تخلّي عن هذه التفاصيل من أجل الحب
آخر تحديث GMT 01:14:06
 فلسطين اليوم -

تخلّي عن هذه التفاصيل من أجل الحب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تخلّي عن هذه التفاصيل من أجل الحب

تخلّي عن هذه التفاصيل من أجل الحب
القاهرة - فلسطين اليوم

 حين تدقّ أجراس القلب معلنةً احتلال الحبّ، أوّل ما يسقط هو كتاب المثل العليا والمعايير الزائفة والتفاصيل التي تُشكّل صورة فارس الأحلام . فما هي المعايير التي يجدر بك أن تتناسيها وتتخلّي عنها من أجل الحب وانتصاراً للحبّ فقط؟!

-  الجمال الخارجي: حين يلوح الحبّ في أفق قلبك، لا يجب تسمحي لمقاييس الجمال المتعارف عليها أن تقف حاجزاً بينك والارتباط بمن يستحقّ حبّك ويبادلك المشاعر الجارفة. فمن قال إنّ صاحب الأنف غير المستقيم أو العينين الجاحظتين أو القامة التي لا تنافس ناطحة السحاب لا يعرف احترامك ومساندتك في مطبات الحياة الكثيرة! فأنت تبحثين عن شريك العمر أم إننا في مباراة لملوك الجمال؟!

- الوضع المادي: لا شكّ أن الاستقرار الذي يُرسيه وضع الزوجين المادي له تأثير كبير على سير علاقتهما في المستقبل. ولكن هناك فرق شاسع بين الاستقرار وبين حياة الترف والانتماء الى الطبقة البرجوازية ومزاحمة من ينتمين الى الطبقة الاجتماعية الرفيعة على السفر واقتناء الماركات وتنظيم النشاطات الاجتماعية! فإذا كنت تطمحين لعيش هذه الحياة فلا بأس بالاهتمام بمعيار المادة في العلاقة أمّا إذا كنت تريدين الشخص لنفسه فعليك غضّ النظر عن التفاصيل التي ذكرناها والاكتفاء بما يستطيع أن يقدّمه.

- الشهادة الجامعية: لا نعني بالانتصار للحبّ الارتباط برجل أمّي، مطلقاً. فالحبّ أصلاً انسجام بين اثنين ولن تنسجمي مع رجل لا يرتقي الى مستواك الفكري! ولكن عليك التخلّي عن حبّ التباهي بالشهادة الجامعية أو نوعها، التي حصل عليها حبيبك. كون انعكاسها عليكما في لحظات السعادة والحبّ أو في مواقف الحزن والأزمات يكاد يوازي الصفر!

- مشاكله العائلية: تحلمين طبعاً الارتباط برجل من عائله عريقة طيبة السمعة ومتلاحمة. ولكن، حين تنتفي واحدة من هذه التفاصيل لا يجوز أن تحاسبي حبيبك عليها وأن تدعي الحب جانباً وتبحثي عن الصورة الكاملة لأنّك لن تجديها! فالأجدر بك عزيزتي أن تجدي الرجل الذي يستحقّ أن تكملي حياتك الى جانبه كأولوية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تخلّي عن هذه التفاصيل من أجل الحب تخلّي عن هذه التفاصيل من أجل الحب



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 17:35 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إصابة محمود متولي في سوبر الأهلي والزمالك

GMT 03:31 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأشعة" أبرز المطاعم الغريبة والمثيرة في الصين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday