إيجابيات وسلبيات السفر مع زوجين آخرين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

إيجابيات وسلبيات السفر مع زوجين آخرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إيجابيات وسلبيات السفر مع زوجين آخرين

إيجابيات وسلبيات السفر مع زوجين آخرين
القاهرة - فلسطين اليوم

يعشق بعض الازواج السفر حيث تتاح لهما فرصة تجديد حبهما وعيشهما تجارب جديدة بعيدا عن ضغوطات الحياة اليومية، وأحيانا يمكن أن يسافرا برفقة غيرهم من الازواج. قد يكون لذلك الكثير من الايجابيات، لكنه قد يحمل في طياته السلبيات أيضا. فما هي إيجابيات وسلبيات السفر برفقة زوجين آخرين؟

الايجابيات

-الدعم المتبادل: السفر برفقة زوجين آخرين يكون له الكثير من الايجابيات وأبرزها الدعم المتبادل. ففي حالة السفر قد يشعر أحد المسافرين بالاستياء أو بالمرض، فيرتبك الشريك، ولكن في حالة سفر الزوجين مع أزواج آخرين فإنهما سيتلقيان الدعم ويواجهون معا كل المشاكل الطارئة. وسيجدان من يدعمهما ويشجعهما على الاستمتاع برحلتهما رغم بعض المشاكل الصغيرة الطارئة.

 لمنع الملل: يتيح سفر الزوجين مع غيرهما من الأزواج فرصة إكتشاف المعنى الحقيقي لتشارك الخبرات وتبديد شبح الروتين. فلا شك في أن السفر يطرد الروتين لكن تشاركه مع الغير يبدده كليا، خصوصا أن لكل زوجين آرائهما الخاصة ونظراتهما المختلفة الى الأمور. وسيساعد السفر برفقة زوجين آخرين الى إكتساب خبرات جديدة وتجربة نشاطات فريدة كالنوم على شاطئ البحر، أو مشي 12 كلم في يوم واحد.

3- إختبار النوايا: من المعروف أن السفر يكشف شخصية الانسان الحقيقية، وبالتالي قد يكون السفر برفقة زوجين آخرين فرصة مناسبة لكشف نواياهم والتأكد من صداقتهم. فالكثير من الصداقات تنهار بعد أول سفرة ورحلة خارج الوطن، إذ يكشف الانسان شخصيته الحقيقية ويفضح عيوبه.
السلبيات

 تقديم التنازلات والتضحيات: من سلبيات السفر مع زوجين آخرين هو الحاجة الى تقديم بعض التنازلات وهذا ما يلقي بثقله على الزوجين ويجعلهما يشعران بالضغوط. فيضطر الزوجين أحيانا الى مشاركة الآخرين بمغامرات لا يرغبون فعلا تجربتها. كذلك، قد يكون الزوجين يفضلان مثلا المناطق الجبلية أما من يرافقانهما فيفضلان المناطق القريبة من البحار، وهذا ما يكون سببا للخلاف ولإنتهاء الصداقة.

 المراقبة وغياب الاستقلالية: قد ينزعج الزوجين المسافرين برفقة غيرهما من الأزواج وذلك لعدم شعورهما بالاستقلالية وبأن ثمة من يراقبهما ويراقب تصرفاتهما. فالزوجين يكونان بحاجة الى البقاء وحيدين أحيانا ومناقشة أمورهما الخاصة والشخصية بعيدا عن تدخلات الآخرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيجابيات وسلبيات السفر مع زوجين آخرين إيجابيات وسلبيات السفر مع زوجين آخرين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday