طفلي سنتان ولا يمشي
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

طفلي سنتان ولا يمشي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طفلي سنتان ولا يمشي

طفلي سنتان ولا يمشي
رام الله - فلسطين اليوم

يتابع الأهل تطورات أطفالهم بلهفة وتكون أسعد اللحظات لديهم، ومن أهم هذه التطورات رؤية أطفالهم وهم يخطون أولى خطواتهم، فالمشي يُعد مرحلة مهمة من مراحل النمو الحركي للطفل، والذي يساعده عن الانفصال عن أمه قليلًا، والاعتماد على نفسه أكثر من خلال التحرك بمفرده، لاكتشاف الأشياء من حوله، ولكن قد يتأخر بعض الأطفال في المشي عن الموعد الطبيعي، ما يثير الشكوك والخوف لدى أهاليهم، ويتساءلون هل يعاني طفلهم من مشكلة صحية معينة؟ 

فما هي أسباب تأخر المشي؟ وفي أي عمر يُعدّ تأخر المشي مصدرًا للقلق؟

من الطبيعي أن يبدأ الأطفال بالمشي عادةً ما بين عمر الـ10 أشهر والسنة والنصف، والقليل منهم قد يمشي في الشهر التاسع، وهناك من يتأخرون لعمر السنتين، ولكن إذا تعدى الطفل عمر السنتين ولم تصدر عنه أي مبادرات أو محاولات للمشي، قد يكون هناك مشكلة معيّنة تستدعي القلق.

ولكن يجب أن تعلمي أولًا أن المشي من المهارات الحركية الذاتية، التي يكتشفها الطفل وحده دون أي محرضات أو تعليم أو مساعدة، ولكن قد يبدأ بعض الأطفال بالمشي من خلال مساعدة من حولهم خوفًا من السقوط، وهناك أيضًا بعض الأطفال يمشون وحدهم دون أي مساعدة. ويتفاوت بدء المشي من طفل لآخر كتفاوت النمو أيضًا، فبعض الأطفال يتأخر في خطواته الأولى، لذلك يجب ألا تقارن الأم طفلها بطفل آخر، لأن المقارنة ستكون غير مجدية.

متى يبدأ القلق؟

إذا تعدى عمر الطفل سنة ونصف، ولم تظهر عليه أي علامة من علامات الحركة، مثل الزحف أو الوقوف مستندًا على الأريكة، عندها يجب الذهاب إلى الطبيب، لإجراء الفحوص المبكرة في هذه الفترة، وإذا لم يجد الوالدان ما يدعو للقلق، سيكون الأمر طبيعيًا ويحتاج إلى بعض الوقت فقط.

ما هي أسباب تأخر المشي؟

تتعدد أسباب تأخر المشي، وقد تكون وراثية أو عضوية أو نفسية، ومن أهمها:

- أسباب عائلية وراثية: بمعنى أن يكون أحد الوالدين سواء الأم أو الأب قد تأخر قليلًا بالمشي عندما كان طفلًا.

- نقص فيتامين "د": يؤدي نقصه إلى نقص نسبة الكالسيوم في العظام، وبالتالي ضعفها أو الإصابة بالكُساح، وبالتالي تأخر المشي، لذلك يجب تعريض الأطفال للشمس يوميًا في الصباح أو تناول فيتامين "د" بجرعات صغيرة.

- نقص أو سوء التغذية: يمكن أن يتأخر المشي لدى الطفل نتيجة نقص التغذية الصحيحة اللازمة، ما يؤدي إلى ضعف البنية ونمو الجسم ومن ثم التأخر الحركي.

- الأطفال الخُدّج وناقصي النمو: الطفل ناقص النمو هو الطفل المولود بوزن أقل من الوزن الطبيعي البالغ 2500 جرام، وقد يسبب ذلك تأخر في الحركة لديه.

- الخلع الولادي: يمكن أن يؤدي الخلع إلى تأخر المشي أو عندما يمشي الطفل يكون في قدمه عرجة بسيطة، لذلك يعد من أهم الفحوصات التي يجب إجراءها للطفل عند الولادة حتى يتم علاجه في وقت مبكر.

- الأمراض العصبية: قد يُولد الطفل مصابًا بمرض عصبي، مثل: الشلل الدماغي أو التهاب السحايا، وهذه الأمراض تؤدي إلى تأخره في العديد من الوظائف الطبيعية للجسم من ضمنها المشي والحركة.

- مشاكل بالعضلات أو العظام: كمرض وردينغ هوفمان والضمور العضلي المبكر أو معاناة الطفل من أي مشاكل في عظامه.

- زيادة وزن الطفل: قد يكون الطفل البدين أكثر تأخرًا في المشي عن الطفل النحيف لعدم قدرته على الاتزان بسهولة.

- الزحف بطريقة غير عادية: في الزحف العادي، يكون الطفل راقدًا علي بطنه ويبدأ في الزحف، أما الأطفال الذين يزحفون على المقعدة جالسين في أماكنهم، ويتحركون إلى الأمام والخلف وهم في وضعية الجلوس، يكونون طبيعيون ولكنهم يتأخرون في المشي قليلًا فقط.

- أسباب نفسية: الخوف الشديد على الطفل وعدم تشجيعه أو شعور الطفل بالحرمان العاطفي أو انشغال أفراد الأسرة عنه وتركه في المشاية لفترات طويلة، فيتعود الطفل أن يرتكز على أصابع قدميه، ما يتسبب في تأخر مشيه عكس ما يظن كثيرون، أو أن يعتاد على أن تحمله أمه كثيرًا وكل ما يحتاجه يصل إليه من خلالها، ما لا يجعل لديه حافزًا لممارسة المشي.

 

 

ما علاج هذه المشكلة؟

يتوقف العلاج على ما يحدده الطبيب من أسباب لتأخر المشي، فحالات التأخر العائلية وزحف الأطفال على المقعدة تعالج من تلقاء نفسها مع الوقت، ويمشي الطفل بشكل طبيعي، وإذا كان فحص الطفل العصبي طبيعيًا، يعالج الطفل حسب حالته إذا كان التأخر ناجمًا عن مرض معين، فيُعالج بمعالجة المرض المسبب، أما إذا شك الطبيب في إصابة عصبية مركزية، فقد يطلب إجراء تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي وإجراء تخطيط كهربائي للدماغ، وإذا ثبت ذلك، يعالج تأخر المشي بالعلاج الطبيعي أو الفيزيائي الذي قد يؤدي لتحسن في مشي الطفل مع الوقت، حسب حالة كل طفل ولكن ليس بشكلٍ كامل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفلي سنتان ولا يمشي طفلي سنتان ولا يمشي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 16:25 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة مادلين طبر تهرب من مواليد الأبراج الهوائية

GMT 12:19 2015 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

كل شيء عن عملية الليزك

GMT 18:16 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"ست الشام" من أفضل مطاعم المملكة العربية السعودية
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday