لا تدعي العمل يسرق منك زوجك
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

لا تدعي العمل يسرق منك زوجك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لا تدعي العمل يسرق منك زوجك

لا تدعي العمل يسرق منك زوجك
رام الله - فلسطين اليوم

تبدّلت الظروف الحياتية وباتت المرأة تعمل خارج المنزل تماماً مثل الرجل. لكن وتيرة الحياة المحمومة أثرت سلباً في العلاقات الزوجية، وباتت المرأة العاملة تواجه مشاكل مع زوجها بسبب انشغالها عن منزلها وواجباتها العائلية.


إلا أنه يمكن معالجة هذه المشكلة من دون أن تتخلى المرأة عن وظيفتها وحياتها المهنية. يكفي التوفيق بين الدوام المهني والواجبات العائلية للحفاظ على زواج ناجح ومزدهر مع مرور الأيام.

عدم الخلط بين العمل والعائلة
لكل شيء وقته. لا يجدر بالعمل أن يسرق منك كل وقتك ويجعلك غير آبهة بالمنزل وهمومه وواجباته. والزواج الصحيح يكون مزيجاً من الخصوصية، والعائلة، والحياة الثنائية. خصصي وقتاً لكل جانب من هذه الجوانب، ولا تدعي أي واحد منها يؤثر في الجوانب الأخرى.
أنجزي مهامك الوظيفية في المكتب، ولا تأخذيها معك إلى المنزل. وفي المقابل، لا تنقلي معك همومك العائلية إلى المكتب. تعلمي الفصل بين جوانب حياتك.

مساعدة الآخر قدر الإمكان
لعل أفضل طريقة لتقوية الزواج هي تقديم الدعم والمساعدة للشريك بأفضل الطرق الممكنة. 
ففهم احتياجات الشريك ومحاولة تلبيتها، والاهتمام بهواياته ونشاطاته، وإطلاع الآخر على الرغبة في تقديم المساعدة هي من الأمور المعززة لروابط الزواج.

كلمات الإطراء
يجدر بالزوج أو الزوجة توجيه كلمات الإطراء باستمرار للشريك، وانتهاز كل الفرص الممكنة للتعبير عن الشكر والامتنان للتضحيات التي يقدمها كل طرف للآخر.
ومن شأن كلمات الإطراء أن تبدد التوتر في الأجواء، وأي شكل من أشكال سوء التفاهم، مما يجعل أجواء البيت هانئة وسعيدة.

تخصيص وقت حصري للشريك
مهما كانت الانشغالات والواجبات كثيرة، يملك كل شخص منا بعض أوقات الفراغ. يجدر بالزوج أو الزوجة الاستفادة من هذه الأوقات وتخصيص بعضها لقضائها حصرياً مع الشريك من دون أية مصادر إلهاء أخرى.
والمقصود بذلك إطفاء الأجهزة الخلوية، وأجهزة الكمبيوتر والتلفزيون، وترك ملفات العمل جانباً، وتخصيص كل الوقت والانتباه للشريك حصراً دون سواه. بهذه الطريقة، تتعزز الحميمية بين الزوجين وتتأثر العلاقة الزوجية إيجاباً.

تقبل الاختلاف
لا يمكن لأي زوجين أن يكونا نسخة طبق الأصل عن بعضهما. فمهما تقاربت طباعهما وشخصياتهما، تبقى هناك دوماً بعض الاختلافات. والزواج الناجح والطويل الأمد هو ذاك القائم على قبول تلك الاختلافات واحترامها وتفهمها، وعدم التحلي بالسلبية تجاهها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تدعي العمل يسرق منك زوجك لا تدعي العمل يسرق منك زوجك



GMT 11:29 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

لا تدعي العمل يسرق منك زوجك
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday