شركة بريطانية سوار معصم تحمي الإنسان من التبذير
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أطلقت أول مرة 2014 بواسطة "بافلوك"

شركة بريطانية سوار معصم تحمي الإنسان من التبذير

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شركة بريطانية سوار معصم تحمي الإنسان من التبذير

صورة لأسورة المعصم التي يمكن ربطها بالحسابات المصرفية لمن يرتديها
لندن - سليم كرم

قدمت شركة بريطانية أسورة معصم تقوم بإصدار صدمة كهربائية لمن يرتديها بقوة 225 فولت ويمكن ربطها بالحسابات المصرفية لإرسال صدمة عندما يقل الحساب المصرفي للمستخدم إلى حد معين، وأطلقت سوار لأول مرة عام 2014 بواسطة شركة "بافلوك" ومقرها في الولايات المتحدة، وتم تصميم السوارفي البداية كمدرب شخصي على معصمك بهدف تشجيع تطوير العادات الجيدة مع امكانية استخدامها للمساعدة في وقت الإفراط في تناول الطعام، والأم أطلقت شركة  "البيئة الذكية" البريطانية برنامج يمكنه ربط أسورة المعصم بالحسابات المصرفية، ويعمل البرنامج وفقا لمبادئ Pavlovian Conditioning لمساعدة الناس على كسر العادات السيئة.

وتكمن فكرة هذا الاختراع في أن الصدمة الكهربائية بمقدار 2 مللي أمبير ستساعد من يرتدي الجهاز على الالتزام بالعادات الجيدة من خلال ربط العادات السيئة بشهر الصدمة الكهربائية غير المريحة، ويمكن استخدام الجهاز أيضا لحفظ فواتير التدفئة من خلال استخدام العدادات الذكية وتشجيع الناس على تخفيض الحرارة، وأفاد صندوق توفير الطاقة أن تخفيض الحرارة بنسبة 3 درجات فقط سيوفر 255 أسترليني سنويا، وبيّن الرئيس التنفيذي ديفيد ويبر أن الفكرة تتعلق باختيار المستهلك مضيفا " الأمر يتعلق برد الفعل للتغيرات في حياتك المالية، وقوة الإرادة شئ عظيم إذا ما امتلكناها ولكن ليس كل شخص يمتلكها".

ولفت البروفيسور ألان وودوارد الخبير في الأمن السيبراني من جامعة ساري إلى أنه كلما زادت الاتصالات بين الأجهزة تزيد مخاطر ضعف الأمن، موضحا " وجود تفاعل معقد بين الأنظمة سيؤدي حتما إلى ثغرات أمنية غير مقصودة"، وأضاف ليفيو إيتوفا الباحث الأمني ​​في كاسبرسكي لاب " من المهم أن ناخذ في الاعتبار الآثار الأمنية المترتبة على مثل هذه الأجهزة التي يتم ارتداؤها، وتواجه الأجهزة القابلة للإرتداء نفس التهديدات الأمنية التي تواجه أجهزة الكمبيوتر التقليدية، وفي الواقع تعد الأجهزة المبتكرة أكثر عرضة لهذه التهديدات والأسوأ من ذلك أنها ربما تواجه تهديدات مبتكرة، ويمكن أن تترك هذه الأجهزة المرتبطة بالحساب المصرفي للعميل الباب مفتوحا لمجرمي الأنترنت للوصول إلى تفاصيل الحساب المصرفي، وبالتالي فيجب تأمين كافة الأجهزة المتصلة بهذه الشبكة بواسطة المطورين قبل الاستخدام".

وأطلقت شركة بافلوك ومقرها بوسطن الشهر الماضي جهاز "شوك كلوك" والذي يعطي صدمة كهربائية خفيفة لمن يرتديه في نفس الوقت يوميا لإجباره على الاستيقاظ مبكرا، ويتم شحن الجهاز من خلال Indiegogo على أن يتم شحنها لجميع أنحاء العالم، وجاء في موقع الشركة " تقدم بافلوك أجهزة بسيطة يمكن ارتداؤها تساعد المستهلكون على تشكيل عادات أفضل".

واستلهم مؤسس بالفوك مانيش سيثي فكرة الأسورة المطاطية من تجربة الشركة بشأن حلقة الكلاب المطاطية الشرطية حيث يحصل الكلاب على الطعام في كل مرة يسمعون فيها رن الجرس، وأضاف السيد سيثي لديلي دوت " من خلال إضافة صدمة كهربائية أثنا تناولك الطعام فإنك تدرب عقلك على ربط فعل تناول الطعام بالصدمة وهو ما يحد من تناولك المفرط للطعام ".

وبين موقع بافلوك أن الأسورة تساعد في تشجيع من يرتديها على التغيير، وتابع السيد سيثي " أود أن أقول أننا قمنا خلال السنوات الألف الماضية بترويض البيئة لكننا لم نروض أنفسنا، وتعمل الأسورة كوكيل مساعد لك في الترويض"، وجاء على موقع الشركة " التغيير ليس مستحيلا وعليك اختيار العمل اليومي الخاص بك، وستضمن لك بافلوك النجاح المستمر".
وذكر السيد سيثي " الأمر لا يتعلق بالصدمة الكهربائية بقدر ما يتعلق بتدريب عقلك على فعل الأشياء التي تقول أنك تنوي فعلها، فالتعزيز السلبي حقا يدفع الناس إلى الاهتمام بالأمر".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة بريطانية سوار معصم تحمي الإنسان من التبذير شركة بريطانية سوار معصم تحمي الإنسان من التبذير



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 11:56 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

ميراث العلماء يعمر الكون ويقهر ظلمات الجهل والخرافة

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 19:52 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

"فنية رماية الأطباق" تطالب بميادين أولمبية جديدة

GMT 12:11 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

طريقة إعداد كرات اللحم بصلصة الطماطم

GMT 10:40 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

تعرّف على مواصفات سيارة "جينيسيس GV80 2020"

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

كارداشيان بفستان دانتيل بتوقيع "وانغ"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday