زينة عكر تُؤكِّد أنَّ الأمن مُحصَّن بنسبةٍ عاليةٍ وجيِّدةٍ وتكشف مفتاح حل الأزمة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أعلنت وزيرة الدفاع اللبنانية التخطيط لإلغاء بعض المؤسسات

زينة عكر تُؤكِّد أنَّ الأمن مُحصَّن بنسبةٍ عاليةٍ وجيِّدةٍ وتكشف مفتاح حل الأزمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زينة عكر تُؤكِّد أنَّ الأمن مُحصَّن بنسبةٍ عاليةٍ وجيِّدةٍ وتكشف مفتاح حل الأزمة

اللبنانية زينة عكر عدرا أول وزيرة دفاع عربية
بيروت - فلسطين اليوم

وصفت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينه عكر، الوضع الأمني بـ"الجيد والأمن الاستباقي يفعل فعله في تدارك الكثير مما هو متوقع من أحداث أمنية"، ولفتت إلى "مشروع يعمل على تنفيذه يهدف إلى إلغاء بعض المؤسسات ودمج البعض الآخر أو إلغائها، وذلك لمواجهة كلفة القطاع العام".
وقالت إن الجنرال كينيت ماكينزي أبلغ الجانب اللبناني "استمرار دعم واشنطن للجيش وتسليحه وتجهيزه وبكل ما تطالب به قيادة الجيش"، ورأت أن "مفتاح حل الازمة التي يغرق فيها لبنان يختصر باستعادة الثقة، وأن المطلوب اليوم هو أن يتكامل عمل المؤسسات وأن يكون القضاء جاهزا لمجاراة ما يحال إليه من ملفات".
ورد كلام عكر خلال استقبالها مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية برئاسة النقيب جوزف القصيفي بالوزارة، حيث دار حوار شامل تناول موضوعات الساعة، وذلك في مكتبها بوزارة الدفاع.

وشدد القصيفي على "أهمية الحقيبتين اللتين تشغلهما الوزيرة عكر في الحكومة"، مشيرا إلى أن "زيارة مجلس النقابة تندرج في إطار جولاته على المسؤولين لمحاورتهم والتباحث معهم في المأساة التي تهدد الوطن في المنابت والجذور، وهدفها التقصي عن آخر التطورات، لتنوير الرأي العام القلق، اليائس، المتألم، المشكك دوما"، وسأل: "أما آن أوان المصارحة، وقول الحقائق عارية من دون رتوش؟ حتام سنبقى في عين العاصفة؟ أهذا هو قدرنا؟".

ولفت القصيفي إلى "ضرورة أن لا يكون الإعلاميون والمصورون، ضحايا المواجهات، وهم يؤدون مهماتهم في أحوال بالغة الصعوبة"، كما لفت إلى أن "ما صدر عن مديرية التوجيه حول وجوب استحصال المؤسسات الإعلامية على تراخيص مسبقة لدى قيامهم بتغطية الاحداث، أثار مخاوف الكثيرين من استهداف معين، واوقع لغطا وفتح الباب على تساؤلات حول الغاية والتوقيت، وأن ثمة التباسا يمكن تبنيه من البيان. إن الزمن قد تبدل وحركة الإعلام تواكب حركة الحياة وتتلازم مع إيقاع التطورات والتحولات ولا يمكن وقفها".
وختم: "إنقاذ لبنان أمانة في عنق أبنائه جميعا، وحكومتكم تحمل عبئا كبيرا، لكن الناس الذين كوتهم المعاناة يستعجلونكم نتائج تعيد إليهم شيئا من الأمل المفقود. فترة السماح إنقضت، فهل من صدمة حكومية تخرج الوطن من غيبوبته؟

واعتبرت الوزيرة عكر أن "مفتاح الحل للمشكلة التي وضعنا فيها تختصر باستعادة الثقة، فليس هناك من أفق مسدود ولكن هناك ملفات علينا مواجهتها سوية في وقت واحد، وعلى مسارات متعددة، ووفق برنامج أولويات وضعناه مسبقا"، وقالت: "كنا اول من فتح مطار رفيق الحريري الدولي بعد أزمة الكورونا وبنسبة تراعي اصول مواجهة تردداتها، بعدما كنا من أوائل الدول التي واجهت الوباء وسجلنا نجاحات ملحوظة في مواجهته فعبرنا تلك المرحلة بأقل الخسائر الممكنة".

وأضافت: "يختلف الأمر في مواجهتنا لما نعيشه من أزمات وما نرغب به، وعلينا ان نواجهها بإيجابية موالاة ومعارضة، في سعينا إلى استعادة نوع من الثقة المفقودة، فهي مفتاح الازمة الاقتصادية والنقدية"، مشددة على أن "المطلوب اليوم أن يتكامل عمل المؤسسات في ما بينها وقد أحيل العديد من القضايا الى القضاء للبت في الملفات ضمن المهل المعقولة لإستعادة الثقة".

وردا على سؤال عما قصده الرئيس حسان دياب في حديثه عن أعمال تقارب الخيانة قالت عكر: "إن هذه القراءة ملك الرئيس دياب ولم أتواصل معه بعد الجلسة لمعرفة ما قصده، وفي المحصلة ليس لدي أي معطيات واضحة بخصوص هذا الأمر"، وعن الوضع الأمني والحديث عن شبكات التخريب، أكدت عكر أن "الوضع الأمني جيد والأمن الاستباقي يفعل فعله في تدارك الكثير مما هو متوقع من أحداث امنية، ولذلك استطيع القول أن الأمن محصن بنسبة عالية وجيدة، وهو أمر لا يضمنه أحد".

أما عن الوضع في بعض الإدارات والمجالس والهيئات المستقلة فقالت: "هناك مشروع يجري تنفيذه وهو يهدف إلى إلغاء أو دمج بعض المؤسسات بعضها مع بعض أو إلحاقها بوزارات عدة وهي ورشة قائمة بحد ذاتها لمواجهة كلفة القطاع العام والسعي إلى التخفيف من الايجارات واستغلال أملاك الدولة العمومية"، وعن مصير التدقيق المحاسبي الجنائي أكدت أن "العمل جارٍ من قبل وزير المالية لاقتراح شركات عدة بديلة من شركة "كرول" والموضوع سيطرح للبت به في مجلس الوزراء قريبا".

وقالت عن الوضع النقدي والتلاعب بأسعار الدولار: "الاستقرار النقدي من مهمات مصرف لبنان وهذه المسؤولية منوطة به وفقا لقانون النقد والتسليف"، وعن الخطة المالية قالت: "أنجزت الخطة المالية في أقل من شهرين ويمكن عند السعي الى مواكبتها ان تخضع لتعديلات"، وعن مصير "الكابيتال كونترول" قالت عكر: "إن المشروع موجود في المجلس النيابي ويتم درسه من قبل لجنة المال والموازنة النيابية".

وعن نتائج زيارة قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال كينيت ماكنزي قالت: "اجتمعت به وشاركت في اجتماعه برئيس الحكومة وما استطيع قوله انه أبلغنا باستمرار دعم بلاده للجيش وتجهيزه بالأسلحة والذخائر ولكل ما تطالب به قيادة الجيش"، وعن الحديث عن تفاهمات مع العراق والكويت من أجل المساعدة قالت: "جاءنا الوفد العراقي وتباحثنا في أمور تنفيذية، والحكومة تتابع المواضيع التي طرحت بتأن"، وحول استحصال المؤسسات الإعلامية على تراخيص مسبقة أكدت الوزيرة عكر أنها "تتابع الأمر عن كثب بالتعاون مع وزيرة الإعلام وقيادة الجيش - مديرية التوجيه"، مشيرة إلى أنه "لا يمكن أن يكون هناك أي إجراء يعرقل عمل الإعلام في لبنان".

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

أول سعودية تحصل على رخصة مزاولة مهنة المحاماة في القصيم

أول سعودية تقوم طائرة رسميًا يتصدَّر مواقع التواصل

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينة عكر تُؤكِّد أنَّ الأمن مُحصَّن بنسبةٍ عاليةٍ وجيِّدةٍ وتكشف مفتاح حل الأزمة زينة عكر تُؤكِّد أنَّ الأمن مُحصَّن بنسبةٍ عاليةٍ وجيِّدةٍ وتكشف مفتاح حل الأزمة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فولكسفاغن لا تبحث عن مواقع بديلة لمصنع تركيا

GMT 18:04 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

طائرة البحرين تتراجع عن المشاركة في "كأس آسيا"

GMT 12:09 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

نساء يفتتحن مقهى خاصًّا بالسيدات ويحظرن على الشباب دخوله

GMT 07:03 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل القصر الذي ظهر في خلفية سلسلة أفلام "الأب الروحي"

GMT 00:22 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

سعر الدينار اليمني مقابل الجنية المصري الجمعة

GMT 06:06 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

كشف النقاب عن أوّل ساعة مُستوحاة مِن زهرة اللوتس

GMT 14:11 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

extra news تقرر ايقاف مروج إبراهيم عن العمل

GMT 06:56 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

احتفال في إسبانيا بالذكرى الـ 20 لمتحف غوغنهايم

GMT 06:09 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

غوردون موراي يصف تعلقه بالسيارات والسباقات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday