نبضات القلب تساهم في حفظ الحسابات المصرفية عبر الإنترنت
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

تسعى شركة "هاليفاكس" إلى جذب المزيد من العملاء

نبضات القلب تساهم في حفظ الحسابات المصرفية عبر "الإنترنت"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نبضات القلب تساهم في حفظ الحسابات المصرفية عبر "الإنترنت"

ابتكار جديد للحفاظ على الحسابات المصرفية عبر "نبضات القلب"
واشنطن ـ يوسف مكي

يواجه الأشخاص صعوبة في تذكر كلمات المرور والأرقام السرية الخاصة بحسابات المصارف المالية على شبكة "الإنترنت"، لكن شركة "هاليفاكس" ابتكرت حلًا فريدًا من نوعه للتغلب على هذه العقبات، عن طريق شريط يمكن وضعه حول المعصم لتحديد هوية العملاء عبر ضربات القلب.

وتعتمد تقنية الابتكار على أن ضربات القلب تختلف من شخص لآخر، ومن الممكن التعامل معها مثل "بصمات الأصابع"، إذ يمكن للشريط المربوط حول المعصوم قياس كهربائية القلب أو ما يعرف بـ"إي سي جي".

وتكون البيانات صالحة للقراءة عندما يرتدي العميل الشريط حول المعصم، ويلمس سطحه الاستشعاري بإصبع من اليد الأخرى.

وهناك مجموعة أخرى من أجهزة الاستشعار يتم ضبطها باستمرار، لتصادق على أن الشخص المقصود لا يزال يرتدي الشريط، في الوقت الذي يمكن السماح بتبادل الخدمات المصرفية على "الإنترنت".

ونجح "نيمي باند" في ابتكار هذه التقنية الحديثة، وعملت على تطويرها شركة "بيونيم" ومقرها في تورونتو.

ويرجح محللون أن "هاليفاكس" ستقلل من حاجة العملاء إلى تذكر كلمات المرور.

ويختلف رسم القلب من شخص إلى آخر، ويعتمد ذلك على حجم القلب ذاته، وهذا الشريط الذي سيضعه العملاء حول معصمهم مثل الساعة، سيعزز من فرص الحصول على خدمات مصرفية عبر شبكة المعلومات الدولية للمسجلين لدى القائمين على هذه الخدمات، وإذا تم سرقة هذا الشريط فلا يمكن للسارق أن يخترقه.

وبيَّن مدير الابتكار والتنمية الرقمية في "هاليفاكس"، مارك ليان، أنَّ "استكشاف تكنولوجيا مبتكرة تساعد في تقديم كامل قدراتنا لعملائنا، أمر مهم للعاملين في البنك".

وأضاف ليان "نحن في المراحل المبكرة للغاية لاستكشاف إمكاناات الاستخدام لفرقة (نيمي باند)، وفي استخدام التكنولوجيا القابلة للارتداء على نطاق واسع، والتي تساعدنا إلى حد بعيد في فهم كيفية خدمة العملاء بأفضل طريقة تلبي احتياجاتهم".

ويمكن أن يكون لهذا الشريط المعصمي استخدامات أخرى في المستقبل، مثل تتبع نشاط أو طريقة فتح الباب.

وتعتبر "هاليفاكس"، صاحبة الابتكار، أحدث المصارف وجمعيات البناء التي تعمل على استغلال التكنولوجيا الجديدة هادفة إلى جعل المصارف أكثر ملائمة.

وجرى اختبار التقنية التي تسمح للعملاء بالتحقق من أرصدتهم عبر الساعات الذكية، والأجهزة التي يرتدونها حول معاصمهم بشكل متزامن مع استخدام هواتفهم الذكية.

وتمكن العملاء من معرفة رصيدهم عبر تنبيههم  إلى نقل أموالهم، لحفظ حساباتهم بنقرات سريعة على ساعاتهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه "باركلي كارد" عن شريط المعصم "بي باي"، والذي يسمح للعملاء بالدفع عن طريق حركة المعصم.

وفي إمكان عملاء "رويال بنك أوف سكوتلاند"، وبنك "ناتويست ألستر" تسجيل دخولهم على التطبيق المصرفي من خلال هواتفهم المحمولة، وذلك باستخدام بصمات الأصابع، كما أعلن بنك "باركليز" أخيرًا أن الأشخاص الذين يستخدمون خدمة دفع "موبايل بينجيت" حتى لو كانت شركاتهم صغيرة يستطيعون أن يدفعوا بأسمائهم التي يستخدمونها في حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والمعروف باسم "تويتر هاندل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبضات القلب تساهم في حفظ الحسابات المصرفية عبر الإنترنت نبضات القلب تساهم في حفظ الحسابات المصرفية عبر الإنترنت



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday