مؤسّسأبل ستيف جويز واكب توجّه  المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير  العالم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

جمع بين الابداع والعناد والمثابرة وعلم القيادة

مؤسّس"أبل" ستيف جويز واكب توجّه المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤسّس"أبل" ستيف جويز واكب توجّه  المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير  العالم

ستيف جوبز مؤسس أبل
واشنطن - رولا عيسى

يعرف ستيف جوبز بتأسيسه لواحدة من افضل الشركات وأنجحها في العالم، وهي شركة "أبل" ويوصف بأنه عبقري وعنيد وحصل على كل ما هو فيه من المثابرة، واستطاع المصور النيويوركي دوغ منوز أن يكشف بعضا" من الدروس التي تعلمها حول قيادة جوبز لشركة ابل في كتاب جديد.

وأمضى دوغ منوز مع جوبز وقتا بين 1986 و 1988 ملتقطا له الصور في الوقت الذي دخل فيه الى مشروع أبل، وأشار قائلا" " كان مشروعي الجديد عن الثورة

مؤسّسأبل ستيف جويز واكب توجّه  المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير  العالممؤسّسأبل ستيف جويز واكب توجّه  المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير  العالم
الرقمية في الثمانينات والتسعينات، في الوقت الذي بدأ فيه المهندسون ورجال الأعمال وأصحاب رؤوس الاموال الاتجاه الى وادي السيلكون لتغيير وجه العالم."وبدأ المصور مشروعه في عام 1985 بعد عودته إلى سان فرانسيسكو من مهمة في إثيوبيا، حيث كان يغطي المجاعة والصراع لمجلة نيوزويك، في مكان حل به الدمار من جراء المعاناة الانسانية وأراد موضوع أكثر تفاؤل للجنس البشري وهي نفس الفترة التي التقى فيها ستيف جوبز، وخلال عامين من النضالات والنجاح مع جوبز استطاع أن يصوره في رحلة نجاحه، وكشف أيضا عن الحجج التي يمكن استخدامها ضد الرئيس التنفيذي لشركة أبل.

وتابع " انا حاولت ان أكون مجرد فراشة على الجدار وألا أنخرط كثيرا مع ستيف، كان لدينا معركة واحدة عندما كان يحاول منعى من التقاط صورة له بالطريقة التي أريد، وكانت تجربة مثيرة للاهتمام لأني رأيته في المواجهات المباشرة مع المهندسين لأكثر من عامين."

وعرف دوغ أن قطب التكنولوجيا اراد من الناس ان يقفوا معه وأن يكونوا على ثقة معه، وأضاف " أراد من الناس أن يمتلكوا شخصيات، لقد باريته وفزت بالحجج في الواقع، وعلمتني التجربة أنه عند العمل مع شخص عبقري وعنيد عليك ان تكون واثقا من نفسك وتقوم بواجبك وأن تكون مستعدا للموت من أجل تلك الأفكار، واذا ظهر عليك أي علامة من التوتر أو عدم اليقين فستصبح عرضة للسحق مثل زجاج أي سيارة امامي."واسترسل " لكل عبقرية نقطة عمياء، وهي في قوة المعرفة، فكلما أراد الانسان أن يعرض شيئا عليه أن بقيم نفسه جيدا."

ويعتبر المكان المثالي لعمل الفريق أحد مقومات النجاح من وجهة نظر جوبز، وينصح دوغ الناس بالتذكر أن العبقري في النهاية مجرد انسان وليس شخصا مثاليا، وقد أمضى سيتف الكثير من الوقت في شتم موظفيه.

وأطلق فيلم العام الماضي حول ستيف جوبز ولكن الكثير ممن شاهدوه تساءلوا الى أي مدى يمكن أن يعكس حقيقة مؤسس أبل، وبدا جوبز في الفيلم عنيدا وأنانيا وعبقريا، وأظهر للكثير من المشاهدين وهو يشتم زملاءه في العمل وحبيباته السابقات وحتى ابنته الصغيرة. وأوضحت ندس كانينغهام المسؤولة عن الدعاية في شركة ماكينتوش " انه فيلم درامي وليس فيلما" وثائقيا"، وكل شيء حدث أضيف له القليل من الخيال." ووصف الرئيس التنفيذي الحالي لشركة أبل تيم كوك الفيلم بالانتهازي، بينما تحاول أرملة جوبز ورين منع عرضه من جديد، وقال أحد المدراء السابقين في أبل ويدعى جون يكالي " كان جوبز الشاب أكثر بكثير مما حاول الفيلم تصويره فقد كان دافئا" وعاطفيا"
ومندفعا" وممتعا" وكان مقربا من الجميع بشكل جيد."

وأعلنت دراسة في كانون الأول/ديسمبر الماضي ان جوبز كان شخصية متغطرسة وحازمة وهو ما ساعده على الارتقاء، وتشير الدراسة الى أن الأفراد الاكثر نجاحا هم الذين يعانون من هذه الخصائص، وفي الجزء الأول من الدراسة استغرق 200 طالب سلسلة  من الاختبارات الشخصية التي قاست طيفين وقدرتهما على الخروج بأفكار أصيلة.وقضى كل مشارك 10 دقائق في ابتكار حملة تسويقية فريدة للحرم الجامعي عبر الانترنت في جامعتهم ولمدة عشرين دقيقة أخرى قسموا في مجموعات من ثلاثة للعمل على حملة مشتركة، وكان الأشخاص المتغطرسون هم أصحاب الأفكار التي فرضت في المجموعة.

وجاء في ملخص البحث " لا يساعد عدم اليقين في طرح أفكار مفيدة ولكن يبدو أنه من المفيد ان يكون الشخص متغطرسا" في بيئة متغطرسين كي يسمع الأخرين
أفكاره." ودرس الجزء الثاني من الدراسة كيف سيتعامل الطلاب مع بعضهم في سياقات المجموعة، وطلب من 300 طالب أن يصنع هدية من شأنها أن تلفت نظر
الاخرين أثناء زيارة الى الحرم الجامعي.وقيل لهم انهم سيحظون بدردشة مع شخصين أخرين بالفيديو من أعضاء مجموعتهم لتبادل الأفكار، وكان الشخصان الأخران من الباحثين والقائمين على الدراسة لتقييم نفسية الطالب وطريقة علمه بدون علمه، وكان الطلاب هذه المرة يشاركون أفكارهم مع شركاء أذكياء أو أعطوا ردودا" سلبيه على أفكارهم، وبعبارة أخرى فان الأشخاص غير المحبوبين والمتغطرسين لا يقلقون حول عدم محبة الأخرين لأفكارهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسّسأبل ستيف جويز واكب توجّه  المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير  العالم مؤسّسأبل ستيف جويز واكب توجّه  المتموّلين والمهندسين الى وادي السيلكون لتغيير  العالم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 05:08 2018 الجمعة ,25 أيار / مايو

إكسسوار ديكور المنزل في شهر رمضان

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الملكة ليتيزيا أنيقة خلال حفل دبلوماسي

GMT 10:34 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

أول رائد فضاء إماراتي يبدأ رحلته إلى محطة الفضاء الدولية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday