كثرة الانتقاد من أهم أسباب فتور العلاقة بين الزوجي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كثرة الانتقاد من أهم أسباب فتور العلاقة بين الزوجي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كثرة الانتقاد من أهم أسباب فتور العلاقة بين الزوجي

كثرة الانتقاد من أهم أسباب فتور العلاقة بين الزوجي
القاهرة - فلسطين اليوم

كثير ما نسمع عن قصص الحب التى اكتملت بالزواج بعد حب دام لسنوات عديدة, وأخيرًا جمع الله بين الزوجين فى بيت واحد، وقد تطرأ على علاقة الزوجين تغيرات عديدة كالملل والتغير العاطفى وعدم اقتناع الزوج بزوجته ويبدأ فى محاسبة نفسه وإلقاء اللوم عليها لاختياره لزوجته، ويقوم بتوجيه الانتقادات الدائمة للزوجة أو العكس، ترى الزوجة الزوج بشكل مختلف تماما وتتبدل المشاعر والعواطف ويبنى جدار بينهما.

فى هذا الصدد تؤكد الدكتورة سهام حسن الأخصائية النفسية أن هناك شيئًا قد يؤثر على نفسية المرأة بشكل سلبى, وهو شعورها بعدم اقتناع زوجها وحب حياتها بها كأثنى.

وتشير "حسن"إلى أن هناك بعض العلامات التى تشير إلى عدم اقتناع الرجل بالمرأة ومنها:

1- قد تمر العلاقة بين الزوج والزوجة, بحالة من الصمت وتجنب الطرفين للنقاش، وافتعال الرجل مواقف مع الزوجة حتى لا يتحدث معها.

2- عدم التقبل والرضا بأى عمل تقوم به الزوجة وتنجزه له أو للبيت والأولاد

. 3- يصبح الزوج كثير الانتقاد لما تفعله الزوجة حتى لو كان شيئًا يحبه فيها من قبل.

4- أحيانا يلجأ الزوج إلى افتعال المشاكل مع زوجته والتضخيم من حجم المشكلات, حتى لو كانت لا تحتمل، ويمكن أن تمر مرور الكرام.

5- محاولة الرجل أن يقنع زوجته بالذهاب إلى بيت أهلها, للجلوس أكبر فترة ممكنة فى المنزل لكى يشعر براحة دونها فى البيت.

6- الخروج الكثير مع أصدقائه وعدم الرغبة فى البقاء فى البيت.

7- مشاهدة التلفاز أو ممارسة الألعاب الإلكترونية فى البيت وإهماله للزوجة بشكل مبالغ فيه.

8- عدم النظر إليها واهتمامه بتفاصيل صغيرة تقوم بتغيرها لتلفت انتباهه كتغير لون الشعر.

9- مقارنتها بغيرها من النساء دائما والنظر إليها بنوع من الدونية. 10- تراجع ملحوظ ويكاد يتلاشى فى إقامة تواصل جنسى مع الزوجة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كثرة الانتقاد من أهم أسباب فتور العلاقة بين الزوجي كثرة الانتقاد من أهم أسباب فتور العلاقة بين الزوجي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday