غليان في الشارع الفلسطيني بعد فاجعة وفاة العروس إسراء
آخر تحديث GMT 11:33:42
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم رويترز: الولايات المتحدة تشهد أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ بداية الجائحة
أخر الأخبار

أُطلقت دعوات لاستقالة وكيل وزارة الصحة في غزة

غليان في الشارع الفلسطيني بعد فاجعة وفاة العروس "إسراء"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غليان في الشارع الفلسطيني بعد فاجعة وفاة العروس "إسراء"

غليان في الشارع الفلسطيني بعد فاجعة وفاة العروس "إسراء"
القدس - فلسطين اليوم

استيقظ قطاع غزة صباح الإثنين، على فاجعة وفاة العروس "إسراء عمّار" في قسم الطوارئ في أحد المستشفيات الحكومية، بعد أقل من 72 ساعة على زواجها، وذلك بعد يوم واحد من وفاة مواطنة وأجنتها الأربعة نتيجة الإهمال خلال عملية الولادة، وهو ما أدى إلى تصاعد حالة الغليان في الشارع والتي دفعت البعض للمطالبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستقالة وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبوالريش.

يقول والد الضحية أبومحمود عمار (50 عاما): "الأربعاء الماضي كانت إسراء ملكة كونه يوم زفافها، وكانت تبدو كأنها تشعر بأن هذا اليوم سيكون آخر أيامها، وبعد إتمام حفل الزفاف توجهت لبيت زوجها وفي اليوم التالي صباحا كانت تعاني من نوبة برد شديدة، فتوجهنا بها إلى مستشفى ناصر في مدينة خانيونس، وأخبرنا الممرضة بأنها تعاني من حالة برد، وهنا بدأوا وضع محلولا فقاموا بثقب يدها 20 ثقبا من أجل تركيب المحلول وفي النهاية قرروا أن يتم تركيب المحلول في الرقبة".

ويضيف: "في هذه الأثناء ازدادت حالة إسراء سوءا، وهنا انخفض مستوى السكر والضغط، حيث كان في البداية مستوى السكر 45".

أقرأ أيضًا :

 الفتيان يؤكد أن الوفد المصري يحمل أفكارًا لتنفيذ الجدول الزمني لاتفاق 2017
ويشير والد إسراء إلى أنها تعاني أحيانا من انخفاض في مستوى السكر الذي عانت منه آخر مرة قبل ثلاث سنوات، الأمر الذي تضطر لأجله أن تأخذ حقنة جلوكوز جرعة 10 وتنتهي الأعراض، وفقاً لحديث والدها.

ويضيف "هذه المرة بدل أن يضعوا لها جولكوز 10 قاموا بإعطائها جولكوز 20 الأمر الذي حاولوا تعديله بإعطائها محلول ملحي لمعادلة السكر، وبعدها قرروا أن الحالة بحاجة لمبيت في المستشفى وهنا قمنا باصطحابها لقسم السيدات في المستشفى، وحين رأتها الممرضة قالت إنها بحاجة لتحاليل جديدة للدم، وتم عمل ذلك لها، وبعدها اختفت الممرضة من المستشفى كليا ولم نعلم ما هي نتيجة فحوصات الدم التي تم أخذها من ابنتي".

"بعدها أصبح القلب لدى إسراء يدق بقوة وصدرها يعلو ويهبط، وكل هذا ونحن لا نرى أمامنا طبيبا واحدا نتحدث إليه حول صحة إسراء ووضعها، وفي كل مرة كنا نسأل عن الطبيب المناوب أو المسؤول لا نجد إجابة، وبعدها فوجئنا بحضور ممرضة تريد أن تعطي إسراء محلولا للمزيد من الجولكوز، وهنا رفضت وقلت لها "افحصي السكر أولا"، وفقا لحديثه.

وعند فحص السكر تبين أن السكر وصل لمعدل 500 ومن ثم إلى 700، وهنا ساءت حالة إسراء بشكل متسارع و"هنا قمنا بالاتصال على جار لنا يعمل طبيبا هناك فقال إن إسراء تعاني من حموضة في الدم، وأنه يجب على الفور أن يتم إدخالها إلى قسم العناية المكثفة، وفي طريقنا للعناية فوجئنا بالممرضة تخبرنا بأن هناك شخصا مريضا في العناية المكثفة يرفض الخروج من الغرفة وحينها كانت الساعة الخامسة مساء"، على حد قول والدها.

ويقول "ذهبت للصلاة وحين عدت وجدت مجموعة من الأطباء يسيرون بسريرها سريعا خارج القسم، وهنا كانت الصاعقة فلا أكسجين لديها والقلب متوقف والضغط شديد الهبوط، وحين وصلنا لغرفة العناية المكثفة في الاستقبال التابع للمستشفى وجدت عشرة أطباء يلتفون حول سريرها وهنا صرخت بهم جميعا "لما كانت تعبانة ما لقيت واحد منكم لكن لما تعبت وقربت تموت لقيتكم عشرات"، ويؤكد "بقيت إسراء في قسم العناية المكثفة من ليلة الجمعة الماضية حتى اليوم صباحا حتى تم الإعلان عن وفاتها بعدما دخلت في غيبوبة كاملة".

ويختم حديثه بالقول "الإهمال حدث في الفترة التي تم نقلها فيها للعناية المركزة حيث انتظرت ابنتي ثلاث ساعات هناك"، أما في ما يتعلق ببيان وزارة الصحة الذي تقول فيه الوزارة إن إسراء مريضة مسبقاً فيرفض والد إسراء بيان الصحة، ويقول "على المستشفى أن تثبت ولو بورقة أن ابنتي كانت تتعالج لديهم أو أنها كانت تراجع من أجل العلاج، ابنتي ليست مريضة فأي شخص معرض لهبوط في مستوى السكر".

ويضيف "هناك إجراءات سنقوم بها ضد وزارة الصحة، رغم علمنا أن كل ما سنفعله سيكون بلا جدوى"، ويؤكد "فليبحثوا عن ضحية جديدة بعد إسراء لأنها حين تعبت لم تجد أي طبيب ينجدها بينما حين ماتت كانوا جميعاً حولها".

ويؤكد "ابنتي لا تتعاطى أي نوع من الأدوية الخاصة بالسكري، ولذلك أنا أرفض ادعاء وزارة الصحة كليا وعليهم أن يثبتوا ادعاءهم بأن إسراء كانت تتعالج لديهم من مرض السكري".
يذكر أن حالة من الغليان اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي جراء هذه الحادثة والتي سبقتها حادثة موت المواطنة نور سليم في مستشفى الشفاء بغزة الأمر الذي دفع بعض المعلقين لمطالبة وكيل وزارة الصحة د.يوسف أبو الريش بالاستقالة.

قد يهمك أيضًا

"حشد" تُطالب المسؤولين الأممين بمعالجة تلوث خزان المياه الجوفية في قطاع غزة   

وفد أمني مصري يصل إلى غزة لبحث التهدئة والمصالحة الفلسطينية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غليان في الشارع الفلسطيني بعد فاجعة وفاة العروس إسراء غليان في الشارع الفلسطيني بعد فاجعة وفاة العروس إسراء



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ طو...المزيد

GMT 07:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب

GMT 09:52 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أروى تحضّر مفاجأة وتخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى
 فلسطين اليوم - أروى تحضّر مفاجأة وتخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 06:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

حاول أن ترضي مديرك أو المسؤول عنك

GMT 15:31 2015 الخميس ,12 آذار/ مارس

نفوق أغنام جراء انهيار أتربة شرق بيت لحم

GMT 15:02 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تعرف علي فوائد ورق الكرنب

GMT 16:19 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مرضى مستشفى الشفاء في غزة دون وجبات طعام

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 03:57 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"لادا نيفا" رباعية الدفع المطورة قريباً في الأسواق

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

رانيا يوسف تحتفل بقُرب انتهاء تصوير "مملكة إبليس"

GMT 15:26 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الينسون في علاج أمراض البرد والإنفلوانزا

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"تشيلسي" يُسيطر على موضة "البوت" في شتاء 2019

GMT 23:16 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحرس الملكي" السعودي يشارك في اليوم العالمي للسكري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday