ضرب الطفل يصيبه بالسرطان
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

ضرب الطفل يصيبه بالسرطان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ضرب الطفل يصيبه بالسرطان

ضرب الطفل يصيبه بالسرطان
رام الله - فلسطين اليوم

في دراسة صادمة كانت قد طرحت حول ضرب الاطفال، افاد خبراء وباحثون ان ضرب الطفل والصراخ عليه يزيد خطر إصابته بالسرطان وأمراض القلب والربو في مراحل عمرية لاحقة.


السرطان
لم يكن ذلك هو التحذير الاول في ما يتعلق بضرب الاطفال، ولكن هذه المرة ياتي من منظور اخر وهو الاهم على الاطلاق، فلا يوجد اهم من صحة الطفل للحديث عنها، وهنا وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان ضرب الطفل وصراخ الاهل عليه يعرضه بشكل كبير للاصابة بالسرطان، وأمراض القلب والربو.
وقد لاحظ باحثين في جامعة "ملايماوث" ان ابناء الاهل الذين يصرخون او ينفعلون على اولادهم بشكل ملحوظ، او يضربونهم هم الاكثر عرضه للاصابة بالسرطان، موضحين ان السبب في ذلك يرجع الى التأنيب المستمرالذي يقع الطفل ضحية له، ما يجعله تحت إجهاد نفسي مستمر.


آثار تعرض الطفل للاجهاد النفسي
افادت الباحثون ان زيادة معدلات الإجهاد النفسي تؤثر على الطفل سلبا، مسببا تغييرات بيولوجية عند الطفل.
وقال افاد مايكل هايلاند المسؤول عن الدراسة، ان " الإجهاد النفسي في الحياة المبكرة المترتب على التانيب واللوم، وسوء معاملة وضرب، واهانة يجعل الطفل عرضة لتأثيرات صحية خطيرة.


عينة الدراسة
شملت الدراسة 700 شخص، بينهم 250 بصحة جيدة، و150 آخرين مصابين بالربو أو السرطان أو مرض القلب، حيث تم سؤالهم عن تجاربهم القاسية في الطفولة والتي من الممكن ان يكونوا قد تعرضوا لها، سواء كان شفهيا او ماديا.
وكان من بين اهم النتائج ان الذين يعانون من السرطان كانوا أكثر بـ 1.7 مرات ثبت تعرضهم للضرب والتانيب في الصغر مقارنة بالعينة السليمة.
أما المصابون بأمراض القلب فكانوا أكثر عرضة 1.3 مرات للضرب في الطفولة، مقابل 1.6 مرات للمصابين بالربو.
وقد خلصت الدراسة الى انه على الرغم من ان العقاب الجسدي قد تراجع في التربية الا ان 50% من الأطفال لازالو يعانون منه 

الملخص 
القت الدراسة الضوء على امر هام وهو اشكالية ضرب الاطفال، وكيف له ان يؤثر سلبا على الطفل مسببا اصابته بامراض عدة ياتي السرطان على راسها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضرب الطفل يصيبه بالسرطان ضرب الطفل يصيبه بالسرطان



GMT 23:34 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

اكتشفي الأضرار النفسية لضرب الطفل ومعاملته بعنف

GMT 04:53 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

6 تصرفات يقوم بها الأهل تبكي الطفل سرّاً قبل النوم
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday