للراغبين في عمليات التجميل تقييم نفسي أولا
آخر تحديث GMT 00:49:57
 فلسطين اليوم -

للراغبين في عمليات التجميل "تقييم نفسي" أولا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - للراغبين في عمليات التجميل "تقييم نفسي" أولا

امرأة تخضع لحقنة تجميلية في تايوان
لندن - فلسطين اليوم

يعد الاهتمام بالمظهر من أكثر الأشياء التي يحرص الناس عليها، خاصة صغار السن، إلا أن الأمر قد يصل إلى حد الهوس لدى الكثيرين، مما يدفعهم للجوء إلى حقن البوتوكس والعمليات التجميلية حتى وإن لم يكونوا بحاجة لها، ولهذا السبب، تسعى بريطانيا لتطبيق خطط جديدة، تجبر الراغبين فيها للخضوع لاختبار يحدد حالتهم العقلية.

وسيتم تدريب العاملين في العيادات التجميلية، على تحديد ما إذا كان الشخص الراغب بالخضوع لعملية تجميلية، مصابا باضطرابات عقلية قد لا تجعله مؤهلا للحصول عليها، مثل اضطرابات التشوه الجسمي.

واضطراب التشوه الجسمي، هو اضطراب وسواسي (نفسي)، يشعر المصاب به بقلق مفرط بسبب عيب في شكله أو معالم جسمه.

وعند اكتشاف إصابة شخص باضطراب نفسي ما، يتم تحويله إلى خدمات هيئة الخدمات الصحية الوطنية (البريطانية)، وذلك ضمن خطط وافق عليها المجلس المشترك لممارسي إجراءات التجميل.

ويتعين على جميع أطباء التجميل المسجلين لدى المجلس، اتباع هذه الإجراءات الجديدة، قبل الموافقة على إجراء أي عملية تجميلية أو حقن البوتوكس.

وتسعى هذه الخطط الجديدة، للتأكد من أن الشخص الراغب في الخضوع لأي إجراء تجميلي، هو في كامل وعيه، ويعي بأن الإجراء التجميلي لن يغير من شكله بالكامل أو من حياته، بل هو مجرد إجراء لتغيير شيء ما في شكله.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

روسية تتحول إلى "باربي" بعد سنوات من عمليات التجميل

دراسة تحذر من انتقال المواد الموجودة فى حقن البوتوكس إلى الجسم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

للراغبين في عمليات التجميل تقييم نفسي أولا للراغبين في عمليات التجميل تقييم نفسي أولا



 فلسطين اليوم -

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

عايدة رياض تستكمل تصوير "نسر الصعيد"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday