آبل تنضم إلى مؤشر داو جونز لتحل محل إيه تي أند تي
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

"آبل" تنضم إلى مؤشر داو جونز لتحل محل "إيه تي أند تي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "آبل" تنضم إلى مؤشر داو جونز لتحل محل "إيه تي أند تي"

"آبل"
نيويورك - أ.ف.ب

ستنضم "آبل" إلى مؤشر داو جونز لتحل محل مجموعة "إيه تي أند تي" إحدى أقدم شركات الاتصالات في العالم، في دليل على المكانة الرفيعة التي باتت مجموعات التكنولوجيا تحتلها في أوساط البورصة.

واعتبارا من 19 آذار/مارس، ستحل "آبل" التي قدرت قيمتها الجمعة في البورصة بـ750 مليار دولار، أي أنها تتمتع بأكبر رأسمال في سوق مالية في العالم، محل "إيه تي أند تي" التي التحقت بمؤشر داو جونز سنة 1916، وفق ما جاء في بيان.

ولم يعد رأسمال "إيه تي أند تي" في البورصة يتخطى اليوم 174 مليار دولار. ولم تعد الشركة تهمين على سوق الاتصالات، كما كانت الحال طوال نصف قرن.

وفي المقابل، أثبتت "آبل"، تحت إدارة مؤسسها الراحل ستيف جوبز، أنها من أكثر الشركات ابتكارا في مجال التكنولوجيا الحديثة، غازية الأسواق بهواتفها الذكية وحواسيبها وأجهزتها اللوحية.

وصرح ديفيد بليتزر رئيس اللجنة المعنية بتحديد الشركات التي تدرج في مؤشر داو جونز أن "آبل هي الخيار الجلي لأشهر مؤشرات البورصة، فهي أكبر شركة في العالم وريادية في مجال التكنولوجيا".

وهو برر قرار إخراج "إيه تي أند تي" من المؤشر بكثرة مجموعات الاتصالات المدرجة فيه. كما أن أسهم هذه الأخيرة في البورصة باتت أقل من تلك التي تملكها منافستها "فيرايزن".

وتعود أصول "إيه تي أند تي" إلى ألكسندر غراهام بيل مخترع الهاتف وهي أبصرت النور في العام 1885 ثم فككتها السلطات الأميركية المعنية بمكافحة الاحتكار، فتفرعت منها عدة شركات إقليمية باتت تنافسها اليوم.

وما انفكت "آبل" تتوسع من جهتها منذ تأسيسها سنة 1976 على أيدي ستيف جوبز وستيف وازنياك ورونالد واين. وهي خاضت مجال الحواسيب أولا قبل ان تنتقل إلى أجهزة "آي بود" الموسيقية بعد مرحلة حرجة لتحقق بعدها نجاحا باهرا مع هواتف "آي فون" الذكية. ولقيت المجموعة أكبر نجاح في قطاع التكنولوجيات الجديدة. ولعل قيمتها في البورصة اليوم هي أكبر دليل على ذلك وهي توازي ضعف تلك التي يتمتع بها عملاق النفط "إكسون موبيل".

ويأتي الإعلان عن انضمامها إلى هذا المؤشر الرفيع قبيل العرض المرتقب لمنتج جديد من منتجاتها حدد في 9 آذار/مارس يرجح أن يكون ساعة "آبل واتش" الذكية التي ستطرح في الأسواق في نيسان/أبريل لتشكل أول منتج جديد للماركة المرموز إليها بتفاحة منذ جهاز "آي باد" اللوحي سنة 2010.

لكن الأهم هو أن "آبل" ستدخل إلى مؤشر داو جونز قبل منافستها الكبرى "غوغل" التي تمتلك ثاني أكبر رأسمال في البورصة في العالم بقيمة 389 مليار دولار، في مقابل 361 مليارا ل "إكسون موبيل".

ويتنافس العملاقان الأميركيان منذ سنوات عدة في مجالات مختلفة، آخرها مشاريع السيارات الذاتية القيادة بالنسبة إلى "غوغل" والكهربائية الموصولة بالنسبة إلى "آبل".

وتنوي المجموعة التي يرأسها حاليا تيم كوك خوض غمار إنتاج الطاقة مع تشييد محطات شمسية توفر الطاقة اللازمة لمراكز الخواديم العملاقة التي تديرها لتخزين المعطيات في نظام الحوسبة السحابية.

وتلتحق "آبل" في مؤشر داو جونز بركب عمالقة قطاع التكنولوجيا، من قبيل "مايكروسوفت" و"آي بي ام" و"إنتل" و"سيسكو". ويشكل قطاع التكنولوجيا 19,7 % من الشركات المندرجة في هذا المؤشر، متقدما على المالية (15,61 %) والمنتجات الاستهلاكية (14,82 %) والصيدلة (10,97 %) والطاقة (6,78 %). وهو يلي بفارق بسيط قطاع الصناعة (19,48 %).

لكن المحلل تريب تشودري اعتبر أن انضمام "آبل" إلى المؤشر سيضر بسمعة هذه الأخيرة، قائلا إن "الشركات المنتمية إلى مؤشر داو جونز هي مملة بامتياز وسلبية ولا تتمتع بحس ابتكاري وهي تصبح بالية على مر الزمن، وآبل ليست كذلك بتاتا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آبل تنضم إلى مؤشر داو جونز لتحل محل إيه تي أند تي آبل تنضم إلى مؤشر داو جونز لتحل محل إيه تي أند تي



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday