جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية
رام الله - فلسطين اليوم


الجمل الوهمية التي تنبع من خيال المراة تحديداً، فقد تؤدى الى نتائج عكسية حزينة إذا تم تصديقها، فبعض النساء قد يختلقن اكاذيب ويصدقنها ويحاولن التعمق في تصديقها الي أن تؤدي بهن الي نتائج سلبية، ومن هذه الجمل الوهمية قد تتدمر العلاقة الزوجية أو ينشأ بها الخلل الذى يصعب تداركه أو نسيانه.

فما هي تلك  الأكاذيب؟ وكيف يمكن تداركها ؟
- السعادة المطلقة هي غاية الزواج :-

فالكثير من النساء يعتقدن أن الزواج أن لم يكن يجلب السعادة المطلقة فعدم الاستمرار هو الحل، وهذه تعتبر من الأكاذيب الوهمية التى تحاول الكثيرات بناء الحياة الزوجية عليها، فإن لم تشعر بهذه السعادة المطلقة فإن الزواج يصبح بالنسبة لها لا معني له، فليس هناك سعادة دائمة في أي شئ بل أن هناك درجات للسعادة، والزواج بالطبع يجب أن يكون مقترناً بدرجة كافية من السعادة وأيضاً بعض من المشاكل اليومية الطبيعية.
أعيش مع زوجى حتى لو لم أحبه :

من الخطورة هو إننا لا نستطيع تحمل سلوكيات من هم بعيدون عن الحب تجاهنا لفترة طويلة جدا، او للابد كما تقول بعض النساء، وهناك حالات كثيرة يأتي فيها الحب بعد الزواج، ولكن مقولة ان الزواج يستمر الي الأبد من دون الحب هي مقولة خاطئة.
- خيانة الشريك مرة لا تؤثر علي الزواج :-

هذه كذبة يصدقها 70% من الرجال، فمن يخون مرة يمكن ان يخون اكثر من مرة، ومن الأكاذيب ايضاً التى يصدقها البعض أن الخيانة لمرات قليلة لا تؤثر علي الزواج، وهذا إعتقاد خاطئ لانها إن انكشفت فستدمر الحياة الزوجية، وستنعدم الثقة بين الطرفين، ولكن ذلك يعتمد علي درجة استعداد الشريك للعفو عن الآخر ومسامحته، وقد ثبت ان الغالبية من النساء والرجال لا يستطيعون تحمل وطأة الخيانة الزوجية.
- الزواج من شريك خاطئ :-

هناك بعض النساء يحاولن ان يوهمن انفسهن بأنهن قد تزوجن بالشريك الخاطئ، فمن الخطأ الحكم علي الحياة الزوجية من شجار واحد، و هناك من يصدق بان الشجار الذي حدث – خاصة لو كان قد تسبب فى جرح عميق داخل الشريك- بأنه نتيجة للزواج من الشريك الخاطئ! وهذه الكذبة الوهمية تبقي عالقة في ذهن الشريك أو الشريكة لدرجة ربما تتطور في خيال أحدهما فكرة أن هذا الزواج لم يكن حسب التوقعات .
- عدم التوافق في الرأي :-

من الطبيعي أن الحياة الزوجية بها الرأي والرأي الأخر  ومعارضة رأي الاخر شئ طبيعي،  فهناك بعض الأزواج من يخلق في ذهنه كذبة وهمية مبنية علي أساس أن اختلاف الأراء يعني ان هذا الزواج فاشل،  فعلينا تقبل الأراء بل إحترامها أيضا، فتتشكل هذه الأكذوبة الوهمية في ذهن من يمتلك شخصية تسلطية، حيث انه يعتقد بأن عدم موافقة الشريك علي ما يقوله يعني بأن الزواج قد فشل.
- كسر تقاليد الزواج عملية غير مهمة :-

يعتبر كسر تقاليد الزواج الإيجابية عملية غير صحية، ومن أمثلة ذلك التوقف عن المشاركة في تربية الأطفال او اهمالهم والاعتقاد بانهم سيتعلمون الحياة بأنفسهم، وكإعتبار أيضاً أن العلاقة بينهما غاية وليست أمراً مهما في الزواج.
- ليس هناك امل في تحسين الحياة الزوجية :-

كذبة وهمية تتمثل في الأعتقاد بأن الحياة الزوجية غير قابلة للتحسن، فلابد من الإيمان بأن كل شئ في الحياة قابل للتطور والتحسن بما في ذلك الزواج، فإذا كانت هناك مشكلة فيجب التفكير في حلها، لجعل الامور تسير بإتجاة أفضل. 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية جمل وهمية تدمر الحياة الزوجية



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

محمد رمضان يتحدّى منافسيه بفيلمه "هارلي"

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 11:47 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

المسؤولية الاجتماعية وأخلاقيات الأعمال

GMT 01:52 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

دراسة تُبرز أن مجالسة الأجداد لأحفادهم تطيل العمر

GMT 15:33 2016 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

"فريق الغزلان" يتعاقد مع المدرب الذكي

GMT 11:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الذهب يرتفع مع توقف صعود الدولار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday