خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

من حك الجلد الذي يسببه طفيل تنقله بعض الطيور في المياه العذبة إلى النوبات القلبية

خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة

لعل الخطر الاكبر مع السباحة في المياه العذبة هو برودة المياه العميقة
واشنطن - يوسف مكي

 يعاني بعض السباحين من حكة جلدية بعد السباحة ببضع دقائق والتي تتحول خلال بضع ساعات الى بقع حمراء قبيحة تغطي الذراعين والساقين والبطن والصدر، وتسمى هذه بحكة السباحين أو التهاب الجلد بسبب المذنبات والذي يسببه طفيل تنقله بعض الطيور القواقع في المياه العذبة وتسبب الطفح الجلدي.

خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة

ويظهر الطفح الجلدي لدى البعض بعد السباحة في المسابح المائية العامة أو الالعاب المائية مثل هايد بارك في لندن، والبعض الآخر يصاب بسبب السباحة في البحيرات والأنهار والبحار، ولا يعتبر هذا الطفح الجلدي خطير أو معدي ويذهب بعد بضع ليال بفضل كريم الستيرويد, وأصبحت السباحة البرية في البحيرات والأنهار والبحار شعبية بشكل متزايد ويقول المدافعون عنها انها تساعد في تهدئة الام العضلات وتعزز جهاز المناعة وتخفف من الاكتئاب بحيث لا تستطيع البرك المعالجة بالكلور أن تفعلها، ولكن حتى هذه المسطحات لا تخلو من المخاطر, وتعتبر اكبر المخاطر مع السباحة في المياه العذبة البرية بسبب برودة المياه العميقة، فمع بداية الصيف تكون المياه تحت السطحية باردة جدا لان الأنهار لا تحرك الماء بالطريقة التي تضمن توزيع درجة الحرارة عليه، وتؤدي برودة المياه الى صدمات باردة يختارها الناس من خلال تنفسهم السريع بعض التعرض للماء بشكل مفاجئ، ويمكن أن تؤدي الى السكتات القلبية لدى الأشخاص المرضى.

وأوضحت المتحدثة باسم جمعية السباحة في الهواء الطلق لين روبر, "حتى أمهر السباحين يمكن ان يتعرضوا للخطر بسبب السباحة في البحيرات فبرودة الماء تضعف الأذرع والأرجل وتعرضهم للخطر."

وسيفعل الجسم كل ما في وسعه للحفاظ على درجة حرارته اذا انخفضت كثيرا، من بينها عدم ايصال الدم أو الاكسجين الى العضلات، ويمكن الخطر الثاني في الطحالب الخضراء التي تحمل الكثير من الطفيليات والتي تسبب طفح جلدي أو حساسية في العيون، ويقترح الأطباء في هذه الحالة غسل الجلد المصاب وتناول مضادات الهيستامين والسعي الى المشورة الطبيعة.

ويمكن أن تحتوي البحيرات العذبة على البكتيريا مثل كولاي ونوروفيروس والتي تسبب التقيؤ والاسهال، ويوضح استاذ حماية الصحة في جامعة ايست انغيلا بول هنتر " ويكمن الخطر الاكبر في المسطحات المائية البرية بالقرب من أماكن تدفق مياه الصرف الصحي."

خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة

وتؤدي السباحة في القنوات أو الانهار الى مرض ويل أو داء اللولبية النحيفة وهو عدوى بكتيرية تنتشر عن طريق بول الفئران ولا سيما في المياه الراكدة أو الانهار البطيئة في المناطق الحضرية حيث عدد الفئران مرتفع، ويمكن أن ينتشر في البحيرات، وينتقل الى جسم الانسان عن طريق ابتلاع المياه الملوثة أو عن طريق جرح في مجرى الدم، وبالتالي يحب تغطية أي جرح بمادة مضادة للمياه قبل النزول الى الماء.

وتوصي هيئة الصحة البريطانية بعدم السباحة في القنوات الكبرى على الاطلاق، وتكمن أعراض مرض ويل في ارتفاع درجة الحرارة والقيء والصداع والتورم والرعشة والتعب، ويعاني واحد من بين عشرة مرضى من التهاب حاد يؤثر أحيانا على الكبد، ويمكن معالجته بالمضادات الحيوية.

وتسبب السباحة في البحر الى التعرض لقنديل البحر الذي تسببه لسعته طفح جلدي ليس خطير ولكنه مع ذلك يسبب الألم ويمكن معالجته بوضع كيس من الثلج لتخفيف الالم أو الالتهاب، أو غسل المنطقة المصابة بمياه البحر أو بالخل الذي يبطل التفاعل الكيميائية لسم القنديل.

ولا تعتبر قناديل البحر الأسماك اللاذعة الوحيدة في البحر فالأسماك الغيرة التي تدفن نفسها في الرمال على حافة المياه لديها عمود فقري وخياشيم سامة يمكن أن تسبب لدغتها الألم، ويحسن الحظ فان نقع المكان المصاب في الماء الساخن يخفف الالم.

خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة

ويمكن أن يؤدي انكسار العمود الفقري للسمكة تحت قدم الانسان الى التسبب بعدو ويجب مراجعة المستشفى عندها، وعلى الرغم من المخاطر فكلما سبح الانسان في الهواء الطلق فان مناعته ضد المخاطر تتراجع. 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة خبراء يُبيّنون أنَّ السباحة في المسطحات الكبيرة والأنهار خطيرة بسبب برودة المياه العميقة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:13 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أقل من ٧٠٠ صوت وينتهي الفرز في ولاية جورجيا

GMT 11:15 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أتلتيكو يصطدم بليفركوزن مع غياب غابي ولويس

GMT 03:27 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

روتانا" تحدّد موعدا جديدا لحفلة محمد عبده في السعودية"

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 19:16 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"سانتياغو برنابيو" يستضيف إياب نهائي كأس "ليبرتادوريس"

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لتزيين نوافذ المنزل بالورود والزهور

GMT 06:48 2018 الأربعاء ,07 آذار/ مارس

كايا جيربر تتألق بفستان دانتيل أسود من "شانيل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday