روشتة علاج لسلوكيات المراهقين الخاطئة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

روشتة علاج لسلوكيات المراهقين الخاطئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - روشتة علاج لسلوكيات المراهقين الخاطئة

سلوكيات المراهقين
القاهرة - فلسطين اليوم

يواجه الوالدان مشاكل كبيرة في تواصلهما مع ابنهما المراهق، حيث تعتبر هذه المرحلة من أصعب المراحل العمرية التي يُعانى منها الكثير من الآباء والأمهات، فهي تحتاج إلى فهم لمتطلباتها واحتياجاتها، والتخطيط لها بأساليب تربوية سليمة، دون الوقوع في المشكلات المتكررة، كونها في مرحلة انتقالية لبداية سن الرشد، وحياة العمل وتكوين المستقبل لبناء أسرة جديدة بمفاهيم تربوية صحيحة.
 
وتكمن خطورة هذه المرحلة في تراكمية السلوكيات الخاطئة التي تصدر عن المراهق، إضافة إلى ردود أفعال الوالدين السلبية التي تعد سبباً رئيسياً في تفاقم المشكلات وتشعبها لدى المراهق في كثير من الأحيان.
 
روشتة علاج
قدم الباحث السعودي في قضايا علم النفس الاجتماعي، بندر صلاح الميلبي، روشتة اعتبرها هي الروشتة المناسبة لعلاج السلوكيات الخاطئة بتحديده السبب الذي يعد من أبرز الأسباب التي تدفع المراهقين إلى هذه السلوكيات الخاطئة، وبالتالي إزالته، وهو :
 
"غياب النماذج الصالحة ووجود النماذج السيئة في البيئة المحيطة".
 
أبرز السلوكيات الخاطئة
أشار الباحث الميلبي إلى أن من أبرز السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها المراهقين، ممارسة التفحيط، والتلاعب بالأسلحة النارية.
 
وبين أن هذه السلوكيات كممارسة التفحيط يقوم بها الشباب من باب الاستعراض وإثبات الذات بطرق غير صحيحة، والبحث عن الشهرة، أو زيادة متابعيهم عبر حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، غير مكترثين بما ينجم عنها من إزهاق للأرواح بلا ذنب.
 
وأشار إلى أن استخدام السلاح الناري من السلوكيات التي انتشرت مؤخرًا في الأعراس والزيجات الذي يأتي عادةً مجتمعيةً بدأت بالتفاخر والتنافس بين أبناء البادية، لكنها غالبًا ما تنتهي بالمآسي، حيث باتت هذه العادة تشكِّل قلقًا وخطرًا كبيرين على حضور هذه الزيجات، فضلًا عن أنها مخالفة صريحة لنظام وزارة الداخلية، وفيها تبذير وإهدار للمال في غير وجهه الشرعي، والأهم من ذلك ما قد يترتب عليها من خطر، لأن إطلاق النار باستعمال السلاح ربما يؤدي إلى الإضرار بالآخرين.
 
وأكد الميلبي، أن هذه الحال تنسحب تمامًا على بعض الممارسات الأخرى، كالاستعراض بقيادة السيارات، والتهور في القيام بالحركات الاستعراضية للفت انتباه الآخرين، وغيرها.
 
وطالب الباحث الاجتماعي بتكاتف جميع أجهزة الدولة، من تربية وتعليم ودعاة وخطباء مساجد ووسائل إعلام، لمواجهة مثل هذه الظواهر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روشتة علاج لسلوكيات المراهقين الخاطئة روشتة علاج لسلوكيات المراهقين الخاطئة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday