مسبار فوياجر 2 يكتشف المزيد من الألغاز الكونية على بعد 18 مليار كيلومتر في الفضاء
آخر تحديث GMT 08:40:26
 فلسطين اليوم -

احتاج إلى 7 سنوات إضافية للوصول إلى الحدود الخارجية للغلاف الشمسي

مسبار "فوياجر 2" يكتشف المزيد من الألغاز الكونية على بعد 18 مليار كيلومتر في الفضاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسبار "فوياجر 2" يكتشف المزيد من الألغاز الكونية على بعد 18 مليار كيلومتر في الفضاء

الكواكب الخارجية
واشنطن ـ فلسطين اليوم

في 20 غشت 1977، أي قبل 42 عاما، أطلقت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" المسبار الفضائي "فوياجر 2" لدراسة الكواكب الخارجية من مجموعتنا الشمسية، إلا أن المهمة اتسعت لدراسة الحقول المغناطيسية والأشعة الكونية التي تضرب الحدود بين مجال النجوم ومجال الشمس.المسبار الهندي "شاندرايان-2" يدخل مدار القمر
وغادر "فوياجر 2" مدار الأرض قبل شهر من المسبار "فوياجر 1" لكنه احتاج إلى 7 سنوات إضافية للوصول إلى الحدود الخارجية للغلاف الشمسي على بعد 18 مليار كيلومتر، وعلى

الرغم من كنوز المعلومات التي أرسلها المسبار فإن الألغاز الكونية ما زالت مستمرة في الظهور.والغلاف الشمسي مؤلف من الحقول المغنطيسية للشمس والرياح الشمسية التي تصل سرعتها إلى 3 ملايين كيلومتر في الساعة.ويأمل العلماء من خلال المسبارين في إيجاد أجوبة على أسئلة كثيرة بمقارنة البيانات التي يرسلها المسباران اللذان خرقا الغلاف الشمسي من زوايا مواقع مختلفة.وبُني المسباران ليستمرا 5 سنوات لدراسة الكواكب الخارجية في النظام الشمسي، لكن بعد 42 عاما على إطلاقهما، لا يزالان ينشطان مع أن الوقود سينفد منهما في غضون 5 سنوات.

اقرأ أيضا:

زحل والمشتري والزهرة يظهرون معًّا بالعين المجردة السبت

ويقيس المسبار "فوياجر 2" الأشعة الكونية الوافدة التي تزداد قوتها بالاقتراب من حدود الغلاف الشمسي، ومحاولة دراسة تأثيراتها المباشرة على صحة طواقم مهمات الفضاء المأهولة في الفضاء البعيد.وقال إدوارد ستون، الأستاذ في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا: "لم يكن لدينا كمية كبيرة من البيانات حول حجم الغلاف الشمسي الذي تشكله الشمس حول نفسها".

و أكد "فوياجر 2" على سبيل المثال وجود "حاجز مغناطيسي" عند الحدود الخارجية للغلاف الشمسي كان متوقعا نظريا ورصده "فوياجر 1".
وخلافا للتوقعات فإن وجهة الحقل المغناطيسي لم تتغير عندما تجاوز "فوياجر 2" حدود الغلاف الشمسي وصولا إلى مجال النجوم، وفق ليونارد بورلاجا، العالم في مركز جودارد الفضائي التابع لـ"الناسا".

وحدود الغلاف الشمسي هي منطقة تماس رقيقة نسبيا تتصادم فيها الرياح الشمسية المشحونة بجزئيات بالرياح النجمية.وفوجئ العلماء أيضا باجتياز "فوياجر 2" هذا الحاجز المغناطيسي في 80 يوما فيما احتاج "فوياجر 1" إلى أقل من يوم.وكشف المسبار "فوياجر 2" أيضاً ما يعرف بـ"لغز التسرب"، فحين عبر "فوياجر 1" حدود الغلاف الشمسي، رصد جسيمات من الفضاء الخارجي (إشعاعات كونية) تتجه في الاتجاه الآخر، ولكن مع "فوياجر 2" حدث العكس تماما.وما إن غادر "فوياجر 2" الغلاف الشمسي استمر العلماء في رصد جسيمات تتسرب من الداخل إلى الخارج، ما أثار الحيرة بين العلماء والمهمتين.

واعتبر توم كريميجيس، العالم في مختبر العلوم التطبيقية في جامعة جونز هوبكينز والمعدّ الرئيسي لدراسة حول قياس الجسيمات المشحونة ما حدث بـ"الأمر الغريب جدا"، وقال: "عملية الاجتياز الأولى حدثت خلال دورة الشمس الدنيا عندما يكون النشاط في أدنى مستوى له والثانية خلال ذروة الشمس".
وأضاف: "لو اتكلنا على نتائج المحاكاة التي نقوم بها، كان ينبغي أن يكون الفرق أكبر"، ويمر نشاط الشمس بدورات من 11 سنة.

قد يهمك أيضا:

"ناسا" تكتشف أول كوكب خارج المجموعة الشمسية بحجم الأرض

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسبار فوياجر 2 يكتشف المزيد من الألغاز الكونية على بعد 18 مليار كيلومتر في الفضاء مسبار فوياجر 2 يكتشف المزيد من الألغاز الكونية على بعد 18 مليار كيلومتر في الفضاء



 فلسطين اليوم -

المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 19:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday