الطفل الباكوري من هو وما هي صفاته
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الطفل الباكوري من هو وما هي صفاته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطفل الباكوري من هو وما هي صفاته

الطفل الباكوري من هو وما هي صفاته
القاهرة - فلسطين اليوم

جميل أن ترى طفلا تفكيره سابقاً لسنه وكأنَّك تتعامل مع شخص ناضج، يتحرُّك ويتكلم ويتصرف ويقرأ كالكبار فيوصف بأنَّه ناضج قبل الأوان، لكن ينتابك بعض تساؤلات هل هذا

نتيجة تربية معيَّنة، أم طبع ولد به هذا الطفل؟

يتساوى الأطفال في الحركة، وفي المشي وفي الكلام وفي طريقة التعبير، لكن هناك قلة من الأطفال يسبق عمرهم في النطق وحبِّ الاكتشاف وطريقة اللعب والتفكير، ويتميزون بتركيز عالٍ، وشديدي الملاحظة، فهؤلاء يسمون بالأطفال الباكوريين.

ما يميِّز الطفل الباكوري:
- أنَّه يتحدث باكراً، ولديه مفردات كثيرة ويطرح الأسئلة باستمرار.
- لدية نسبة ذكاء عالية، والقدرة على تعلم القراءة قبل دخوله سن السابعة.
- لديه فضول كبير حول المواضيع العامَّة وحب استطلاع .
- لديه قدرة عالية على حلِّ الألغاز .
- يتمتع بقدرة عالية على التركيز والملاحظة والتذكر والنقد، وسرعة القراءة .
- يحب مرافقة من هم أكبر منه عمراً، ويقضي معهم معظم وقته.
- لديه روح الفكاهة عالية.
- أحياناً يميل للوحدة لأنَّه طفل حالم وحساس.
- يتضجر من المدرسة لأنَّها لا تشبع فضوله ويرى أنَّها لا تضيف له شيئاً
طرق التعامل مع الطفل الباكوري:
- احتواؤه من الناحية العاطفيَّة والوجدانيَّة.
- تقبل الطفل كما هو وتطوير مهاراته.
- يفضل اشراكه في النشاطات المدرسيَّة، والتركيز عليه ومهما كانت لديه المعرفة لا بد أن يتعلمها من مصدرها .
- تسجيله في الأندية وتشجيعه على المشاركات في البطولات.
- استغلال مواهبه في أمور تفيدة .
- تسجيله بالمحاضرات وورش العمل .
- تشجيعه على تعلم أكثر من لغة.
- لمواجهة فضوله وشغفه يفضل اشراكه في المسابقات العلميَّة .
- تقديم الدعم النفسي والمعنوي له، وتحفيزه باستمرار وتشجيعه على الإبداع.
- إعطاؤه قليلاً من الحريَّة في اختيار أصدقائه، ولا بأس من تشجيعه على زيادة صداقته وعلاقاته مع الكبار.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطفل الباكوري من هو وما هي صفاته الطفل الباكوري من هو وما هي صفاته



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday