جيهان السادات أول من دعيت بلقب السيدة الأولى
آخر تحديث GMT 08:16:36
 فلسطين اليوم -

أجمعوا على حضورها الآثر وشخصيتها الفذة

جيهان السادات أول من دعيت بلقب "السيدة الأولى"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جيهان السادات أول من دعيت بلقب "السيدة الأولى"

السيدة جيهان السادات
بيروت - غنوة دريان

أثنى البعض على جيهان أنور السادات بصفتها رائدة في مجالات حقوق المرأة في العالم العربي، واستنكر البعض مواقفها باعتبارها هادمة للعائلات ووجهت إليها اتهامات بأنها مجرد ناطقة بلسان زوجها الرئيس الراحل أنور السادات، وذات تاثير زائد عن اللازم عليه في السراء والضراء .

شخصية تتعارض حولها الأحكام بسبب أفكارها ونشاطاتها لمصلحة المرأة والأسرة في المقام الأول. بعد اغتيال زوجها كان عليها الوقوف على قدميها ورغم أنها كانت تستطيع البقاء في مصر لقضاء بقية حياتها بجانب عائلتها لكنها سعت لتحقيق هوية لنفسها فانتقلت إلى الولايات المتحدة الأميركية وأتمت رسالة الدكتوراه وشرعت في التدريس وإلقاء المحاضرات.

قبل زواجها من أنور السادات وهي في السادسة عشرة من عمرها كانت ترى في نفسها زعيمة، كانت مثلا زعيمة على الأطفال في أسرتها وكانت تشعر دائما بأن حياتها ستكون خاصة ولن تكون عادية مثل الأخرين . منذ أن كانت في الثانية عشرة من عمرها تأثرت بموجة الوطنية التي اجتاحت مصر ورغم أن والدتها كانت تنتمي إلى الجنسية الإنكليزية لكنها كانت تتمنى زوال الاحتلال الإنكليزي عن مصر .

منذ طفولتها وهي مغرمة بقراءة التاريخ والشعر والروايات وأصبح أنور السادات فارس أحلامها قبل أن تتعرف عليه بعد أن كانت تسمع عن أخباره من حسن عزت أحد أقاربها وما كان يحصل مع السادات من أحداث تشبه الأفلام الروائية فأحبته قبل أن تراه . تحقق حلمها وتزوجت من أنور السادات وأصبحت سيدة مصر الأولى وهو اللقب الذي تحصل عليه أول زوجة رئيس للجمهورية بعد ثورة 1952 ، وكانت أول سيدة مصرية تخرج إلى العمل العام، كان لها مبادرات اجتماعية ومشاريع إنمائية عديدة، وأسست جمعية الوفاء والأمل وكانت من أهم المشجعات لتعليم المرأة .

عرفت بشخصيتها الجذابة وحضورها الآثر ووقوفها إلى جانب زوجها في الأوقات العصيبة مع أنها كانت تصرح في العديد من المناسبات بأنه لم يكن يشركها في أي قرار من قراراته السياسية، وكانت جيهان السادات القوة الدافعة وراء إصدار مرسوم عام 1979 الذي أطلق عليه "قانون جيهان" وكان يلزم الزوج بإبلاغ الزوجة قبل تسجيل الطلاق، وأعطت الزوجة الحق في تحريك دعوى للمطالبة بالنفقة، وتم إطالة فترة حضانة الطفل مع الأم، كما أعطى القانون للزوجة حق الاحتفاظ بمنزل الزوجية . ولا تزال جيهان السادات حتى الآن محط أنظار وسائل الإعلام وهي غالبا ما تظهر في البرامج التلفزيونية في السادس من أكتوبر من كل عام، وهي ذكرى انتصار العرب على العدو الصهيوني الذي يصادف في اليوم نفسه ذكرى اغتيال زوجها أنور السادات.  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جيهان السادات أول من دعيت بلقب السيدة الأولى جيهان السادات أول من دعيت بلقب السيدة الأولى



GMT 10:05 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن "علاقة شخصية" جمعت إيفانكا بضابط استخبارات بريطاني

GMT 18:40 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فاجعة بمصر.. أم قتلت طفليها بجرعة دواء هرباً من زوجها
 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday