العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها

العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها
رام الله - فلسطين اليوم

أظهرت دراسة اجتماعية حديثة، أن "الصداقة القوية سر الاستمتاع بعلاقة رومانسية طويلة الأمد"، فيما لفتت إلى أن "العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها، لذلك فإن تنمية هذا الجانب يُحصِّن العلاقة العاطفية ضد الانهيار".ووجدت الدراسة التي قامت بها لورا فاندر دريفت من جامعة بوردو في ولاية أنديانا، أن "تنمية الصداقة مع شريك الحياة يساعد في خلق علاقة مترابطة بشكل أقوى، مع المزيد من الحب والرضا الجنسي"، مشيرة إلى أن "الأشخاص الذين ركزوا أكثر في تلبية احتياجاتهم الشخصية أو رغباتهم من خلال العلاقات العاطفية هم أقل عرضة لانهيار هذه العلاقة على المدى الطويل". 

وقالت دريفت:"العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها، لذلك فإن تنمية هذا الجانب يُحصِّن العلاقة العاطفية ضد الانهيار".وقالت الدراسة، إن "فشل العلاقة يمكن أن يؤدي إلى المشاعر السلبية، مثل انعدام الأمن وانخفاض معدلات الصحة البدنية"، و لكنها أضافت "أن الصداقة هي السمة المميزة للحب".

وقد أجرى فريق العمل  في الدراسة تجربتين الأولى على 190 طالبًا مروا بعلاقة مدتها 18 شهرًا في بداية الدراسة، وقام هؤلاء بملء استبيانات صُممت لتقييم حجم المجهود المبذول في العلاقة عمومًا، بالإضافة إلى جوانب مختلفة من العلاقة وآمالهم في المستقبل.وبعد أربعة شهور ، تم انفصال 27 % من المشاركين في الاستبيان عن أحبابهم، فيما أظهرت الدراسة، أن "أولئك الذين بذلوا جهدًا أكبر في بناء صداقة متينة مع الشريك علاقتهم أقل عرضة للتفكك".
 
أما التجربة الثانية فقد أجريت على 184 طالبًا لديهم علاقات دامت لمدة 16 شهرًا، فطُلِب منهم تقييم نسبة العوامل التي تقوم عليها العلاقة مثل الرفقة، والأمن، والجنس، وتحسين الذات.واظهر الاستطلاع أن "الأشخاص الذين وضعوا عوامل الرفقة والانتماء في مقدمة احتياجاتهم هم الأعلى التزامًا بالعلاقات الرومانسية والوفاء الجنسي". 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها العلاقات العاطفية هي صداقة في جوهرها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday