أخطاء تربوية يجب أن تنتبهي لها فوراً
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أخطاء تربوية يجب أن تنتبهي لها فوراً

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أخطاء تربوية يجب أن تنتبهي لها فوراً

أخطاء تربوية يجب أن تنتبهي لها فوراً
القاهرة - فلسطين اليوم

تربية الصغار ليس أمر يسير، بل هي مسألة معقدة وشديدة الأهمية يجب أن ينتبه إليها كل أب وكل أم، فإذا قرأنا وعرفنا الخطأ والصواب، سنستطيع أن نربي أبنائنا على القيم والمبادئ والأخلاقيات، ليخرجوا جيل قادر على التنمية والتطوير والتحدي.

من أهم الأخطاء التربوية المنتشرة في عالمنا العربي:

1- فوضى اللعب:

حيث نجد أن الكثير من الآباء والأمهات يتركون ابنائهم يلعبون بالأجهزة الإلكترونية الحديثة، بدون ضوابط، وبدون تحديد أوقات محددة لمثل هذا الأمر، وبدون التعرف على نوعية الألعاب التي يلعبون بها، أو القصص التي يقرأونها، وهو أمر شديد الخطورة، فهناك ألعاب لا تصلح لطفلك، وهناك أفلام كرتون أو قصص لا تناسب تعاليم ديننا الحنيف، ولهذا يجب مشاركة الطفل أثناء اللعب أو قراءة القصص أو مشاهدة الكرتون، حتى نستطيع تصحيح أي معلومة خاطئة يتلقاها الطفل.

2- عدم الاهتمام بالأصدقاء:

يجب ألا تستهيني  بصداقات أبنائك خاصة  من عمر 10-14 سنة، لأنهم في هذه المرحلة يتعلقون بأصدقائهم أكثر من والديهم، والصواب أن نتعرف على أصدقائهم ونبني علاقة معهم.

3- الحلول السريعة:

يعتقد الآباء أن تقديم حلول سريعة للأبناء يحميهم من الضيق أو الزعل، وفي الحقيقة أننا بمثل هذه الحلول نفكر بدلاً منهم، ونلغي تفكيرهم، فيصبح الطفل أو المراهق شخصية سلبية اتكالية معتمدة على الآخرين في إدارة الحياة.

4- عدم وجود ضوابط:

يجب أن تحرص كل أم ويحرص كل أب على وضع ضوابط وقوانين داخل البيت، ليلتزم الابن أو البنت بها، مثل مواعيد الخروج من المنزل والعودة إليه، وطريقة الأكل والملبس والكلام، كذلك العلاقة بالآخرين وكل هذه الأمور التي يجب تحديد قوانين صارمة بشأنها.

5- الكلمات القاسية:

عبارات التهديد القاسية تربي داخل أبنائنا الكراهية والعدوانية، ولهذا يجب أن تكوني أكثر هدوءا ولا تستخدمي عبارات مثل أكسر راسك، أذبحك، أكرهك، أموتك، حتى لا تخلقين بداخل طفلك شخصية تملأها الكراهية وحب الانتقام.

6- التناقض:

لا تقولي لطفلك لا على شئ أنتِ تفعليه، فإذا شتم الطفل والديه أو ضربهما نضحك له، ولو شتم الضيوف نغضب عليه، فنربيه في هذه الحالة على المزاجية، ويكون متناقضا ومتقلب الشخصية.

7- انشغال الوالدين:

أن يكون الوالدان مشغولين عن ابنهم طول اليوم، ويطمحون أن يكون متميزا ومبدعا ومتفوقا ومصليا ومؤدبا، فهذه معجزة (أعطه من وقتك يعطك التميز).

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخطاء تربوية يجب أن تنتبهي لها فوراً أخطاء تربوية يجب أن تنتبهي لها فوراً



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday