الصدمات النفسية هي المسبب الأول للأمراض
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الصدمات النفسية هي المسبب الأول للأمراض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصدمات النفسية هي المسبب الأول للأمراض

الصدمات النفسية هي المسبب الأول للأمراض
رام الله - فلسطين اليوم

تجدين نفسك وأسرتك معرضين دوماً للإصابة بالعديد من الأمراض، وتعتقدين أن المشكلة في تغذية أفراد أسرتك وتبني العادات الصحية في مختلف مناحي حياتك، إلا أن العلوم الحديثة أو المستحدثة الآن باتت جميعها تشير إلى أن جميع الأمراض العضوية، التي يصاب بها الصغار والكبار لها أصل وأساس نفسي يجب الالتفات له، وعلاجه على التوازي مع العلاجات التقليدية والعقاقير.

أخصائية علوم الطاقة و«الميتاهيلث» إجلال أمين توضح لنا العديد من النقاط الهامة بشأن هذه الحقائق في السطور التالية:

بداية تخبرنا الأخصائية إجلال بأن لكل مرض أصلاً نفسياً نتج عن صدمة تعرضت لها، ولم تتحرر هذه الصدمة، فباتت تئن من داخلك وتظهر لك على شكل مرض لكي تنبهك أن مشاعرك بها خلل، فهو علم ليس بجديد، وأطلق عليه «الميتاهيلث»، وقد تم اكتشافه من خلال الطبيب الألماني Geerd Hamer Dr، الذي توفي ابنه نتيجة تعرضه لحادثة قتل في عام 1978، وبعد 6 أشهر من وفاة الابن أصيب الطبيب الألماني بسرطان الخصية وزوجته بسرطان المبيض، وذلك أثار «هامر» إثارة شديدة، وجعله ذلك، بسبب إصابته هو وزوجته بالسرطان في أعضاء خاصة بالتناسل، يفكر، ومن هنا بدأ الطبيب الألماني في البحث عن السبب، وقام بإجراء الكثير من الأبحاث حتى توصل إلى الطب الألماني الحديث أو علم «الميتاهيلث»، وهو ربط المشاعر بالحالات الصحية، وتوصل إلى أن أحد أسباب المرض هو تعرضه لصدمة فقد الابن وشعوره بأنه لن يأتي له ابن آخر.

وبناء على ذلك، فقد عكف هو وفريق بحث على تتبع كل مرض، والصدمة التي تعرض لها المريض في حياته سواء في الطفولة أو في مرحلة متقدمة من حياته، حتى أصدر لنا هذا العلم القيم.

وتشير إجلال إلى دليل آخر، حيث تقول: في الأعوام الأخيرة أصيبت الباحثة في علم النفس ومدربة الحياة الأميركية، لويز هاى Louise Hay بسرطان عنق الرحم، وعندما بحثت في هذا المجال، وجدت أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين المرض وبين حادثة اغتصاب تعرضت لها منذ الطفولة أحدثت لها صدمة لم تُشفَ منها إلا عندما خضعت لجلسات نفسية عديدة، ولعلاج كيميائي حتى شفيت منها تماماً، وبعد ذلك أصدرت كتاباً بعنوان «كيف تشفي جسمك»، وبه دليل كامل لكل مرض وأصل الصدمة النفسية، التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.

وأضافت: في قديم الزمان، اكتشف هذا الارتباط سيدنا علي بن أبي طالب الذي قال: «دواؤك فيك وما تُبصر، وداؤك منك وما تَشعر»، أي أن سبب المرض نابع منك، وبالتالي تحرير صدمة المرض يعتمد على قوة إيمانك والتخلص من المرض، ويتم ذلك بألا تتركي في نفسك ضغينة ولا حقداً ولا خوفاً من شيء أو من أحد، وأن تسامحي وتقوي إيمانك، فلا تخشي إلا الله.

كما أن علوم الطاقة الحديثة القادمة إلينا من شرق آسيا كلها تحثنا على التسامح وترك التفكير السلبي، واعتناق التفكير الإيجابي، والتركيز على الحلول بدلاً من التركيز على المشاكل، وفي هذه العلوم إجابات كثيرة لكيفية تحرير الصدمات، وبدء الحياة من جديد بطريقة إيجابية وبتحفيز ذاتي يضمن لنا العيش بحياة صحية ناجحة، مستعينين بالقوة الإلهية التي هي مصدر النور والقوة الداخلية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصدمات النفسية هي المسبب الأول للأمراض الصدمات النفسية هي المسبب الأول للأمراض



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday