شركة ريأكشن تنتظر موافقة الفضاء الأوروبية لتصنيع أسرع محرك
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تحلم بتنفيذ طائرة فضائية تنقل الناس إلى أي مكان

شركة "ريأكشن" تنتظر موافقة الفضاء الأوروبية لتصنيع أسرع محرك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شركة "ريأكشن" تنتظر موافقة الفضاء الأوروبية لتصنيع أسرع محرك

طائرة فضائية تنقل الناس إلى أي مكان
لندن ـ كاتيا حداد

يمكن لطائرة فضائية أن تحمل الناس إلى أي مكان في أربع ساعات في خطوة جديدة نحو الإنجاز، نسخة كاملة من محرك فريد من نوعه، "سيبر" ومن الممكن أن يتم عرضه للبيع في غضون 10 سنوات، وسيتم إضافته إلى الطائرة "سكيلون".

ويمكن لتلك الطائرة أن تطير إلى أي مكان في العالم في غضون أربع ساعات، وتستطيع أن تحمل سفينة فضائية خارج الغلاف الجوي بدون استخدام صواريخ، وهي تشكل خطورة أخرى تجاه صنعها بعد الحصول على الموافقة من وكالة الفضاء الأوروبية.

وتتصرف وكالة الفضاء الأوروبية كمدقق مستقل لمحركات شركة "ريأكشن إنجين سيبر"، والتي تعمل مثل المحركات النفاثة في الجو والصواريخ في الفضاء ويمكن أن تبدل السفر الجوي. وتأمل الشركة في النهاية أن تضع المحرك في طائرتها "سكيلون".

وتعترف شركة "ريأكشن أنجين" أن التكنولوجيا هي أكبر خطوة في السفر الجوي منذ تم اختراع المحرك النفاث.

وذكرت وكالة الفضاء الأوروبية أن تطبيق الشركة قابل للتطبيق، ولكنها شركة صغيرة لم تبن في الواقع أية طائرات.

شركة ريأكشن تنتظر موافقة الفضاء الأوروبية لتصنيع أسرع محرك

بينما لم يتم بناء الطائرة بعد، فإن الشركة لديها مبرد حراري خاص يبرد الهواء بسرعة بشكل لا يصدق – تأخذ من درجة واحدة أو الصفر درجة مئوية إلى ناقص 150 درجة في مائة جزء من الثانية. الأمر الذي يساعدها بالاقتراب من الموضوعات التي عقدت حتى الآن للمحركات النفاثة إلى حد أقصى قدره حوالي 2.5 أضعاف سرعة الصوت. والمحرك الجديد سوف يتيح الفرصة للوصول إلى ضعفي تلك السرعة، لأن المحرك يُستخدم الهواء في الغلاف الجوي، بدلًا من وضع الأكسجين محمول في خزانات مثلما يفعل الصاروخ، فإنه يمكنه استخدام كميات أقل بكثير من الوقود ومساعدتها على الذهاب بشكل أسرع.

وتأمل الشركة "ريأكشن أنجين"، أن تبني المحرك في طائرة خاصة، تسمى "سكيلون"، والتي بإمكانها نقل الركاب لأي مكان في العالم في غضون أربع ساعات. ويمكن أن تحمل سفن فضائية خارج الغلاف الجوي، وتغيير الصواريخ المكلفة غير الفعالة.

ولم تكشف الشركة كيف يعمل المحرك - رغم ما يقال بالإلتزام بإغلاق محكم للغاية وأنابيب صغيرة جدًا - حتى موافقة وكالة الفضاء الأوروبية وهو إعلان هام عن صلاحية المشروع.

ومن المفترض أن يكون قطعة تكنولوجيا واحدة من نوعها محل التطوير. وسوف ننظر الآن إلى زيادة بنحو 250 مليون جنيه إسترليني لتمويل خطة تطوير لمدة ثلاث سنوات لنسخة صغيرة من المحرك. ثم نأمل في الحصول على النسخة الكاملة لتكون جاهزة للبيع خلال 10 أعوام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة ريأكشن تنتظر موافقة الفضاء الأوروبية لتصنيع أسرع محرك شركة ريأكشن تنتظر موافقة الفضاء الأوروبية لتصنيع أسرع محرك



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday