أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل
آخر تحديث GMT 10:26:42
 فلسطين اليوم -

هربت من حلب عائدة الى بلجيكا بعدما اكتشفت أن الحياة صعبة

أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل

لورا أخذت ابنها الى سورية مع الطفل الاصغر سنا بعد أن تزوجت من أسامة ريان
بروكسل - سمير اليحياوي

عادت البلجيكية لورا باسوني البالغة من العمر 31 عاما من سورية، التي كانت قد انتقلت اليها بعد أن وقعت في حب رجل قابلته في السوبر ماركت. وفور عودتها حذرت جميع الناس من الوقوع في نفس الخطأ الذي وقعت فيه.
 
ورجعت لورا الى بلجيكا العام الماضي خائبة الأمل، واستطاعت أن تضم أطفالها لأول مرة قبل وقت قصير بعد أن أجرى موظفو الخدمة الاجتماعية البلجيكيين تحقيقا شاملا معها، وكانت قد قابلت زوجها اسامة ريان وهي تعمل في سوبر ماركت في مدينة "شارلوا" البلجيكية، وهو تونسي الأصل.
  
وصرحت لورا أنها عندما انتقلت الى سورية أدركت الوعود الكاذبة لـ"داعش"، وتابعت " انا لم أضطر لأن اعتنق الاسلام، ولكنني كنت مقتنعة، فالإنسان في تلك الأثناء يكون مجروفا مع التيار."
 
ووقعت لورا في حب أسامة بالرغم من أن لديها طفلا من زواج سابق، ووافقت على الانتقال معه الى تونس ثم الى سورية في ما بعد، وعاش الزوجان في منطقة الباب بالقرب من مدينة حلب بين عامي 2014 و اذار/مارس 2015، وأضافت " ذهبت الى هناك طواعية وبمحض ارادتي، وأصبحت مسلمة ثم أصبحت متطرفة، واقتنعت بقصة الخلافة وأن مكانها هو المكان الوحيد الذي يمكن أن أعيش فيه أنا وعائلتي، وعندما ذهبت الى هناك أدركت معنى الارهاب."
 
وأكدت أنها تلتزم المنزل وكل ما كانت تفعله هو التنظيف والطبخ، وسمح لها بمغادرة المنزل اذا كانت ترتدي البرقع أو مع زوجها، وأخذت لورا ابنها البالغ من العمر أربع سنوات من زواج سابق وأنجبت هناك طفلا أخر من زوجها الجديد، ولكن سرعان ما أدركت أن هذا المكان لم يكن المكان المناسب لتربية أبنيها.
 
ووصفت الحياة في كنف داعش بالقول: " لم يكن علينا دفع الضرائب، وكانت الرعاية الصحية مجانية، وكنا نستخدم الكثير من الطب البديل، وعلاجات لم أكن أرها أبدا في أوروبا، ولكن الحياة هناك مكلفة للغاية والمال لا يكفي."
 
وتابعت أنها شعرت أنها تعامل كسجينة، وأوضحت " كان ممنوعا أن أفعل شيء سوى رعاية المنزل والاطفال، ولم أكن أتمكن من مغادرة المنزل أو استخدام الانترنت من دون وجود رجل، وبدأت أشعر بالخوف بأنهم سيأخذون طفلي بعيدا عني، ورأيت أن الحياة هناك مختلفة عن الدعاية التي قدمت لنا، وقررت بعدها الهرب والعودة بعد ادراكي للخطر الحقيقي الذي يهدد حياة ابنيي اذا ما انتهى بهما الامر إرهابيين."
 
واستطاعت أن تحصل على هاتف محمول، وبدأت بالتواصل مع والديها باسكال وأنطوانيت سرا من خلال رسائل نصية حتى تمكنت من الهرب عبر تركيا، ورفضت الادلاء بالمزيد من التفاصيل حول رحلة الهروب خوفا من تعريض الاخرين للخطر.
 
وتشير بعض تقارير وسائل الاعلام البلجيكية الى أن هناك مفاوضات بين السلطات في بروكسل والجهاديين في تركيا، وبعد عودتها من سورية ألقت الشرطة القبض عليها ولكنها أقنعتهم أنها كانت نادمة تماما، فحكم عليها بالبقاء تحت المراقبة لمدة خمس سنوات وأن تدفع غرامة مالية قدرها 15 ألف يورو.
 
وحظرت الشرطة استخدامها لجميع شبكات وسائل الاعلام الاجتماعية، وسلم الأخصائيون الاجتماعيون أطفالها منذ ثلاثة أشهر فقط لأجدادهم، واسترسلت " تقبلت العقوبة، علينا أن نكون صادقين فالعقوبة كانت أفضل بكثير مقارنة بالجحيم الذي كنت فيه في سورية."
 
أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل 
أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل 
وتمكنت مرة أخرى من رؤية طفليها، وعادت كي تناضل ضد "داعش" ، وخاطبت مؤخرا اجتماعا عاما في منطقة "موليبنبيك" سيئة السمعة في بروكسل، عندما قالت لهم " نصيحتي للمرأة الشابة التي تفكر في أن تفعل مثلما فعلت أنا، لا ترتكبي نفس الخطأ." ويعتقد أن زوجها ما زال يعيش في سورية حتى اليوم.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل أم تروي قصة اعتناقها الاسلام وسفرها الى سورية وزواجها من مقاتل



 فلسطين اليوم -

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

اكتشفي سرّ الإطلالة الساحرة لعارضة الأزياء كارلي كلوس الأنيقة

نيويورك - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. وقد يهمك أيضًا: نجمات مهرجان فينيسيا تتألّقن بتصميمات السر...المزيد

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 فلسطين اليوم - أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 06:57 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة
 فلسطين اليوم - الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday