هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كشفت أن الولايات المتحدة تحتاج إلى قائد محنك "لحماية أموال الأميركيين"

هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا

هيلاري كلينتون تدعو القيادة في البيت الأبيض للتحلي بالثبات والهدوء
واشنطن ـ رولا عيسى

تسعى المرشحة الديمقراطية لسباق الانتخابات الأميركية الرئاسية هيلاري كلينتون، يوم الجمعة، حولت خطأها بشأن الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى منحى إيجابي لحملتها الانتخابية .وقالت هيلاري، وزيرة الخارجية السابقة، إن "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يؤكد الحاجة إلى التحلي بالهدوء، والثبات والقيادة من ذوي الخبرة في البيت الأبيض".

هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا

وأضافت كلينتون، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه استنادا على شعار حملتها "أقوياء معا"، إن خروج بريطانيا الصادم من الاتحاد الأوروبي" يؤكد حاجتنا إلى الوقوف معا لحل تحدياتنا التي نواجهها كدولة، وليس البكاء على كل مشكلة على حده"، وعلى غرار الرئيس الأميركي باراك أوباما،  تفضل كلينتون دفع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون المملكة المتحدة لـ"البقاء" داخل الاتحاد الأوروبي، إلا أن الناخبين البريطانيين، يوم الخميس، دعموا خروجا دراماتيكيا لبريطانيا من الشراكة العابرة للقارات،  وكان المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب انتقد كلينتون لإساءتها فهم الحالة داخل المملكة المتحدة، وقالت إنها و أوباما "يخطأون دائما وهذه هي المشكلة معهم". وفي بيان، صباح الجمعة، حاول كلينتون قلب الطاولة على ترامب، الذي أيد علنا ​​حملة "الخروج من الاتحاد الأوروبي"، بقولها إنه سيقود الولايات المتحدة إلى نفس الهاوية.

هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا

 ورأت كلينتون أن الولايات المتحدة تحتاج إلى قائد محنك "لحماية أموال الأميركيين وسبل عيشهم" لدعم أصدقائنا وحلفائنا، للوقوف في وجه أعدائنا، والدفاع عن مصالحنا، وبدأت كلينتون، بيانها، بتمديد نفس غصن الزيتون نفسه للشعب البريطاني الذي مده رئيس الولايات المتحدة الحالي، وقالت:"نحن نحترم خيار شعب المملكة المتحدة، فمهمتنا الأولى تتمثل في التأكد من أن حالة عدم اليقين الاقتصادي التي أنشأتها هذه الأحداث لا تضر بالأسر العاملة هنا في أميركا"، وأضافت: "علينا أيضا التأكيد على التزام أميركا الواضح والراسخ إزاء العلاقة الخاصة مع بريطانيا والحلف الأطلسي مع أوروبا".

هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا

ونظم فريق كلينتون مؤتمرا صحفيا، بعد ظهر الجمعة، للرد مرة أخرى على تعليقات ترامب، صباح الجمعة، خلال إعادة افتتاحه لملعب للجولف في اسكتلندا، حيث قال:"كما تعلمون، عندما تقل قيمة الجنيه الاسترالني، سيأتي الناس إلى تيرنبيري، وبصراحة، والجنيه الاسترليني في نزول، ودعونا نرى ما تأثير ذلك"، وأشارت حملة كلينتون إلى أنه يمكن اتهامه بدعم "الخروج من الاتحاد الأوروبي"؛ لأنه يمثل "فرصة عمل جيدة بالنسبة له" على الرغم من أنها تزعزع استقرار الأسواق المالية العالمية.

ويأتي دعم كلينتون الفاتر لحملة "البقاء" داخل الاتحاد الأوروبي بعد يوم من عقد أوباما، لمؤتمر صحفي مشترك مع كاميرون في بريطانيا، وجادل بقوة لصالح موقف صديقه. وقال جيك سوليفان المستشار السياسي لكلينتون، أنها اتفقت في اليوم التالي مع كاميرون و أوباما، ووفقا لسوليفان، فإن "هيلاري كلينتون تعتقد أن التعاون عبر الأطلسي أمر ضروري، وأن التعاون يصبح أقوي عندما تتحد أوروبا، وقالت إنها تقدر دائما قوة المملكة المتحدة في قوة  الاتحاد الأوروبي، كما تُقدر  صوت البريطاني القوي في الاتحاد الأوروبي"، ولم يعترف كلينتون ولا أوباما، اليوم، في بياناتهم الأولية أنهم على الجانب الخطأ من هذه القضية، وقال الرئيس الأميركي، في بيانه، الذي صدر قبل نصف ساعة قبل حملة كلينتون، :"لقد تحدث الناس في المملكة المتحدة، ونحن نحترم قرارهم"، وأضاف:"العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة دائمة، وعضوية المملكة المتحدة في حلف شمال الأطلسي ،حجر زاوية حيوي من الخارجية للولايات المتحدة، والأمن، والسياسة الاقتصادية"، وتابع:"وكذلك علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي، التي فعلت الكثير لتعزيز الاستقرار وتحفيز النمو الاقتصادي، وتشجيع انتشار القيم والمثل الديمقراطية في جميع أنحاء القارة وخارجها".

وأوضح أوباما: "كلا الجانبين سيبقيان شريكا لا غنى عنه للولايات المتحدة، حتى لو بدأنا التفاوض بشأن علاقتهما المستمرة لضمان استمرار الاستقرار والأمن والازدهار لأوروبا وبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، والعالم".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا هيلاري تؤكد الحاجة للتحلي بالهدوء بعد خروج بريطانيا



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday