زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا

زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا
رام الله - فلسطين اليوم

تشتكي الزوجة في كثير من الأحيان من مناقشة زوجها لأهله في كل ما يخص حياتهما، واستشارته لهم في أدق تفاصيل حياتهما الزوجية، فتجده يلجأ إليهم لحل مشاكلهما الزوجية، ويقتنع برأيهم ويعود لها بأفكار جديدة وآراء لا تناسب حياتهما معًا، بل تجلب المشاكل بينهما من جديد وتفسح لهما أيضًا المجال للتدخل في حياتهما الخاصة وشؤون المنزل، ما يُشعرها بعدم وجود خصوصية في حياتهما، الأمر الذي يؤدي إلى عدم التفاهم واندلاع المشاجرات الدائمة بينهما في نهاية الأمر.

فتتساءل الزوجة حائرة: "كيف أتعامل مع زوجي لكي يحافظ على أسرار حياتنا الزوجية وأمورنا الخاصة فيما بيننا فقط، ويكف عن سرد الصغيرة قبل الكبيرة لأهله دائمًا؟".

لذلك، تقدم لكِ "سوبر ماما" بعض النصائح التي تساعدك في التغلب على هذا الأمر تدريجيًا:

دعي حسن الظن يحتل ذهنك ويهدئ من روعك في البداية، فهو لا يقصد معاندتك أو تهميشك أو إهمال رأيك، فعند انفصال الرجل عن عائلته يحاول الارتباط بعشه القديم الذي قضى به أكثر من ربع قرن في رعاية أهله، فتبدأ محاولاته اللاإرادية لإثبات هذا الشيء لنفسه ولأهله، حتى يقنعهم بأنه لم يتغير ومكانتهم لن تختلف لديه وأنه يستشيرهم في أموره مثلما اعتاد دائمًا، فقط اصبري حتى تكسبي ثقته وإن كان الأمر صعبًا عليكِ، وفي النهاية سيكتشف أنكِ أسرته وأنكِ سكن له وسيكتفي بمناقشة أموركما معًا فقط، وأن يوازن بينك وبين أهله ويعتاد على ألا يقحمهم في كل صغيرة وكبيرة مهما كانت.

احرصي على الاحترام المتبادل بينك وبين أهله، واعملي على كسب ثقتهم ولا تسيئي إليهم حتى لا يشعر بأنك تتخذين موقفًا عدائيًا نحوهم، فيتحول الأمر لديه إلى عند معكِ، بل عبّري له عن مدى احترامك لهم ومكانتهم في قلبك، ما يعزز ثقته فيكِ تدريجيًا ويشعر بالراحة أكثر معكِ، ولا يضطر إلى أخذ رأيهم في كل شيء كما كان يفعل.

لا تخرجي عن المشكلة وحدودها وتنعتي زوجك بكلام وانتقادات تؤذيه، فلا تقولي له مثلًا أنت شخصيتك ضعيفة ولا تحترم رأيي ولا تقدّرني كزوجة، ولكن قولي له رأي أهلك جيد جدًا، ولكن أعتقد إن هذا سيناسبنا أكثر، واعلمي أن كلما وجهتِ له الانتقادات، ظل الوضع على ما هو عليه.

 

لا تكبري المشكلة وقت حدوثها، وانتظري حتى تهدئي، وصارحيه بأن المواقف التي تصير بينكما من أسرار الحياة الزوجية، وتكون بينك وبينه وأنكما وحدكما قادران على مناقشتها ولستما بحاجة لاستشارة أهلك أو أهله في جميع الأمور مهما كان رأيهما صائبًا، فالأمر يعود لكما وحدكما، وحذريه من مدى خطورة تدخل الأهل في حياتكما الشخصية فيما بعد، وتأثيره على تربيتكما لأطفالكما.ِ

احترمي بعض آراء أهله في الأمور التي يمكن مشاركتهم بها إن كانت مناسبة لكِ ولا يكون دافعك رفض كل شيء لمبدأ الرفض أو لأنه رأي أهله، أما إذا كان رأيهم لا يناسبك، تعاملي بشخصية قوية وكوني صريحة ولكن بمودة وذكاء وبالكلمة الطيبة ليحترموا رأيك وخصوصيتك، ونفذي في النهاية ما تردين وحين يرون أنك فعلتِ ما يناسبك، وليس ما يخالف رأيهم لأجل المخالفة، سوف يحترمون رأيك فيما بعد.

بالإحسان تمتلكين الآخرين، لذلك استخدمي مبدأ "الشد والإرخاء"، واحرصي على إكرامهم دائمًا، ومن جهة أخرى، خالفي زوجك الرأي في استشارتهم في كل شيء، فذلك سيرضيه ويعزز من ثقته بكِ وسيجعله يقتنع بأن رفضك لاستشارتهم ليس إلا للحفاظ على خصوصية شؤونكما معًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا



GMT 03:45 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

زوجي يستشير أهله في تفاصيل حياتنا دائمًا

GMT 11:43 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

زوجي يتهمني بالإهمال في نفسي بعد الولادة

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

زوجي لم يعد يحبني

GMT 12:45 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

زوجي يغير من اهتمامي بطفلي

GMT 12:59 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

زوجي يخونني والسبب
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday