الخيانة لها رائحة تشمها المرأة
آخر تحديث GMT 06:17:36
 فلسطين اليوم -

الخيانة لها رائحة تشمها المرأة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخيانة لها رائحة تشمها المرأة

الخيانة لها رائحة تشمها المرأة
القاهرة - فلسطين اليوم

الحالة الأولى: المخادع الغر صديقتي ما إن تديري ظهرك حتى تسمعي ذلك الصوت الغريب: تكبيس و تفقيس أزرار الهاتف المحمول. إنه يطرطق، في حالة من التركيز الواضح، على جهازه. حين تباغتينه يبدو غريبا، مثل ولد صغير فوجئ وهو يقوم بحماقة ما. يضع، على عجل، تلفونه جانبا. يحمر قليلا، في حين أنك تعلمين أنه لم يعد يحمر منذ زمن بعيد. و يسرع إلى أن يذكرك بأمر ما: امتحانات الأولاد، إعجابه بديكور أو اكسسوار جديد في البيت. تلاحظين أنه يريد أن يغير الموضوع. حتى أنه يتأتئ. كأن لسانه يكبس على أزرار غير مرئية في سقف حلقة و يرسل لك رسالة خاصة. الحالة الثانية: المخادع المحنك حين تسألين زوجك العزيز لمن يكتب هذه الرسائل المتتالية. يتخذ هيئة من لا يبدو عليه الاهتمام، شاردا يحدثك عن صديق محبط في العمل يعاني من المشاكل، أو مدير جديد متطلب و قلق من مشروع مهم… ولا بد أن يجيبه بالطبع، حتى في منتصف الليل، في الحمام، و حتى وهو غارق في السرير.. ولا بد أنك تصدقينه بداية، ولكن التكرار يثير شكوكك أكثر فأكثر، و ترغبين بالإطلاع على رسائله تلك، وبعد حين، حين تمسكين هاتفه العزيز،.. يطمئن قلبك، لا اثر لأي رسالة من أي امرأة أخرى.. ولكن أيضا لا اثر لأي رسالة من ذلك الصديق المكتئب أو ذلك المدير القلق.. تقعين على سؤال جديد: لماذا يحذف كل تلك الرسائل التي يقضي كل ذلك الوقت في كتابتها؟ رجل الفيس بوك زوجك العزيز يبدو كأنه يسير حاملاً راية جديدة، رافعا شعاره الجديد: فيس بوك، ليلا نهارا. وبلا توقف. كلما سنح له الوقت ذهب ينظر إلى حسابه. وذلك يبدو مثيرا للشك. لنتذكر: يمكن لمواقع التواصل الاجتماعي ان تكون مملكة الرجال الغير مخلصين! كل الرجال المتزوجين يمكنهم ان يستعيدو بلمسة سحر حياة العزوبية، أن يستعيروا اسماء جديدة و يبدلوا أعمارهم بارقام يفضلونها، و من يعترف منهم بأنه متزوج يمكنه أن يضيف ان علاقته الزوجية لا تسير على خير ما يرام. من يمكنه التحقق؟ هكذا يمكنهم أن يقيموا علاقات افتراضية مع امرأة، أو حتى نساء كثيرات، ويمكن ان تكون لهم حسابات كثيرة بأسماء جميلة و صور مناسبة. قليلون من يظهرون تحت صورهم الفعلية و اسماءهم الحقيقية، بعضهم أغرار في عالم الخيانة … يتعلمون شيئا فشيئا. إنه يتصرف معك بشكل لطيف جدًا جدًا… ذلك غريب، ولكن زوجك العزيز صار، حقًا وفعلاً، لطيفًا، بل ولطيفًا جدًا معك، في هذه الايام الأخيرة. لم يكن مهتما بك كما هو الآن! الكثير من الهدايا، من الكلمات الطيبة، من الغزل! أنت أجمل ما في حياته! الهدية التي منحتها إياه السماء! أنت النور الذي يشرق في عالمه ! يكرر لك ذلك دائما. ومع ذلك، فكل هذه اللطافة الفائضة تنتهي بأن تسبب لك نوعا ما من القلق. و السبب بسيط: ذلك يبدو غريبا عليه و سلوكه المفرط يبدو مزورا. آها.. ربما يرغب ان يعتذر عن أمر ما، خفي؟ ربما يريد أن يستلطفك لكي لا يثير ريبتك؟ ممم، إذن زوجك العزيز لا يعرف طبائع النساء جيدا.. أليس كذلك؟

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخيانة لها رائحة تشمها المرأة الخيانة لها رائحة تشمها المرأة



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 فلسطين اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
 فلسطين اليوم - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday