كيف تتتصالحين مع ذاتك
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كيف تتتصالحين مع ذاتك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيف تتتصالحين مع ذاتك

كيف تتتصالحين مع ذاتك
رام الله - فلسطين اليوم

قد يتعجب الكثير منا عندما يسمعون ذلك المصطلح العجيب ألا وهو التصالح مع النفس، فهل أنا وذاتي في حلبة مصارعة حتى أحتاج إلى التصالح معها بعد عراك طويل؟ والحقيقة المرة أننا بالفعل نحيا هذا الصراع، ولعل مفتاح عدم التصالح مع الذات هو المشاعر السلبية، تلك المشاعر التي تزداد يومًا بعد يوم لتغرق صاحبها وتتحول إلى هاجس مزعج لا يكاد يفارقه.
فالإنسان كثيرًا ما يختلف مع ذاته في شتى المواضيع فهل معنى هذا أن يظل أسير مشاعره السلبية، وأن يكون في مجتمعه عبارة عن آلة تحركها تلك المشاعر السلبية دون إنجاز أو تحقيق ذلك النجاح الذي يشعره بذاته ووجوده في الحياة المدرب محمود موسى يطلعنا في السطور الآتية على أهم النصائح اللازمة للتغلب على هذا الصراع الداخلي، والوصول لحالة التصالح مع الذات.

بدايةً يخبرنا محمود: "إنّ الحل للخروج من ذلك المأزق سهل بل إنه قريب كل القرب منك كل ما عليك فعله هو أن تستبدل تلك المشاعر السلبية بنقيضها ألا وهي الإيجابية، وأن تحرر نفسك من قيود تلك المشاعر السلبية.
وإليك بعض الخطوات التي من الممكن أن تساعدك لأجل تحقيق التصالح مع الذات والتي ترتقي بك نحو الانسجام والاستقرار النفسي على كافة المستويات من خلال:

1 - عليك أن تعرفي أنه لا يوجد شخص سيئ مطلقًا أو جيد مطلقًا، ولكننا جميعًا مزيج بين هذا وذاك، إنّ التسامح هو الحل الأمثل لكل مشاكلنا التي تواجهنا سواءً مع أنفسنا أو مع الآخرين؛ لأنها تحررنا من الماضي وتطلق سراحنا نحو الحاضر والمستقبل.

2 - عليك أن تعتني بنفسك. أجل اعتني بنفسك وأنجزي شيئًا لنفسك فكل شخص لديه القدرة على إدخال التغيرات على حياته الخاصة وحياة الآخرين؛ حيث إنّ التغير يحدث انطلاقًا من صغائر الأمور.

3 - عندما تنتقدين نفسك انتقديها لا بأس من ذلك، ولكن انقديها لبنائها فهنالك فرق شاسع بين النقد البناء والنقد الهادم المدمر.

4 - عليك وضع نفسك في مكانها الصحيح وعدم تحميل الخطأ أكبر من حجمه وعدم إعطاء الإنجاز أكبر من قيمته وهذا سوف يفيض بك إلى تحقيق التوازن المقبول بين الجسد والروح.

5 - يجب أن تدركي جيدًا أنّ مفتاح الانسجام الداخلي هو التعامل بتلقائية مع النفس بدون تكلف ولا تصنع، فلنضرب مثلًا على ذلك عندما ترتدين ثوبًا ضيقًا عليك ولكنك ترين أنّ الناس تراه جميلًا عليك فهل ستشعرين بالراحة بالطبع لا. في مثل هذا الموقف أنت عدو نفسك لأجل إرضاء الآخرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تتتصالحين مع ذاتك كيف تتتصالحين مع ذاتك



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday