المعالجات الحديثة للنزوف الطمثية النسائية الغزيرة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

المعالجات الحديثة للنزوف الطمثية النسائية الغزيرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المعالجات الحديثة للنزوف الطمثية النسائية الغزيرة

المعالجات الحديثة للنزوف الطمثية النسائية الغزيرة
رام الله - فلسطين اليوم

النزف الطمثي هو غزارة أو طول مدة الطمث أو الدورة الشهرية. وأهم أسبابه الأورام الليفية واللحميات المتبارزة داخل جوف الرحم، وبطانة الرحم المهاجرة (الإندومتريوز)، والنزوف الوظيفية دون التهاب أو حمل. 
د.موسى الكردي، بروفسور واستشاري– رئيس وحدة الخصوبة والجراحات التنظيرية في العقم والأورام –كامبرج– بريطانيا ومستشار في مركز هنوفر الطبي- دبي. يرد على أسئلة قارئات "سيدتي وطفلك"، ويوضح لهن أسباب النزف الطمثي، وطريقة علاجها السليمة. 

فقر الدم
س: كيف يتم تشخيص النزف الطمثي؟
ج : بالفحص العام والفحص النسائي، وأخذ مسحة من عنق الرحم وتحري وجود التهاب الحماة الراشحة الثؤلوليةViruses HPV وإجراء تنظير عنق الرحم المكبر وإيكو مهبلي (تصوير ما فوق الصوت) للرحم والمبيضين الحوض..

معالجة دوائية
س: عادة يكون النزف الطمثي نتيجة لاستئصال الرحم، فكيف يتم تجنبه؟
ج: بإعطاء معالجة دوائية غير هورمونية مضادة للنزف بجرعة مضاعفة أي 2-3 حبات دفعة واحدة أربع مرات يومياً خلال أيام الطمث الغزير. 
فشل
في حال فشل مضاد النزف؟ 
يركب لولب هورموني (مايرينا)، فهو ينقص الطمث الغزير لأقل من5% عند 95%. لكن تنجح المعالجات السابقة عند 80% في إيقاف غزارة الطمث.

معلومات
في حال وجود أورام ليفية أو لحميات باطن الرحم، مسببة للنزف يجب إجراء ما يلي:
1 - تستأصل الألياف واللحميات تحت الرؤية المباشرة. 
2 - لم يعد مقبولاً منذ أكثر من 25 سنة إجراء تجريف الرحم في النزف الطمثي؛ لأنه غير دقيق ويجرى بصورة عمياء. ودقته ما بين 50 و60% فقط.
3 - التجريف ضار وقد يجرف كامل بطانة الرحم، ويحدث التصاقات في جوف الرحم، وانقطاع الطمث التام والعقم.
4 - هو مؤلم جداً ويحتاج لتخدير عام.

سلس بولي 
بعض النساء يعتقدن أن استئصال الرحم يوقف النزيف، هل هذا صحيح؟ 
على العكس إذ يؤدي عند 35 -40 % من النساء إلى السلس البولي الذي يحتاج ضبطه لقسطرة بولية دائمة. كما يقصر العمر الوظيفي للمبيض بنحو 7 سنوات بسبب قطع جزء من التروية الدموية عنهما. ما يحرم المرأة هرموناتها النسائية، التي تحافظ بها على شبابها. 

نزف شديد
هل هناك حالات يمكن اللجوء فيها لاستئصال الرحم؟
بحال النزف الخطير المهدد للحياة، والمرض الخبيث المؤكد، ووجود أورام ليفية كبيرة جداً

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعالجات الحديثة للنزوف الطمثية النسائية الغزيرة المعالجات الحديثة للنزوف الطمثية النسائية الغزيرة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday