت أكثر استعدادًا على منصة عرض أزياء في باريس أكثر مما كانت تجربة عالية السريعة.المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج

وأوضحت بجورج، أنهم من بلدة باميان التي يسكنها هازاراس - واحدة من الجماعات الأكثر ليبرالية في أفغانستان - والبرقع (النقاب) ليس فرضًا، وأضافت "إذا ذهبوا إلى الأسواق قد يرتدون البرقع، ولكن أساسا الجيل الأكبر سنا هم الذين يرتدون مثل هذا". وعلى الجبهة الدينية، هزاراس هم في المقام الأول من المسلمين الشيعة في حين أن معظم الأفغان يتبعون السنة من الإسلام، وعندما يتعلق الأمر بالاختلاط مع الرجال، عادة ما ينفصلوا عن بعضهم البعض، ولكن مرة أخرى، هذه ليست ملزمة هنا تماما مثل المجموعات الأخرى، وتشتهر باميان أيضا بكونها بلد حصلت على أول حاكمة أنثى في أفغانستان مع تعيين حبيبة سورابي في عام 2005 حتى عام 2013، وتشتهر مقاطعة باميان بمناظرها الجبلية الضخمة التي كانت تحمي تماثيل بوذا القديمة التي فجرها طالبان، الذين لم يعدوا في المنطقة بعد الآن.المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج

وما يلفت انتباه الزوار أيضًا "بوزكاشي"، وهي الرياضة الوطنية في البلاد، حيث الآلاف يتزاحمون إلى المنطقة لمشاهدة الرياضيين على ظهور الخيول وهم يحاولون رمي جثة ماعز منزوعة الرأس  بدلا من الكرة إلى دائرة التهديف، وتعليقا على المشهد الذي يمكن للزوار أن يتوقعوه في باميان، قالت بجورج "إنه مكان رائع للزيارة، فهناك أشياء غير محدودة لرؤيتها واستكشافها، بداية من المواقع التاريخية على طول "طريق الحرير" إلى أماكن ذات الجمال الطبيعي. "

وكانت طالبات بجورج اللواتي كن خبيرات في الطهي والتنظيف والبقاء في المنزل  قد وقعن بصورة مخيفة على السقوط من المنحدرات المحيطة بميان، والتي ليس لديها مصاعد للتزلج، بعد الحصول على إذن من عائلاتهن وزعماء دينيين، ولم يكن لديهن أي فكرة عما كان ينتظرهم.

وقالت بجورج عن مسعاها لتقديم الرياضة المفضلة لها للمرأة الأفغانية "ذهبت إلى هناك مع مهمة لتعليم التزلج واعلم الناس مدى الفرحة التي يمكن أن تجلبها لهم هذه الرياضة، كانت النرويغية تعمل من أجل سفارة أفغانستان في أوسلو وكانت أول مرة زارتها للبلاد التي مزقتها الحرب في عام 2009، وقالت إن الجبال البكر، التي لم يمسها احد تركت انطباعًا كبيرًا عليها، ولكن بسبب الوضع الأمني، وقالت إنها لم تعد تفكر في التزلج في المنطقة، ومع ذلك، في عام 2013 قرّرت بجورج إنهاء عملها وتحقيق أحلامها، بعد القيام بموسم في ثلج شامونيكس توجهت إلى الشرق الأوسط للمساعدة في نادي باميان للتزلج، وتأسس النادي، الذي يقع في وسط أفغانستان، من قبل الصحافي السويسري كريستوف زويرتشر في عام 2011 ووقعت بجورج بهدف زيادة عدد النساء المشاركات، وقالت إن عائلتها تعتقد أنها مجنونة، بعد أن باعت شقتها وممتلكاتها الأخرى، لكنهم سرعان ما أدركوا قيمة ما كانت تقوم به.المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج

وتقع مدينة باميان، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 100000 نسمة، على بعد حوالي خمس ساعات بالسيارة من كابول، ولكن بجورج تقول إن الطرق ليست آمنة لذلك فمن الأفضل للسفر جوا، وتشتهر المنطقة بسلاسلها الجبلية الشاسعة التي تغطي حوالي 90 في المائة من المقاطعة، وشتاءها القاسي الطويل الذي ينتج ظروف مثالية للتزلج, والعديد من المنحدرات يمكن الوصول إليها بسهولة من وسط المدينة والتضاريس المنحدرة بلطف مناسبة للمبتدئين.

قبل أن تذهب بجورج إلى باميان نظّمت حملة تمويل جماعي، والمال الذي جنته مكنها من شراء زلاجات، ونظارات واقية، وكاميرا وغيرها من قطع من المعدات الرياضية الشتوية والتي لم يكن لدي السكان المحليين إمكانية الوصول إليها، فبدأت بجورج بتعليم حوالي 25 إلى 30 صبي كيفية التزلج من أكاديمية كريستوف زويرتشر الجديدة، وقالت إن الأغلبية كانت ترتدي زحافات تم التبرع بها من قبل السياح أو العاملين في مجال المساعدات الإنسانية في البلاد، وكثيرا ما ينضم إليها الأطفال الذين صنعوا الزحافات بأنفسهم من الخشب، وبدلا من الأحذية، ارتدوا الأحذية العادية وألواح خشبية.

ويبدو أن التزحلق على الجليد في أفغانستان مستمر لعدة قرون، ولكن الرجال يستخدمون عادة وسائل النقل للتنقل عبر الثلج للبحث عن الحيوانات أو جمع الماشية، وليس من أجل المتعة، وبعد التكيف مع الحياة في المنطقة والشعور بالراحة مع التضاريس، أصرّت بجورج على تعليم النساء الأفغانيات كيفية التزلج، وقالت بجورج "تعتبر أفغانستان من بين أسوأ البلدان التي يكون لديها صورة محافظة للغاية للمرأة والثقافة، فهي عادة لا تمارس أي نوع من النشاط البدني أو الرياضة والكثير من الأشياء لهن ممنوعة"، وشعرن الفتيات بالخجل أولا، ولكن سرعان ما تأقلما عندما شعرن بمدي السور والسعادة من ممارسة الرياضة، وكذلك شاركهن الذكور في هذه الرياضة، وهو شيء لم يعتادوا عليها كثيرا من قبل، ولم يكن شيئا مألوفا منذ بضعة عقود.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج المدربة هنرييت بجورج تعلم نساء أفغانستان التزلج على الثلج



 فلسطين اليوم -

توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغتهم

كيت ميدلتون تتألَّق بفستان "البولكا دوت" فى مبادرة تعليمية

لندن ـ فلسطين اليوم
ظهرت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، بصورة أنيقة ومميزة، خلال إطلاق ـ Tiny Happy People ، وهي مبادرة بي بي سي للتعليم التي توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغة الأطفال.وبدت كيت ميدلتون، 38 عامًا، أنيقة في فستان بولكا دوت باللون الأسود، من ماركة ايميليا ويكستيد، بسعر 1565 جنيهًا إسترلينيًا، بحزام على الخصر، وهو معروض حاليًا للبيع بسعر 469 جنيهًا إسترلينيًا، ويبدو أنه تم تعديل شكل الأكمام، وفقا لصحيف ديلى ميل البريطانية. والدة الثلاثة، التي اعترفت برغبتها في الحصول على مزيد من المعلومات عندما كانت أمًا للمرة الأولى، يبدو أنها خضعت أيضًا لتصفيف شعر محترف، إذ برز الشكل الأنيق لشعرها، وغطى وجهها فى إطلالة أنيقة.وفي مقابلة مع لويز مينتشين من بي بي سي بريكفاست حول المشروع، وصفت كيت الموارد على منصة Tiny Happy People على الإنت...المزيد

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة

GMT 18:37 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الكاف" يرشح وليد سليمان لجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2018

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مميزات سيارة "بورش كايين" 2019 الجديدة كليًا

GMT 02:40 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

الثلج يتسبب في وجود علامات غامضة في بحر قزوين

GMT 15:48 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

نجاح عملية معقدة لاستئصال ورم ضخم من أمام جذع الدماغ

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 08:24 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيفيت ينجح في تصميم ديكورات المباني التاريخيّة في بريطانيا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday