مليونيرة تترك المدينة وتدير مشروعا ضخما من جزيرة نائية
آخر تحديث GMT 13:01:07
 فلسطين اليوم -

أسرها جمال الطبيعة وهدوء الحياة

مليونيرة تترك المدينة وتدير مشروعا ضخما من جزيرة نائية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مليونيرة تترك المدينة وتدير مشروعا ضخما من جزيرة نائية

سيدة الأعمال الاسترالية إيميلي ماكووتر
سيدني ـ أسعد كرم

على الرغم من كون قرار يبدو أقرب إلي الحلم، فإن سيدة الأعمال إيميلي ماكووتر، 34 عاما، جنوب أستراليا، أثبتت أنه من الممكن إدارة مشروع تجاري بعيدا على الطرق التقليدية في مدينة قائمة على الطبيعة.
 
وتدير سيدة الأعمال صاحبة ملايين الدولارات، وأم لطفلة،مجموعة SOL، الشركة الرائدة في مجال الانترنت في  استراليا، من مزرعة نائية في جزيرة الكنغر. فبعد عطلة قضتها وزوجها انزو في هذه المنطقة في أيار/مايو 2012، وقعت إيميلي في حب الحياة على هذه الجزيرة البسيطة، وقررت حزم أمتعتها وانتقلت في وقت سابق من هذا العام، واستقرت هناك في المزرعة حيث تعيش منذ 4 سنوات.
 مليونيرة تترك المدينة وتدير مشروعا ضخما من جزيرة نائية
وقالت ماكووتر:"الانتقال من المدينة وطرقها المزدحمة، أوضحوا لي الكثير من الأمور، فلقد أصبحت أشعر أكثر بالاسترخاء حاليا، فجزيرة الكنغر تغلق في الساعة 7 مساء معظم أيام الأسبوع، والـ4 عصرا يوم الأحد. وأضافت:" في الوقت الذي تعيش في مدينة كبيرة، يشعرك بالهوس، فإن العيش والعمل في جزيرة الكنغر يقدم أسلوب ثابت في الحياة ".
 
وتابعت:""لازلت أعمل  كالمجانين، ولكن نمط الأيام تغير بشكل مختلف فحسب، فأنا أتواصل مع الناس كما لو أنا في المكتب، وأعمل عندما تكون ابنتي نائمة، وعلى الرغم من ذلك أحيانا أقضي أيام كاملة مع الأسرة، وهناك أيام أخرى أعمل لمدة 18 ساعة متواصلة".
 
ولكنها قالت إنه عندما كانت ابنتها، لوسي، لديها ستة أسابيع من العمر، تغير تركيزها هي وزوجها على نمط حياتهم. وأوضحت أنها "قبل ولادتها كانت عمل  لعدة أيام دون الخروج للهواء، ولكنها عندما ولدت أعطتني منظورا مختلفا ومتوازنا، فلم أكن أتوقع أن أشعر بالذنب تجاه العمل عندما أصبحت الأم ، فلق كان أمرا غريبا فعلا، ولكن مفهوم "الأم السوبر"عفا عليه الزمن وظالم بالنسبة لكثير من الأمهات. ورأت أنه "من الصعب أن المرأة أم وتعمل بدوام كامل."
 
ولم يحدث نقل إيميلي لأعمالها التجارية فائقة النجاح إلى جزيرة الكنغر النائية، حيث 4500 نسمة، دون تحدي من عائلتها، فقالت:"فبعد التواصل البدني والاتصالي يجعل الأمور صعبة للغاية، فعندما كنت بحاجة لرؤية عينات من الصين أو المملكة المتحدة استغرقت وقتا طويلا للوصول إلى هناك، ولكن بخلاف ذلك كل شيء هنا فوائد".
وأضافت:"الجميع تقبلا كأسرة هنا، فعندما نقود السيارة في طريق البلدة يلوح لنا الجميع، فهذا الأمر مضحك لأنه لا أحد يعرف ما نفعله حتى الآن، فبصرف النظر  عن أننا غرباء، أعتقد أنهم أعتقدوا أننا المزارعين!، فإنه لطيف جدا أن تكون جزءا من مجتمع مدهش".

وايميلي حاليا حامل مرة أخرى، وتنتظر مولودا ثانيا، فيما تذهب لوس الصغيرة إلي دار الرعاية النهارية المحلية، وأوضحت سيدة الأعمال أنها لا تفكر كثيرا في  التعليم المدرسي لطفلتها الصغيرة حاليا. وقالت:"ابنتي تحب الطبيعة، على الرغم من أنها صغيرة جدا، وزوجي يهوى الصيد والزراعة، فهذه الحياة الجديدة تناسبنا تماما".

و عندما يتعلق الأمر بنصائحها لإدارة مشروع تجاري ناجح من هذا الموقع النائي، وضعت ماكووتر عدد من القواعد الذهبية، ومنها:"البقاء حاضرا من خلال الحفاظ على الاتصال الدائم مع فريق عملك من خلال الرسائل أو البريد الإلكتروني"، فضلا عن "إدارة الوقت، التي تعد مفتاحا رئيسيا يؤهلك لمعرفة متى تحتاج لأخذ قسط من الراحة". "والأهم من ذلك، أن نتذكر أن كل ما تحتاجه هو جهاز كمبيوتر محمول وبرنامج باور بوينت، للحصول على الإبداع!

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مليونيرة تترك المدينة وتدير مشروعا ضخما من جزيرة نائية مليونيرة تترك المدينة وتدير مشروعا ضخما من جزيرة نائية



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:27 2017 الجمعة ,26 أيار / مايو

نصائح مهمة لأزياء الرجال خلال سن الأربعين

GMT 22:33 2015 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

حددي نوع جنينك مع الجدول الصيني للحمل

GMT 01:06 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

زراعة البراز إجراء جديد مقزّز للشفاء من الإسهال
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday