عداونية الطفل تبدأ من المنزل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عداونية الطفل تبدأ من المنزل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عداونية الطفل تبدأ من المنزل

عداونية الطفل تبدأ من المنزل
رام الله - فلسطين اليوم

يعيش الطفل العدواني حالة من عدم الإستقرار النفسي تدفعه إلى التصرف بعداونية مع الآخرين، وتوجد أسباب عديدة تشكل شخصية الطفل وإتسامه بالعداء للآخر، فالعدوانية ليست مرضا وراثيا ينتقل إلى الطفل بفضل عوامل الوراثة.
 
المنزل والأسرة
لاشك أبدا أن للمنزل وللأسرة دور كبير جدا في تشكيل شخصية الطفل، وتحديد طريقة التعامل التي سيتعامل بها مع الآخرين، وفي كثير من الحالات فإن عدوانية الطفل تبدأ من المنزل وبسبب الأسرة، وذلك نتيجة لبعض السلوكيات الخاطئة التي تحدث في إطار الأسرة ومنها
 
•القسوة في التربية وإتباع العصا والعقاب البدني يعدان أولى خطوات الطفل نحو العدوانية، لما تعرض له من عدوانية من قبل الأم والأب.
•عنف الأخ الأكبر ورغبته في فرض السيطرة على أخيه الأصغر وقيامه بضربه والإساءة له.
•تهديد الطفل دوما والتوعد له بأسوأ أنواع العقاب حال إرتكابه بعض التصرفات الخاطئة.
•تعريض الطفل للعنف من قبل الخادمة في حال وجدت خادمة في المنزل وإخافته بأمور كثيرة تولد مشاعر الرهبة والخوف لديه فيلجأ إلى الإنتقام حالما تتاح له الفرصة تعويضا لما تعرض له من أذى، والمشكلة أنه يفعل ما يفعل به مع أطفال آخرين لم يسيئوا إليه.
•عدم إنتباه الأم والأب إلى ما يشاهده الطفل على شاشات التلفزيون من محتوى غير ملائم له ولعمره، وتركه ضحية أمام أنواع عديدة من مشاهد العنف. 
•إنعدام الأمان لدى الطفل بسبب ما يراه من عقاب.
 
وأخيرا، على كل أب وأم أن يعيا جيدا أن سلامة الطفل النفسية تبدأ من المنزل والأسرة، وأن عليهما أن يتوخى الحذر في طريقة تعاملهما مع طفلهما، والتعرف على أساليب التربية الحديثة التي تفيد الطفل ولا تؤذيه، مع ضرورة تجنب إتباع النهج التربوي القائم على العنف والعقاب والتخويف.
 
كما يجب إشعار الطفل بالأمان بإحتضانه ليعلم أن هناك من يحميه من كل مخاوفه، وأنه آمن بالقرب من والديه.
 
ولا يخفى على أي أم أهمية مراقبة الخادمة وتقييم سلوكها مع الطفل، سواء كانت الأم في المنزل أو كانت عاملة ويمكن تحقيق ذلك من خلل وضع كاميرات مراقبة في كل مكان.
 
وبالنسبة في الحالات التي يكون فيها الأخ الأكبر مسيئا لأخيه الأصغر، فإنه يتعين على الأب والأم أن يقربا منهما وأن يرويا لهما بعض القصص التي توضح طبيعة العلاقة بين الأخوة وما يجب أن تكون عليه، والتأكيد على توطيد مشاعر الحب والإخاء بينهما.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عداونية الطفل تبدأ من المنزل عداونية الطفل تبدأ من المنزل



GMT 16:48 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

عداونية الطفل تبدأ من المنزل
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday