نصائح لتتحدثي مع ابنك وابنتك عن البلوغ والجنس
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

نصائح لتتحدثي مع ابنك وابنتك عن البلوغ والجنس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نصائح لتتحدثي مع ابنك وابنتك عن البلوغ والجنس

نصائح لتتحدثي مع ابنك وابنتك
القاهرة - فلسطين اليوم

تحتار الأمهات بعدما يقارب أبنائهن وبناتهن عمر المراهقة عن ما يجب عليها أن تتكلم فيهم معه، وما هي المعلومات التي يجب عليهم معرفتها عن البلوغ سواء للفتى أم الفتاة أو الجنس والعلاقة بين الرجل والمرأة وغير ذلك. وبالنسبة للفتاة بالطبع فهناك حديث طويل عن الدورة الشهرية وما يتتبعها من عناية وتسجيل لأيامها وغيرها.

غالبًا ما يكون دور الأم هو الأبرز في حياة الفتاة، بينما يكون دور الأب مهم في حياة الفتى، ولذلك يجب على الأبوين التوازن في القرب النفسي والعاطفي وبناء الصداقة منذ الصغر للأم مع الفتى والفتاة، وللأب مع الاثنين أيضًا، مع تفضيل تقسيم الأدوار منعًا لإحراج الأبناء والبنات وترسيخًا لمفهوم الحياء.

يجب على الأبوين الاستعداد المسبق لتلك المرحلة والقراءة عنها ومعرفة التغيرات المنتظرة وكيفية الحديث مع الأبناء حتى لا يسلك أيهما سلوكًا خاطئًا يؤثر على مفاهيم الأبناء أو على علاقته بهم.

الوقاية خير من العلاج

من البداية عليك أن تهتمي بالتالي للفتى والفتاة:

1-إنشاء علاقة صداقة قوية بينكما تمكنك وتمكن الوالد من معرفة حياة الابن ومتابعتها ومعرفة الأصدقاء

2- مراقبة ما يصل للابن أو الابنة من قراءات وصحف ومجلات ومتابعات على الكمبيوتر والإنترنت، وتشجيع الأبناء على اختيار المفيد منها.

3-الحرص على عدم رؤيته لأفلام أو فيديوهات لا تناسب عمره أو بها من المشاهد ما لا يناسبه حتى لا تختزن في ذاكرته.

4-منذ الصغر عدم ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك أمامه بمجرد تمام العام الأول، ولا تظني أنه صغير لا يشعر. هذا لا يعني عدم تبادل العناق والقبلات غير الحارة بالطبع أمام الأبناء فهي مما تشعر الأبناء بالسعادة والدفء والمحبة والأمان.

5-الانتباه للتغيرات الفسيولوجية التي تطرأ عليه حتى تسبقي المرحلة وتكلميه فيها.

6-إشراكه في نشاطات ثقافية كالمكتبات العامة والمراكز الثقافية، ونشاطات رياضية كالنادي ومراكز الشباب والرياضة.

الفرق بين المراهقة والبلوغ:

المراهقة هي الاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي، والبلوغ هو وصول المراهق جسمانيًا إلى مرحلة اكتمال الوظائف الجنسية والقدرة على التناسل.

وبهذا فإن المراهقة تبدأ أحيانًا قبل البلوغ وتكتمل مدة ما بين 8 إلى 10 سنوات حتى يصبح الشخص ناضجًا.

علامات البلوغ

عند الأولاد
1-يصبح أكثر طولًا ويبدأ عرض المنكبين في الاتساع

2-يظهر الشعر تحت الإبطين وفي المنطقة التناسلية

3-تظهر الخشونة على صوته

عند الفتيات
1-يصبحن أكثر طولًا لكن ليس بقدر الأولاد

2-يبدأ الشكل الأنثوي على الجسم فينمو الثديان قليلًا وكذلك منطقة الفخذين والأرداف

3-يظهر الشعر تحت الإبطين وفي المنطقة التناسلية

4-تظهر الدورة الشهرية

الحديث مع الأبناء

يبدأ الحديث مع الأبناء من عمر ما قبل المدرسة للتأكيد على أهمية عدم لمس الآخرين له أو عدم كشفه لجسمه أمام أحد دون مبالغة مفزعة لكن مع الحرص على التأكيد على الأمر.
لا تعنفيه عندما يسأل أو يمسك بهذا المكان لكن أبعدي يديه، وانتبهي لذلك في حضور الأطفال الآخرين.
حضري إجابات مناسبة للأسئلة الشائعة مثل كيف يدخل الطفل إلى بطن ماما؟ والتي ممكن أن تكون أن الله يخلق الطفل في بطن ماما بعدما تتزوج بابا مثلًا، وغير ذلك.
لا تتهربي من الأسئلة ولا تعنفي ولا تتجاهلي الأسئلة.
في نهاية المرحلة الابتدائية وبداية الإعدادية يقرب الأطفال من سن البلوغ ويصبح لزامًا على الأبوين إجابة الأسئلة والحديث مع الفتى عن البلوغ لديه ومعنى الانتصاب والاحتلام وممارسة العادة السرية وأهمية النظافة الشخصية وكيفية صرف الأفكار عن الذهن وكيفية صرف الطاقة في الرياضة وغيرها.
من المهم التأكيد للصغير على أهمية الصداقة بينكما لاستشارتك دائمًا. أعود فأكرر أن الأب هو الأفضل بالنسبة للفتى.
أما الفتاة فيجب على الأم الحديث معها عن ما هي الدورة الشهرية وكيف ولماذا تحدث بدءًا من إفراز البويضة إلى وصول الدورة الشهرية في صورة دم الحيض وكيف يحدث الحمل وما ستتعرض له أثناء الدورة الشهرية وأهمية عنايتها بنفسها وكيفية تخلصها من الألم والمنتجات الصحية اللازمة وهكذا.
من المفيد أن يقرأ الأب والأم عن الأمر ويشرح كل منهما للأبناء شرحًا علميًا مفصلًا. إن حدث وكان أحد الأبوين شديد الخجل وهو ما لا يجب أبدًا، فمن الممكن طلب ذلك من أحد المعارف الأطباء بشرط أن يكون شخص ذو ثقة وفي منزلك أو مع بعض أبناء العائلة من نفس العمر الذكور معًا والإناث معًا بالطبع. وإن كان الأفضل ألا يتعرض الطفل للإحراج وأن تكونا أنتما الأقرب له.
وعلى الأبوين شرح كيفية ممارسة الجنس للفتى والفتاة –كل على حدة بالطبع- ولا تحاول ألا تشرح الأمر بطريقة كاذبة غير صحيحة واستعن بكتب توضع لك كيفية الأمر. هذا الأمر مهم لحماية الابن أو الابنة من التعرض لأي استغلال

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح لتتحدثي مع ابنك وابنتك عن البلوغ والجنس نصائح لتتحدثي مع ابنك وابنتك عن البلوغ والجنس



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday