كيفية تحولين ألد منافساتك إلى أعز الصديقات المقربين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كيفية تحولين ألد منافساتك إلى أعز الصديقات المقربين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيفية تحولين ألد منافساتك إلى أعز الصديقات المقربين

أعز الصديقات المقربين
القاهرة - فلسطين اليوم

هل حدث في وقت ما أن كانت لك منافسة لدود تحاول دائما التفوق عليك في أي مناقشة أو حوار وتصر على إثبات وجهة نظرها، أو تسابقك في مضمار الأناقة واكتساب اهتمام الآخرين؟!! في الغالب تمر كل فتاة بمثل هذا الموقف، لكن الغريب أن تمتلكي في داخلك مشاعر إعجاب خفية بهذه المنافسة اللدود، وتطمحين ولو سرا في اكتساب صداقتها والتقرب إليها دون أن يهديك تفكيرك إلى الوسيلة المناسبة لذلك.

من الطبيعي أن تكون بينكما اختلافات في الأراء ووجهات النظر، لكن ما الذي يمنع أن تحترما بعضكما البعض وتجمع بينكما علاقة ودية، وفي النهاية فإن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.

قد يبدو لك مستحيلا على أي حال أن تكتسبي صداقة مثل هذه الفتاة، لكن في الحقيقة الأمر ليس بالصعوبة الشديدة التي تظنينها، وسنحاول فيما يلي أن ندلك على أنسب الوسائل لتحويل هذه المنافسة العنيدة واللدود إلى صديقة عزيزة: إيجاد اهتمام مشترك بينكما بعيدا عن اختلافاتكما في الآراء أو تنافسكما في بعض الأحيان، حاولي إيجاد أرضية مشتركة واهتمام يجمع بينك وبين هذه الفتاة، كحب التسوق مثلا أو تشجيع فريق رياضي معين، أو عشق تربية بعض الحيوانات الأليفة.

بمجرد العثور على نقطة الاهتمام المشترك بينكما، ابدئي في وضع خطة مناسبة للقاء هذه الفتاة - في البداية بصدفة مدبرة إذا لزم الأمر- ومشاركتها هذا النشاط الذي يجمع بينكما أيا كان، مع تجنب النقاش في نقاط الخلاف بينكما طوال الوقت الذي ستقضيانه معا.

إذا انتهى اللقاء الأول بسلام دون جدال أو مشاحنات، سيبدأ شعور ودي في مد جسوره بينكما دون أن تشعرا، وسيكون هناك بالتأكيد اكتشاف لنقاط التقاء أخرى جديدة تستلزم لقاء آخر، فثالث إلى أن ينتهي بكما الأمر كصديقتين، أو على الأقل ستنتهي حالة العداء والمشاحنة التي كانت بينكما في السابق وتتحول العلاقة إلى الود والاحترام المتبادل.

اكتشاف سر الخلاف الأصلي بينكما اجلسي مع نفسك قليلا، وفكري في السبب الأصلي الذي أدى لنشأة علاقة متوترة بينكما منذ البداية، فالخلافات لابد لها دائما من نقطة بداية.

وبمجرد تذكرك للسبب الحقيقي خلف الاحتقان القائم الآن بينكما، اعملي على حل سوء التفاهم معها بأي شكل، ولا تتحرجي أبدا من الاعتذار لها إذا اكتشفت أنك كنت المخطئة بحقها في الأصل. واطلبي منها أن تفتح معك صفحة جديدة من علاقتكما تقوم على احترام الآخر حتى لو اختلف معنا في الرأي. إذا كانت بالفعل فتاة طيبة ومهذبة فسيحرجها أدبك وإنصافك، ولن تتردد في قبول يدك الممدودة بالود والصداقة والاحترام المتبادل.

التظاهر بالصداقة مؤقتا حتى يتحول الأمر إلى حقيقة حاولي مساندة هذه الفتاة ودعمها وتشجيع آرائها وتأييدها في أي موقف يسمح لك بذلك، وانتهزي أي فرصة لتتقربي منها وتتواجدي معها، حتى ولو بشكل مفتعل في البداية حتى تبدأ هي في تقبلك شيئا فشيئا وتخفف من هجومها اللاذع والمعتاد على شخصك، و تغير تدريجيا من معاملتها الجافة لك بشكل تلقائي، ومع التقارب الذي سيحدث بينكما وهدوء الأوضاع ووجود حوار هاديء ومحترم بين الطرفين، سيتحول الأمر مع الوقت إلى مشاعر صداقة حقيقية توقف التنافس والتصارع بينكما إلى الأبد.

صديقة صديقتي، صديقتي! نعم، إذا فشلت كل الطرق السابق ذكرها في تقريب المسافات بينكما وإنهاء الخلافات السابقة وفتح صفحة جديدة قائمة على الصداقة والود، فلن يكون أمامك سوى إيجاد جسر يوصلك إلى قلب هذه الفتاة واهتمامها. راقبي منافستك اللدود واكتشفي شخصية أقرب الصديقات

إلى قلبها، ثم ابذلي قصارى جهدك للتعرف على هذه الصديقة والتقرب منها حتى تصبحي أنت أيضا صديقتها. وجود هذه الصديقة المشتركة بينكما سيكون كفيلا بخلق فرص تلقائية للقاء والتعارف الودي بينكما بعيدا عن الخلافات والمشاحنات، ومع الوقت ستجمع الصداقة بين ثلاثتكما، ويتحقق ما كنت تسعين إليه، ولكن عن طريق وسيط خير يوفق بينكما.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيفية تحولين ألد منافساتك إلى أعز الصديقات المقربين كيفية تحولين ألد منافساتك إلى أعز الصديقات المقربين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday