البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم
آخر تحديث GMT 09:36:03
 فلسطين اليوم -

مجهزة بالكثير من الأسلحة المتقدمة وتضم سطحًا للطائرات

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

سفينة حربية فى المستقبل عام 2050
لندن ـ كاتيا حداد

تبحث البحرية الملكية البريطانيّة الدور الذي يمكن أن تلعبه التكنولوجيا في تغيير أسطولها في الأعوام القليلة المقبلة، خصوصًا بعد أن حلت الطائرات من دون طيار، محل مثيلتها في سلاح الجو، إذ يقود هذه الطائرات رجال يجلسون أمام أجهزة الحاسوب على بعد أميال من موقع الطائرة ذاتها، وتدرس بريطانيا في الوقت الجاري الشكل الذي ستبدو عليه السفن الحربية. وتبدو السفن الحربية في المستقبل مثل حيوانات الملاحة البحرية التي يجري التحكم فيها عن بعد وتضم أجهزة لقياس سرعة الضوء إلى جانب جسم خارجي يجعلها غير مرئية للعين المجردة، ويمكن تصور المدرعة البحرية في عام 2050 ، إذ من المتوقع أن يسيطر عليها 5 بحارة فقط يجلسون على شاشات تشبه أجهزة الألعاب.

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

وتحمل مدرعة المستقبل طاقمًا صغيرًا يتكون من 50 شخصًا فقط مقارنة بالطاقم المكون من 200 فرد للسفن الحالية المماثلة في الحجم، ونشرت تقارير صحافية صورًا لسفينة المستقبل من طرف "Startpoint" وهي مجموعة شركات إلكترونية بريطانية رائدة تعمل مع خبراء الدفاع البحري. ويشمل تصميم السفينة الحديثة غرفة عمليات جديدة تسمح للقادة بالتركيز على مواقع محددة على بعد آلاف الأميال من أعماق المحيطات باستخدام الخرائط المصورة "3d"، كما جرى تجهيز السفينة بأسلحة تعادل في سرعتها سرعة الضوء مع جسم خارجي قوي من "الأكلريك"، فضلا عن تغليف السفينة بمادة من الكربون تدعى "الغرافين" يمكن الرؤية من خلالها.

ويسمح تصميم الهيكل الثلاثي للمدرسة البحرية بالنفاذ عبر الموجات في سرعة عالية، كما تساعد الخطوط الملساء فوق السطح أيضا على زيادة السرعة، ومن المقرر أن تضم السفينة بندقية كهرومغناطيسية قادرة إلى إطلاق قذائف قدر المسافة التي تطلقها صواريخ "الكروز" بعيدة المدى، وسيكون في نهاية السفينة منطقة لنشر قوات الإغارة البرمائية أو إطلاق المركبات للكشف عن الألغام تحت الماء.

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

ويتوقع أن تكون مدرعة المستقبل كبيرة الحجم قابلة للتمديد وتضم سطحًا للطائرات من دون طيار الموجهة عن بُعد، كما أنها مجهزة بالكثير من الأسلحة التي تستهدف العدو دون تعريض الطاقم للخطر، ويوجد على طول جانبي السفينة الكثير من الصواريخ الدفاعية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت للتصدي إلى أسلحة العدو المحملة بالمتفجرات، كما يحتوي جسم السفينة على أنابيب لإطلاق طوربيدات خاصة تنتقل عبر المياه في فقاعة هوائية تسمح بزيادة السرعة إلى أكثر من 345mph .
وذكر موير ماكدونالد من شركة "Startpoint" أنّ هذا المفهوم يوضّح التكنولوجيا المتطورة التي يمكن الحصول عليها بتكلفة أقل وعدد عمالة أقل في القوات البحرية الرائدة في العالم.

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم البحرية الملكية البريطانيّة تبحث مستقبل السفن الحربيّة في العالم



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday