تسعة سلوكيات تربوية خاطئة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تسعة سلوكيات تربوية خاطئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تسعة سلوكيات تربوية خاطئة

تسعة سلوكيات تربوية خاطئة
رام الله - فلسطين اليوم

إذا كان طفلك يطلب الاهتمام والحب بطريقة سيئة ومزعجة، فهو بالتأكيد لم يحصل عليهما بطريقة طبيعية وهادئة"، قرأت هذه العبارة قريبًا وعلمت كم هي صحيحة عندما راقبت تصرفات الأطفال وردود فعلهم مع أمهاتهم وآبائهم خارج وداخل المنزل.

ففي الوقت الذي تكون الأمهات والآباء على يقين بأن أسلوبهم في التربية هو الأصح والأفضل لصالح الطفل، تكون بعض هذه الأساليب خاطئة وتؤثر على حالة الطفل النفسية وتصرفاته لاحقًا، ما يجعل الأمهات والآباء يصفونه بـ"قلّة الأدب وسوء السلوك".
 
اقرئي أيضًا: أساليب فعالة لتأديب الأطفال
تعرفي على 9 أساليب تربوية خاطئة تقومين بها مع طفلك، وتؤدي لسوء سلوكه مثل الكذب والخوف والعند:

إذا كان طفلك كثير الكذب واختلاق المواقف والحجج، فأنتِ بالتأكيد قد عاقبتيه بشكل مبالغ فيه جدًا على خطأ صغير قام به في الماضي، فأصبح دائم الخوف منكِ ويلجأ للكذب لينجو من العقاب الشديد.
إذا كان طفلك لا يعرف كيف يتصرف بمفرده في المواقف الطفولية البسيطة، ويلجأ لكِ دائمًا ويعتمد عليكِ في كل صغيرة وكبيرة، فأنتِ لا توجهيه، وتقومين بفعل الأشياء بدلًا منه طوال الوقت، أكثر من تشجيعه وإكسابه الثقة بالنفس للقيام بالتجارب والتعلم منها.
إذا كان طفلك غير واثق في نفسه، يتلعثم كثيرًا في الكلام، فأنتِ تقومين بتعنيفه وتوبيخه بكثرة أمام الجميع من الأهل والأقارب والأصدقاء، بدلًا من ذلك قوّمي سلوكه في المنزل أو وجّهي اللوم والعقاب له بمفرده، وليس أمام الجميع للحفاظ على ثقته بنفسه.
إذا كان طفلك يتسم بالأنانية ويرغب في الاستحواذ كل شيء يراه مع الأطفال الآخرين أو "يشبط" في كل شيء في المحلات المختلفة، فأنتِ تشترين له كل شيء دون وضع حدود أو قواعد للاختيار وتعلم ثقافة المشاركة والتبرع للآخرين.
إذا كان طفلك يخاف من كل شيء ويتسم بالانطوائية، فأنتِ في الأغلب تزيلين العقبات من أمامه سريعًا، دون فتح مجال للنقاش والحديث عنها لكسر حاجز الخوف والخجل.
إذا كان طفلك يتسم بالغيرة من الأطفال الآخرين في عمره، فأنتِ دائمة المقارنة بينه وبين أقرانه وأصدقائه وأفراد العائلة، ما يجعله شخصًا غيورًا وحاقدًا ومنفعلًا دائمًا، فلا تقارني طفلك بأحد حفاظًا على صحته النفسية.
إذا كان طفلك سريع الغضب والصراخ ويسهل إثارته بسرعة، فأنتِ غالبًا لا تعطيه الوقت الكافي من الاهتمام والاحتواء والحب ليهدأ وتتحدثي معه حول ما يزعجه.
إذا كان طفلك لا يحترم مشاعر الآخرين، فغالبًا لأنكِ توجهين الأوامر المباشرة له بأن يفعل ولا يفعل، ولا تلقي بالًا لمشاعره أو تعبيره عنها، تجاهلك لمشاعر طفلك واحتياجاته بحجة "الدلع" يجعل منه طفل غير مبالٍ بمشاعر الآخرين وأولهم أنتِ.
إذا كان طفلك لا يتحدث معكِ كثيرًا ويحتفظ بكل شيء لنفسه، فبالتأكيد لأنكِ أفشيتِ أحد أسراره الصغيرة أمام العائلة أو عادة ما تكبرين من الأمور دائمًا أمام الآخرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسعة سلوكيات تربوية خاطئة تسعة سلوكيات تربوية خاطئة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday