شلل الأمعاء يهدد حياة مولودك
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

شلل الأمعاء يهدد حياة مولودك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شلل الأمعاء يهدد حياة مولودك

شلل الأمعاء يهدد حياة مولودك
رام الله - فلسطين اليوم

قد تفاجأ الأم بعد الولادة بثلاثة أو أربعة أيام بأن مولودها يعاني من عدم القدرة على الإخراج وانتفاخ شديد بالبطن، وقلة الرضاعة وتكرار التقيؤ أي أنه يتقيأ كلما حاولت أن ترضعه.
لا تدري الأم المتعبة من الولادة والخائفة على مولودها كيف تتصرف، وتبدأ بسماع وصفات الجدات من حيث تدليك الطفل بزيت الزيتون أو تقديم مستحلب الأعشاب مثل المريمية والكراوية والينسون أو محاولة إدخال لبوس من فتحة الشرج ما يفاقم الحالة.
الدكتور سعيد نوار، أخصائي جراحة الأنسجة تحدث عن هذه الأعراض التي تصيب الوليد، وكيف يتم إنقاذه من الموت بسببها كالتالي:
• تشخص هذه الحالة على أنها شلل في الأمعاء يعود إلى عدم وجود خلايا عصبية في القولون منذ الولادة.
• يجب إدخال المولود لقسم للعناية المركزة للأطفال؛ لأخذ عينات الدم وإعطائه العلاجات والمحاليل اللازمة.
• يتم إجراء عملية لاستئصال القولون المصاب.
• ثم وصل القولون السليم عبر فتحة الشرج.
• تتم عملية استئصال القولون المصاب عبر فتحة الشرج ووصل القولون السليم.
• أصبحت هذه العملية تجرى للمواليد في الوقت الحالي دون الحاجة لإجراء استكشاف للبطن كما كان سابقاً.
• بل تتم من خلال مرحلة واحدة تجرى في الأيام الأولى للولادة.
• في التقنية القديمة كان يتم علاج هذه الحالة بعدة عمليات جراحية.
• وكانت الأم تجد صعوبة ومشاكل في كيفية التعامل مع فتحة الإخراج المؤقتة، والتي قد يحدث فيها تقرحات شديدة.
• أما التقنية الحديثة التي يتم من خلالها إنقاذ المولود فيتم إجراء عدة عمليات مثل عملية التحليل النسيجي، وعملية التحليل المجهري في نفس اللحظة في غرفة العمليات.
• وفي غرفة العمليات أيضاً يتم التأكد من الجزء السليم عن طريق أخذ عينة للفحص النسيجي؛ للتأكد من احتوائها على أعصاب سليمة.
• يغادر المولود المشفى بعد فترة قصيرة، ويعاود الإخراج الطبيعي والرضاعة بدون مضاعفات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شلل الأمعاء يهدد حياة مولودك شلل الأمعاء يهدد حياة مولودك



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday