مراحل تمر منها علاقات الحب الحقيقية اكتشفيها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

مراحل تمر منها علاقات الحب الحقيقية اكتشفيها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مراحل تمر منها علاقات الحب الحقيقية اكتشفيها

مراحل تمر منها علاقات الحب الحقيقية اكتشفيها
القاهرة - فلسطين اليوم

سواء كان المرء في العشرينات، الثلاثينات، الأربعينات، الخمسينات من عمره، أو أكثر، فنحن نريد جميعاً أن نعيش قصة حب حقيقية ودائمة. لكن للأسف، فمعظم الزيجات تنهار في يومنا هذا و معظم الناس لا يعرفون الأسباب الحقيقية، فالأغلبية يعتقدون أن سبب فشل علاقاتهم راجع لاختيارهم السيء لشريكهم.

عادة ما نبحث عن الحب في الأماكن الخاطئة وعادة ما لا نتفهم أن مرحلة خيبة الأمل والتباعد الذي قد يحدث في أي علاقة تعد بداية جديدة وحقيقية لهذه العلاقة وليس نهايتها. لتتعرفي أكثر على أهم مراحل علاقات الحب، تابعي معنا هذا الموضوع.
المرحلة الأولى: أن تقعا في الحب

الخطوة الأولى هي الوقوع في الحب من النظرة الأولى، إحساس مفاجئ يأتي كالصاعقة! فيبدأ التقارب والاستلطاف بين الطرفين، حيث يظهر كل طرف أفضل صفاته للآخر بغية إثارة إعجابه وإغوائه. الوقوع في الحب شعور رائع لأننا نمثل كل آمالنا وأحلامنا في شريكنا. فهذه الخطوة مثيرة وصعبة في نفس الوقت، لأننا وقعنا في الحب لكننا في الآن نفسه نخشى من أن نفسد الأمر أو أن يتم رفض مشاعرنا.
المرحلة الثانية: أن تصيرا شريكين

في هذه المرحلة، يصبح الحب أكثر عمقاً فيتعلق الطرفان ببعضهما أكثر فأكثر ويصبحان زوجين، وفي هذه المرحلة قد يقرر الشريكان إنجاب أطفال وتربيتهم. وبعد انتهاء مرحلة التربية الأولية للأطفال وتعليمهم، تزداد العلاقة ثراء ونعيش لحظات عديدة من السعادة والتفاهم المشترك. فيكون كل طرف على علم بما يحبه شريكه وبالتالي فنحن نبني حياة مشتركة مع ضرورة القيام ببعض التضحيات. تتميز هذه المرحلة بالإحساس بالأمان، بأننا محبوبون، وبالقرب الشديد من شريكنا، مما يجعلنا نعتقد أن هذا هو المستوى الأسمى والنهائي من الحب ونتوقع أن يستمر إلى الأبد.
المرحلة الثالثة: أن يخيب أملكما

في هذه المرحلة، تتعرض العلاقة لمجموعة من المطبات مما يجعل الأمور تتعقد شيئاً ما، وللأسف فالعديد من العلاقات تنهار في هذه المرحلة. تبدأ الخلافات في الظهور جلياً، فنحس بأن الصفات التي كانت تعجبنا في شريكنا أصبحت عيوباً في نظرنا، يتسلل الملل إلى حياتنا اليومية، ونشعر بأننا لم نعد محبوبين و بأننا محاصرون، فنرغب بالهرب بأي وسيلة. كل هذه العوامل تزيد من غضبنا وإحساسنا بالوحدة، و نبدأ بطرح التساؤلات حول علاقتنا و حول أسباب تغير شريكنا، وأين ذهب الحب الذي كان يجمعنا بالطرف الآخر لكننا لا نعلم كيف تحولت الأمور أو كيف يمكننا استرداد نجاح علاقتنا. ومن الجدير الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يتجاوزون هذه المرحلة المحبطة بنجاح يتغلبون على خيبة أملهم ويتعلمون كيف يقدرون شريكهم كيفما كان ومهما كانت عيوبه.
المرحلة الرابعة: أن تخلقا حباً حقيقياً و دائماً

في هذه المرحلة، يكون التفاهم بين الزوجين حقيقياً وعالياً، فتظهر مجدداً لحظات السعادة والفرح التي ظنا بأنهما فقداها في المرحلة السابقة. فليس هناك شيء أكثر إرضاء من أن تكون مع شريك يراك و يحبك كما أنت، و يتفهم أن تغير سلوكك أحياناً ليس راجعاً لعدم الحب ولكن لضغوطات الحياة المستمرة. 
المرحلة الخامسة: أن ترغبا في تغيير العالم

إن الأزواج الذين يمرون بمراحل جد صعبة و بامتحانات مؤلمة و ينجحون في تخطيها، هم الذين يرجعون ثقتنا في إمكانية الحب الأبدي و السعادة الدائمة بين الشريكين. فهؤلاء الأشخاص نجحوا في التغلب على كل ما تعرضوا له من ضغوطات كبيرة و لم يدعوها تفسد علاقتهم، هذا هو الحب الحقيقي !  غاليا ما نجد الأزواج الذين وصلوا إلى هذه المرحلة يفضلون ممارسة النشاط الإبداعي التطوعي للمساهمة بإيجابية في تغيير العالم !

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراحل تمر منها علاقات الحب الحقيقية اكتشفيها مراحل تمر منها علاقات الحب الحقيقية اكتشفيها



GMT 14:47 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

هكذا تكتشفين أن زوجكِ يعيش قصة حب مع غيرك

GMT 16:34 2016 الأربعاء ,29 حزيران / يونيو

تفادي اخطاء زواج الصالونات
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday