سبب نمو طفلك البطيء خطيراً
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

سبب نمو طفلك البطيء خطيراً

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سبب نمو طفلك البطيء خطيراً

سبب نمو طفلك البطيء خطيراً
رام الله - فلسطين اليوم

عندما يولد طفلك، يفاجئك حجمه الصغير وتشعرين بالتوتر بسبب خوفك عليه، خصوصاً عندما تفكرين كم سيتطلب نموه من الوقت. لكن في الواقع، ينمو الأطفال بسرعة كبيرة بشكل لا تشعرين فيه بذلك. 
رغم ذلك، في بعض الحالات يتأخر نمو الطفل لأسباب مختلفة مما يثير قلق الأم التي تشعر بالذنب عندما ترى طفلها أصغر من غيره.
 

*هل يمكن أن يكون سبب نمو طفلك البطيء خطيراً؟
ليس هناك أي داعٍ للقلق، إذ أن كل طفل يكبر بطريقة مختلفة وتتباطأ سرعة نموه في مراحل معينة.
إذ يتوقف نمو الطفل الذي يولد كبير الحجم في مرحلة معينة لكي يبلغ وزنه الطبيعي ومقاساته الطبيعية نسبة إلى سنه. وتوجد عوامل كثيرة لتحديد ما إذا كان الطفل يتمتع بصحة جيدة غير الوزن، أما إذا وجد الطبيب انه لا ينمو بطريقة صحية فهذا يعني أنه لا يأكل جيداً أو أن جسمه لا يمتص المكونات الغذائية اللازمة بشكل صحيح.
 

*ما الأسباب التي قد تخفف زيادة وزن الطفل؟
هناك عوامل كثيرة تلعب دوراً في ذلك. ويمكن أن يتطلب اكتشاف العامل المسبب فحوصاً كثيرة ووقتاً طويلاً لدراسة نظام الغذائي للطفل وتاريخه الصحي ومستوى نشاطه وأسباب التوتر المحتملة،إضافةً إلى احتمال عدم حصوله على المكونات الغذائية اللازمة لنموه.

ومن الأسباب أيضاً المشكلات التي يمكن مواجهتها في الإرضاع، ومنها:

- يغفو طفلك باستمرار قبل أن يحصل على الكمية الكافية من الحليب.

- يعاني ضعفاً في القدرة على المص بحيث يعجز عن الحصول على الكمية الكافية من الحليب من الثديين.

- يعاني مشكلة أو التهاباً في الفم تسبب له ألماً أثناء الرضاعة.

- قد تكون المشكلة في عدم حصوله على كمية الحليب الكافية في حال وجود مشكلة في طريقة الإرضاع.

- يمكن ألا تكون لديك كمية كافية من الحليب لكي يشعر بالشبع أو انه يحصل على كل المكونات الغذائية اللازمة.

وثمة أسباب أخرى منها:

- ربما يكون قد فقد شهيته إذا كان مريضاً.

- يمكن أن تكون لديه مشكلات مزمنة في الجهاز الهضمي كالإسهال والحساسية ضد الحليب وإعادة الأكل.

- إذا كنت تعانين حالة اكتئاب ما بعد الولادة أو أن لديك أطفالاً آخرين تحت رعايتك فتعجزين عن إعطاء طفلك الانتباه اللازم للتأكد من حصوله على الوحدات الحرارية اللازمة لنموه.
 

* كيف يشخص الطبيب الحالة؟
يمكن أن يسأل الطبيب مجموعة من الأسئلة ويطلب فحوصاً لتشخيص الحالة كفحص الدم والبول.
كما يمكن أن يراقب كمية الوحدات الحرارية التي يحصل عليها خلال فترة. ويمكن أن يكون الجواب صعباً كما يمكن أن يكون شديد السهولة.

* كيف يعالج الطبيب مشكلة قلة ازدياد الوزن لدى الطفل؟
بعد تشخيص الحالة واكتشاف سبب المشكلة يمكن التنسيق مع الطبيب لمعالجتها. ولا بد في البداية من وصول الطفل إلى وزن صحي.
قد تكون هناك حاجة إلى إعطائه الحليب المصنع إضافةً إلى الطبيعي. أما إذا كان يتناول الأطعمة الصلبة، فينصح بتشجيعه على تناول الأطعمة الغنية بالوحدات الحرارية كمشتقات الحليب (جبنة ولبن زبادي والحساء بالكريما ) والنشويات(خبز، ومعكرونة وجبنة وتوست وبطاطا مهروسة وحبوب غذائية وفاكهة معلبة).
 

*في حال إرضاع الطفل في الأشهر الاولى كيف يمكن التأكد ما إذا كان الحليب يكفيه بحيث لا يتأثر نموّه سلباً؟ 
إذا كان سن طفلك أقل من ثلاثة أشهر وأنت ترضعينه، يمكنك أن تعرفي ما إذا كان يشبع من العوامل الآتية:

- يتبلل ثماني مرات في اليوم على الأقل.

- لون الغائط لديه مائل إلى الأصفر مرات عدة في اليوم.

- يمكنك أن تسمعي عملية الامتصاص أثناء الرضاعة. كما أن ثدييك يكونان أكثر طراوة بعد الإرضاع.

- إذا كان طفلك يغفو أثناء الرضاعة، يمكنك أن تدغدغي قدمه قليلاً لكي يصحو أو ان تلعبي معه لكي يبقى مستيقظاً.
 

*هل تعني صعوبة زيادة وزن الطفل أنه سيبقى دائماً أقل من الحجم الطبيعي؟
يرتبط ذلك بسبب نقص وزنه، ففي حالات معينة يمكن أن تنقلب الأمور وينمو بسرعة أكثر من الطبيعي خلال مرحلة معينة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سبب نمو طفلك البطيء خطيراً سبب نمو طفلك البطيء خطيراً



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday