لهذه الأسباب يلجأ الرجل إلى المرأة اللعوب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

لهذه الأسباب يلجأ الرجل إلى المرأة اللعوب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لهذه الأسباب يلجأ الرجل إلى المرأة اللعوب

لهذه الأسباب يلجأ الرجل إلى المرأة اللعوب
رام الله - فلسطين اليوم

في فراش الزوجية يتوقع الزوج أن يجد زوجته عشيقة له، مرنة، مطيعة، جريئة، تسعده بتقبلها لما يريده ويمتعه، متغلبة على كل الجسور التي بناها الخجل وحال دون إستمتاعه بالعلاقة الحميمة وربما حرمها هي أيضا من لذة الإستمتاع بها.

 

الحياء يربك العلاقة الحميمة 

يعاني بعض الأزواج من الحياء الزائد لدى زوجاتهم، وتحفظهن أثناء العلاقة الحميمة، الذي يربكها، ويجعلها تسير بنحو نمطي يفتقر إلى الإثارة، وبالتالي الخروج من اللقاء الحميم بإحباط نفسي شديد، لذلك على الزوجة أن تفهم جيدا أهمية الجنس عند الرجل وأهمية مجاراته في ما تتوق إليه نفسه.

 

الفضيلة أم الإنحراف 

في كثير من الأوقات يعاني الزوج صراعا نفسيا بين الحلال والحرام، الفضيلة والإنحراف، وبين الزوجة والمرأة اللعوب، فزوجته هي عنوان الفضيلة ومثال الأخلاق الطيبة، والمرأة اللعوب هي طريقه للإنحراف، وعلى الرغم من تباعد الفضيلة والإنحراف إلا أن هناك مجالا واحدا مفتوحا أمام الرجل للمقارنة بين الزوجة والمرأة اللعوب، وهو أداء كل منهما في العلاقة الجنسية، فإذا لم تحقق الزوجة تجاوبا كبيرا مع رغبات الزوج أثناء ممارسة الجنس، تصبح المرأة اللعوب الملاذ الوحيد له لتفريغ طاقته الجنسية على النحو الذي يرضيه.

 

كوني عشيقة زوجك في الفراش 

لكل زوجة لا زالت تشعر بالخجل حيال بعض الخصوصيات في فراش الزوجية، عليك بطرح الخجل جانبا لتحافظي على زوجك ولتسعديه، فالعلاقة الحميمة ليست خطوات محددة تقومين بها لإنجاز أي أمر آخر تفعلينه، كلا، إنما هي مشاعر وأحاسيس ورغبات يجب أن تنصتي لها جيدا، وتحترميها، هي الحب الحلال فانطلقي وتحرري من الحياء حتى تنقذي زوجك من الوقوع في الرذيلة، وحتى يشعر معك أنت فقط بالحميمية، ولا يفكر مطلقا في ممارسة الجنس مع إمرأة أخرى.

 

للزوج .. صارح زوجتك أولاً 

عندما يشعر الزوج بعدم سعادته في العلاقة الحميمة، ونفوره منها، عليه أن يصارح زوجته بذلك، وبما يريده منها، وبطريقة ودية وسلسلة تحفزها على إسعاده، وفهم رغباته، فالمكاشفة والمصارحة هما طوق النجاة الوحيد الذي ينقذ العلاقة الخاصة بين الزوجين، بل وإنقاذ الحياة الزوجية والأسرة ككل من هدمها وزعزعة إستقرارها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لهذه الأسباب يلجأ الرجل إلى المرأة اللعوب لهذه الأسباب يلجأ الرجل إلى المرأة اللعوب



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 15:43 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

أحدث ألوان صبغات الشعر لعام 2018 لتُصبحي أكثر جاذبية

GMT 17:53 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تدخل مرحلة إيجابية جدّاً في هذا الشهر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday