يوميات حامل بين مواقف مضحكة وأخرى محرجة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

يوميات حامل بين مواقف مضحكة وأخرى محرجة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يوميات حامل بين مواقف مضحكة وأخرى محرجة

يوميات حامل بين مواقف مضحكة وأخرى محرجة
رام الله - فلسطين اليوم

عندما تدونين ما تمرين به أثناء فترة الحمل يطبع ذلك في ذاكرتك أجمل المواقف، وربما أكثرها حرجًا وصعوبة هي التي تمكنك بكل الأحوال على مراجعتها؛ لتجنب الأخطاء التي ربما تسببت بها أنت لنفسك! وها هي جويل تحدث قارئات «سيدتي نت» عن هذه اليوميات. 2 آب/ أغسطس 2010 لدي طفل عمره 6 أشهر، نوح، وأعمل بدوام كامل، وأشعر بالتعب دائمًا، فذهبت لرؤية طبيبي الذي أجرى لي بعض فحوصات الدم. 3 آب/ أغسطس 2010 قال لي الطبيب: «مبروك أنت حامل». شعرت بالذهول؛ فأنا أستخدم وسيلة لمنع الحمل منذ أن أصبح عمر ابني نوح 6 أسابيع، بدأت أرتجف؛ فأنا أعاني من مرض في الدم، Factor V Leiden، تسبب بإجهاضي أربع مرات قبل عامين، وبرأي طبيبي إن مميعات الدم التي أحقن نفسي قد تكون تداخلت مع وسيلة منع الحمل. 4 آب/ أغسطس 2010 كنت خائفة من إخبار والدتي؛ فهي تعاني من نفس مرض الدم الذي أعاني منه، وقد أجهضت 10 مرات قبل أن تحمل بي، ولم تنجب غيري. أشعر أنها ستشعر بمشاعر معقدة بشأن حملي ثانية. 6 آب/ أغسطس 2010... 6 أسابيع ذهبت أنا وزوجي مراد لإجراء فحص الأمواج الصوتية. رأينا شكل طفل وسمعنا دقات قلبه، وفجأة أصبحت أريده. فاتصلت بوالدتي التي وصفتني بالحمق؛ لكن مراد قال: «أنا ونوح والطفل عائلتك الآن»، وسرعان ما جعلني أشعر بالتفاؤل. 6 تشرين الأول/ أكتوبر 2010... 15 أسبوعًا والدتي تعتني بنوح حين أكون في العمل، حيث أعمل كمديرة تنفيذية في مجال التأمين، وهو ينام طوال الليل منذ أن كان عمره 6 أسابيع. ولا أزال أتناول مميعات الدم كل يوم، والتي يقول الأطباء إنها لن تؤثر على الجنين. 22 تشرين الأول/ أكتوبر 2010... 17 أسبوعًا أخبرت رئيستي أني حامل، فقد أخذت إجازة أمومة لمدة ستة أسابيع فقط بعد ولادتي نوحًا، واقترحت عليّ أن آخذ إجازة لمدة عام إذا كان هذا مناسبًا لي. وسألتها أيضًا فيما إذا كان بوسعي العمل لمدة يومين في الأسبوع بدلاً من العمل بدوام كامل ابتداءً من الآن. 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2010... 20 أسبوعًا ذهبت أنا وزوجي مراد لإجراء فحص التصوير المسحي للتشوهات، وتبين أن الجنين ينمو بشكل رائع. سننجب صبيًا آخر. 17 شباط/ فبراير 2011... 34 أسبوعًا بدأت أشعر بآلام المغص في العمل؛ لذا ذهبت إلى المستشفى، وحين وصلت وضعوني على جهاز مراقبة قلب الطفل، ثم انفجر ماء الرأس.. أعطوني حقن الستيرويد؛ لتعزيز رئتي الجنين في حال ولادته، وأعطوني دواءً لمنع المخاض. بعد عدة ساعات جاءت الأدوية بنتيجة، وأعطوني مضادات حيوية لمنع أي التهاب في الرحم، الذي قد يحدث حين ينفجر ماء الرأس مبكرًا. 20 شباط/ فبراير 2011... 34 أسبوعًا تم إخراجي من المستشفى وقال لي الأطباء: إن الماء قد يعود للتشكل، وأن لدي فرصة كبيرة بإكمال الحمل. ولكنهم قالوا: إن عليّ المجيء مرتين في الأسبوع لإجراء الفحوصات. 21 آذار/ مارس 2011... 38 أسبوعًا بدأت إجازة الأمومة حين أصبحت في الأسبوع الـ36 من الحمل، الموعد المقرر لولادتي هو 1 نيسان/ أبريل، ولكني خرجت اليوم من الحمام. ثم فجأة شعرت بمغص حاد، وبدأت أذرع الغرفة، وأخذت حمامًا ساخنًا آخر، وانتظرت أن تخف التقلصات. 22 آذار/ مارس 2011... الولادة في الساعة الرابعة صباحًا أصبحت التقلصات تأتي كل خمس دقائق، أخذنا نوح على منزل والدتي، وهرعنا إلى المستشفى ونحن نشعر بالحماس. كان التوسع لدي 4 سم، وبدأت أعاني آلام المخاض حين عرضت قابلة أن تثقب ماء الرأس بواسطة أداة صغيرة. استنشقت بعض الغاز والهواء لكنني شعرت بالدوخة، لذا توقفت. وحين انفجر ماء الرأس، زاد الألم وزادت حدة التقلصات، ورجوت الطبيب لكي يعطيني إبرة الظهر، ولكن قيل لي إن الوقت الآن متأخر على ذلك. دفعت ودفعت، وفي الساعة 3:33 ظهرًا ولد طفلي، نظرت إليه، وكل ما استطعت التفكير به هو أنه يبدو مثل رجل مسن؛ فهو مجعد جدًا ولكنه بصحة جيدة. وأسميته لوكا. جاءت والدتي لرؤيته لوكا، وحالما رأته وقعت في حبه. وأهدتني بطاقة كتبت عليها «شكرًا؛ لأنك أعطيتني حفيدًا آخر». 23 آذار/ مارس 2011... عمر الطفل يومان جلب زوجي نوحًا البالغ من العمر 14 شهرًا إلى المستشفى ليرى شقيقه الصغير، ونظر إليه ثم نظر إليّ كأنه يقول: «ما هذا؟» وتم إخراجي أنا ولوكا من المستشفى الساعة العاشرة صباحًا، وكنت أشعر بالقليل من الألم. 28 آذار/ مارس 2011... عمر الطفل سبعة أيام جاءت الزائرة الصحية لرؤيتنا، وقالت إن لوكا فقد 11 % من وزنه عند الولادة ويحتاج لاكتساب الوزن. أنا أرضعه طبيعيًا، ولكنه جائع دائمًا، فنصحتني الزائرة الصحية إعطاءه الحليب الاصطناعي. 15 حزيران/ يونيو 2011... عمر الطفل 12 أسبوعًا وجود طفلين صغيرين أمر صعب، حيث يستيقظ نوح الساعة الخامسة صباحًا كل يوم ويركض إلى غرفتنا، وهو يصرخ «مرحبًا لوكي!» ويستيقظ لوكا بضع مرات كل ليلة أيضًا،. أرسلت الولدين إلى الحضانة لمدة يومين في الأسبوع حين عدت إلى العمل في كانون الثاني/ يناير، كل شيء سار على ما يرام. مع ذلك لن نثق أنا ومراد بعد ذلك بوسائل منع الحمل في المستقبل القريب: الامتناع المؤقت عن الجماع هو الخيار الأكثر أمنًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوميات حامل بين مواقف مضحكة وأخرى محرجة يوميات حامل بين مواقف مضحكة وأخرى محرجة



GMT 08:44 2016 الأحد ,26 حزيران / يونيو

يوميات حامل
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس"داعش" تكشف أسباب زواجها من قائد الخلافة الأميركي

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:22 2016 الجمعة ,18 آذار/ مارس

الألوان الهادئة الافضل

GMT 21:49 2014 الخميس ,18 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هنا شيحة تنهي مشاهدها في فيلم "قبل زحمة الصيف"

GMT 12:29 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون طريقة تدفئة البطاريق في العواصف الثلجية

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:43 2016 الأربعاء ,29 حزيران / يونيو

"كاترهام" تطرح لمحبيها سيارتها 620S بقوة 310 أحصنة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday